حزيران/يونيو 19, 2024
حرب اليمن البداية الكاذبة، والنهاية الغادره..!

حرب اليمن البداية الكاذبة، والنهاية الغادره..!

حرب اليمن البداية الكاذبة، والنهاية الغادره..!


✍🏻// *مشتــاق هاشم العلوي*.

البداية الكــــاذبة...!

ربما تبدو ملامح وصف الحرب اليمنية المشتعلة منذُ ثمانية أعوام بالحرب الكاذبة توصيف يحجد بكل التضحيات الذي بذلت هنا وهناك! لكنها الحقيقة المؤلمة الذي لم نقبل تصديقها منذ البداية هذه الحرب جاءت لتكمل حلقات المخطط التآمري ضد الدولة اليمنية ومكتسباتها وتحقيق رغبة بعض العواصم الإقليمية والقوى الدولية في تدمير بنية الدولة اليمنية بصور وأشكال متنوعة؟

وهنا تتجلى ملامح الكذب الزائف حينما أعتبر البعض البداية الفعلية لهذه الحرب الأهلية في ال 26 من مارس 2015 م لاسيما وكل المجريات والأحداث التي سبقت هذا اليوم المشؤوم كانت تتم بمرءا ومسمع، وبدعم مباشر وخفي من بعض الأطراف الإقليمية وهذا ما يؤكد لكل ذي عقل بأن التجهيز لإستهداف اليمن وضرب مكتسباته كان ضمن عملية إستهداف متسلسلة مدروسة الأهداف، ومزمنة التوقيت؟

لم تكن يوم ال 26من مارس غير مرحلة معينة من التمادي والظهور عن قرب فـي خطوط التماس بالصورة الرسمية بعدما أنتهى العمل بالأدوات حينها قررت القوى الإقليمية الكشف عن نفسها ومحاولةً في ذات الوقت التخاطب نيابة عن اليمنين والدفاع عنهم لا عليهم.

الثمن البـاهض والفـاتورة العظيمة...!

لقد أوصلت هذه الحرب العزاء إلى كل البيوت ولم تستثني أحد من مشاعر الفقدان والحرمان وخيمت سحابة الحزن الدفين على أفئدتنا سنوات طويلة لا يحبجها عننا دعوة آممية للتهدئة، او قرارات دولية لفرض السلام...!

للعزاء معنا مسيرة طويلة وللموت فينا رائحة دامت تزكم أنوفنا لسنوات وبعد كل هذا من يقتص لمظلوميتنا من القتلة، ومن ينصفنا من الجرم المشهود الذي وقع علينا..؟

نحن شعب خان أمنياته، وكذب على نفسه، وباع دم أبناءه بثمن بخس لم يقبض منه درهمً واحداً لا للشيئ سوى السير خلف الشعارات الكاذبة، وتقديس الساسة، والإيمان المفرط بفلسفة أمراء الحرب المأجورين،

نقف اليوم أمام أكبر كارثة إنسانية،حسب توصيف الأمم المتحدة وحسب مايؤكده الواقع المزري للشعب،

أزمة مزقت النسيج الإجتماعي لأبناء الشعب الواحد، كم تبدو حرب اليمن أكثر تدميراً من بين كل حروب العالم...!

نقف اليوم ومن خلفنا عشرات الملايين ممن يفتقدو أبسط مقومات الحياة، وملايين المشردين في الداخل والخارج،

نقف على نصف مليون مابين ضحية وجريح، و إعاقة دائمة، وملايين الأطفال مابين المتارس، وتحت تراب المقابر وهناك

للكارثة حجم آخر لانستطيع حتى مجرد التحدث عنه..... !
من يقاضي القتلة وينتصر للضحايا...؟

من يعيد لهذا الشعب نبضات الحياة فيه من جديد بعدما أوقفتها خيبات السنين، وتقلبات الحليف، وغدر الشقيق..... وماذا بعد هذه الحرب؟

هل سنتفق، وكيف؟

القادم الملغوم، والمستقبل المدجج بالسلاح، والأتباع المستميتين على فداء مطعميهم وأرباب نعمتهم من القادة العملاء من يحكم السيطرة عليهم،ويضمن الأمن والأمان للجميع..!

السلام المزيف والنهاية الغادره..؟


اليوم بعد حصاد ثمانية أعوام من الحرب والخراب، وسفك الدماء، وإعادة الدولة اليمنية إلى حظيرة التخلف والجهل عقوداً طويلة للوراء تعاني فيها ويلات التشرذم والإحتراب الداخلي فترات

طويلة لايرى للنور فيها بصيص أمل يسمع اليمنين دوي إعلان مرتقب لتسوية سياسية قادمة بين الخصوم أنفسهم الذين أدخلونا هذا النفق المظلم من المأسآة سنوات متعاقبة! وهنا يخطر السؤال المرير هل حقاً كل الدماء التي سفكت كانت عبثية، وغير ضرورية لدى أي طرف من الأطراف...؟


تبدو الإجابة غاية في الندم والحسرة، وتبدو معها ملامح الخذلان في وجوه المخدوعين بحقيقة هذه اللعبة الدموية التي أزهقت الألاف من أرواح الشباب دون قضية تستحق فالخصوم لديهم نفس الهدف هو قتل أكبر عدد ممكن من أبناء هذا الشعب...!


لن يستطيع أي إنسان يحمل مشاعر إنسانية في ضميره ان يستوعب محاولة القفز على عمق وضخامة المأسآة اليمنية الكارثية بكل المقاييس، والأعلى منزلة بين ترتيب المعارك الأكثر دموية واللا إنسانية!


وكيف لا والحرب في اليمن قد جمعت بين كل الأسباب وتلونت بجميع الألوان؟ بين حرب عقائدية، ومذهبية، وطائفية،و عنصرية وكل المسميات اللا إنسانية والغير مؤمنة بمنطق التعايش والتقاسم للسلطة.

كيف يمكن أن ينسى اليمنيون المـاضي، ويبدأون العمل للبناء المستقبـل؟


ربما تبدو الملامح مخيبة للآمال، والتقيدرات معاكسة للأمنيات، والحقيقة مناقضة للخيال لكنها الفرصة الأخيرة والخيار الأخير أمام الرافضين لأصوات البنادق، ورائحة الموت والبارود، والطامحين بالخروج من هذا الواقع الأليم إلى الفضاء الواسع للبدء بتشيد معالم دولة يمنية راسخة للآبد لاتعتريها يوم من الأيام علة في الجسد كما حصلت معها من قبل!


اليوم بات الوقوف مع أنفسنا واجب ديني وأخلاقي إنساني وأصبح الإنتصار للسلام والتعايش والقبول بالآخر أمر رباني لايقبل الإنقلاب عليه او الرفض فجميعنا قد تذوق مرارة هذا الواقع

 

المزري والمرير وجميعنا بات يؤمن يقيناً بان لاغلبة غير للحق وأهله، وان لامكان يحفظ للجميع كرامتهم غير تراب هذا الوطن، وأن لاشعب يستحق أن يعيش غير هذا الشعب، مافقدناه جميعاً يستحق أن نعتبر منه ونعيد تكبيل شياطين الشر في نفوسنا وان ننشد السلام والتعايش والتسامح فيما بيننا للآبد والله خير النــاصرين.

النصر الرياضي على الامارات والسعودية هل هو نصر سياسي ؟؟!!!

النصر الرياضي على الامارات والسعودية هل هو نصر سياسي ؟؟!!!

النصر الرياضي على الامارات والسعودية هل هو نصر سياسي ؟؟!!!

م. عباد محمد العنسي

الف مبروك للناشئين الفوز ببطولة كأس غرب آسيا ، كانت الطريق الى الفوز بكأس غرب آسيا بالفوز على الامارات والسعودية ، هذا النصر هو ظاهرياً نصر رياضي ولكنه أيضاً نصر سياسي على الامارات والسعودية.

لماذا هو نصر سياسي ؟

لقد عملت الامارات والسعودية ولا تزال تعمل على تمزيق اليمن مناطقياً وطائفياً منذ تدخلهما في اليمن ، في عام 2015م وحتى الآن ، ومعهما الأعداء التاريخيين لليمن الفرس.

اليوم ومنذ بداية هذه البطولة التي كان هؤلاء الناشئين نار على علم ، يحققون النصر تلو الآخر ، ومعهم توحدت قلوب كل أبناء الشعب اليمني في كل ربوع اليمن تحت راية اليمن الواحد وهتفت لليمن الواحد وليس غير اليمن، بالروح بالدم نفديك يا يمن ، وهذا هو نصر سياسي.

مهما عملتم ايها الاعراب وأيها الفرس في محاولات تمزيق اليمن فإن اليمن ( العربية السعيدة ) موطن الحضارات سيظل شعب واحد وسوف ينهض من جديد أبى من أبى ، فأعمالكم هذه سوف تتناثر في فضاء اليمن الواحد كالرماد.

وقريبا ينتصر الشعب اليمني على السلالة الكهنوتية الفارسية وعلى الاعراب .


20 ديسمبر 2023

ماذا بعد انتصار غزة ..؟؟!!

ماذا بعد انتصار غزة ..؟؟!!

ماذا بعد انتصار غزة ..؟؟!!

م. عباد محمد العنسي

هل نستطيع القول أن المقاومة الفلسطينية إنتصرت في غزة ؟

حتى الآن المقاومة منتصرة ، فكل يوم حرب تظهر المقاومة إنها أشد قوة من اليوم الذي قبله ، بينما الجيش الإسرائيلي كل يوم يظهر أنه يغرق في مستنقع كبير إسمه غزة ، و مادام سكان قطاع غزة صامدون في أرضهم ولم يحدث أي نزوح إلى خارج قطاع غزة فإن أي من أهداف الكيان الصهيوني لم يتحقق حتى تحرير أسرى الكيان الصهيوني لم يتحقق فلم يتمكن الجيش الاسرائيلي من تحرير اسير واحد .

من يعتقد أن هذه الحرب سيتم إنهائها عسكرياً من قبل الجيش الإسرائيلي فهو واهم ، وبالتالي لن يكون هناك مخرجاً لإسرائيل من هذا المستنقع الا سياسياً وهذا يعني انتصاراً للمقاومة الفلسطينية .

السؤال هنا ماذا بعد انتصار غزة ؟؟

طبعاً شروط المقاومة الفلسطينية المعلنة لإنهاء هذه الحرب هي إنهاء حصار غزة ، وإعادة بناء مطار غزة وبناء ميناء غزة ، وإعادة بناء ما تم تدميره في غزة .

القبول بهذه الشروط هو نصر للمقاومة الفلسطينية ، ونصر كبير ، لكن ليس هذا ما نتساءل عنه.. ماذا بعد انتصار غزة ؟

فالقضية ليست غزة وإنما هي فلسطين المحتلة وإنهاء هذا الاحتلال.

في خضم هذه الأحداث منذ 7 اكتوبر 2023م ، ارتفع صوت حل الدولتين وفق حدود 67 ، من قبل معظم دول العالم بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية ، هذا الحل الذي قبل به الفلسطينيين والعرب وفق صفقة الأرض مقابل السلام ، ولكن الكيان الصهيوني ظل يراوغ في ذلك منذ اتفاقية اوسلو عام 1993م .

أعتقد أن الكيان الصهيوني الان سيقبل بهذا الحل مجبراً لا مخيراً ، فإما القبول به ، أو مواجهة تفكك هذا الكيان لأن الانقسام داخل هذا الكيان أصبح خطراً يواجهه أكثر من المقاومة الفلسطينية.

لكن هل سيكون هذا الحل مقبولاً فلسطينياً ؟ أي إقامة دولة فلسطينية وفق حدود 67. منزوعة السلاح ، وعاصمتها القدس الشرقية وفق ما أتفق عليه في إتفاقية اوسلو .

أعتقد أن نقطة إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح لايمكن القبول بها من قبل المقاومة الفلسطينية بعد انتصار غزة ، فقد أصبحت هذه النقطة أمر واقع يجب التعامل معه ، ويجب أن تكون دولة فلسطينية كاملة السيادة .

هذا من جانب ومن جانب آخر فإن أتفاقية اوسلو سوف تصبح شبه منتهية ، فمنظمة التحرير الفلسطينية التي وقعت على اتفاقية اوسلو ، كممثل للشعب الفلسطيني كانت حركة فتح هي صاحبة القرار حينها لأنها كانت صاحبة الثقل الجماهيري في فلسطين لكن بعد حرب غزة تغيرت موازين القوى السياسية على الساحة الفلسطينية بعد موقف حركة فتح في هذه الحرب .

إن بقاء منظمة التحرير الفلسطينية كممثل للشعب الفلسطيني يتطلب انضمام حركة حماس والجهاد الإسلامي للمنظمة ويجب أن تمثل كل حركة وفق ثقلها على الساحة الفلسطينية ، وأعتقد أن هذه النقطة تمثل هامة جدا ويجب على المقامة الفلسطينية ، تعديها بتوافق ، حتى لا يكون هناك صراع بين حركات المقاومة الفلسطينية.

17 ديسمبر 2023م

ما وراء الهيمنة على المحيط الهندي بعد البحر الاحمر والعربي من قبل الغرب ..؟؟؟!!!

ما وراء الهيمنة على المحيط الهندي بعد البحر الاحمر والعربي من قبل الغرب ..؟؟؟!!!

ما وراء الهيمنة على المحيط الهندي بعد البحر الاحمر والعربي من قبل الغرب ..؟؟؟!!!

م. عباد محمد العنسي

بعد أن استكمل الغرب من الهيمنة على البحر الاحمر والعربي بحجة حماية خطوط الملاحة البحرية من حصان طراوده الحركة السلالية الحوثية الفارسية في اليمن ، ها هي بريطانيا تعلن في 23 ديسمبر 2023 أن سفينة تجارية تعرضت للهجوم بطائرة مسيرة في المحيط الهندي وحصان طرواده هنا هي إيران الحليف التاريخي للغرب منذ قيام الدولة الصفويه الشيعية في إيران عام 1500م

هذا الحدث _ الذي لايعلم مدى صحته الا الله ، كما هي تلك الأحداث التي أعلنت عنها امريكا وبريطانيا في البحر الاحمر والعربي _ ليس سوى ذريعة للهيمنة على حركة الملاحة في المحيط الهندي ، وبهذا يكون الغرب قد احكم الهيمنة على أهم طرق الملاحة العالمية التي تربط بين الشرق والغرب.

السؤال هنا ماهو الهدف الذي يسعى الغرب لتحقيقه من خلال الهيمنة على طرق الملاحة الدوليه ؟

بعد إعلان بريطانيا أن سفينة في المحيط الهندي تعرضت لهجوم بطائرة مسيرة إتضحت الصورة بشكل واضح ، وأن ما يجري في الحقيقة هو اعداد لمواجهة الصين التي تعتبر العدوا الاول الذي يهدد الغرب اقتصاديا .

فالصين تستورد 75% من احتياجاتها من النفط، حسب مجلة الإيكونوميست ، وهذه الكمية هي40% من احتياجاتها من دول الخليج العربي، حسب تقديرات الوكالة الدولية للطاقة إضافة إلى 35% من احتياجاتها مصادر اخرى من أهمها إيران و روسيا ودول أخرى هذه الطاقة جلها تمر عبر خطوط الملاحة في البحر الاحمر والعربي والمحيط الهندي ، ومن خلال التحكم بخطوط الملاحة هذه من قبل الغرب بقيادة امريكا ، يكون الغرب قد احكم الخناق على الصين اقتصاديا في مصادر الطاقة المحركة للاقتصاد الصيني ، وايضا ان خطوط الملاحة هذه هي الطريق ل 90% للأسواق الصينية في العالم .

اذا نحن أمام مواجه قادمة بين الغرب من جهة والصين وروسيا من جهة أخرى والتي حذرت الصين الغرب بقيادة امريكان من هذه المواجهة أن حدثت ستكون كارثية على العالم .

_هنا سا طرح للقارىء سؤالين هامين هما :_

هل كان يمكن أن ينفذ هذا المخطط لو لم يتم تفكيك الدول العربية ؟ ، وتعتبر اليمن الدولة الأهم الذي كان يجب أن تفكك لكي يتم الهيمنة على خطوط الملاحة الدوليه ؟

وهل كان يمكن أن يهمن الغرب على البحر الاحمر والعربي لولا حصان طروادة الحركة السلالية الحوثية الفارسية ؟

25 ديسمبر 2023م

اخيرا أنجزت الحركة الحوثية المهمة بامتياز!!!!

اخيرا أنجزت الحركة الحوثية المهمة بامتياز!!!!

اخيرا أنجزت الحركة الحوثية المهمة بامتياز!!!!

م. عباد محمد العنسي

مثلما كانت هذه الحركة السلالية الكهنوتية ( الفارسية ) ذريعة لوضع اليمن تحت الوصاية الدولية اي تحت الاحتلال .

هاهي اليوم تنجز المهمة الثانية بامتياز وهي وضع البحر الأحمر والبحر العربي وهما بحران عربيان تحت الوصاية الغربية ( الاحتلال ) بقيادة امريكا .

من ضمن هذا التحالف الغربي دخلت دولة البحرين وإدخال دولة البحرين هو بمثابة محلل أن البحر الاحمر والعربي ليسا تحت الاحتلال وان هناك دولة عربية مشاركة في هذا التحالف .

هذه النتيجة هي ما توقعنا منذ بداية اعلان هذه الحركة الكهنوتية استهدافها لخطوط الملاحة في البحر الاحمر .

انجاز حوثي ( فارسي) كبير في تحويل الوطن العربي إلى مستعمرة فارسية رومانية.

بعد الان انتظروا قريبا لن تسمعوا لهذه الحركة اي كلام عن استهداف خطوط الملاحه فقد انجزوا المهمة الموكلة لهم من العم سام ومن طهران .

 

19 ديسمبر 2023م

ماذا سيحدث إذا اغلق البحر الاحمر أمام الملاحة الدولية ؟؟!!!

ماذا سيحدث إذا اغلق البحر الاحمر أمام الملاحة الدولية ؟؟!!!

ماذا سيحدث إذا اغلق البحر الاحمر أمام الملاحة الدولية ؟؟!!!

م. عباد محمد العنسي

 

واضح أن هناك سيناريو يتم الإعداد له من قبل الولايات المتحدة الأمريكية لإغلاق البحر الاحمر ، فالأحداث التي تعلن عنها امريكا لحدوث قرصنة في البحر الاحمر والتي تأكدت أحدها وهي السفينة التي تم إحتجازها من قبل الحوثة في ميناء الحديدة ، أما غيرها فكانت احداث أعلنت عنها امريكا ولم يتم تأكيد حدوثها من أي جهة أخرى غير أمريكا .

واضح أن أمريكا تستمتع بتلك الأحداث التي تعلن عنها وأنها لا تعيرها اي اهتمام ، وهذا يعكس ان هذه الأحداث تعمل على تحقيق أهداف أمريكية ، ومنها الهيمنة على البحر الاحمر ، وهذا أصبح هدف شبه محقق.

لكن هناك أهداف أخرى متعلقة بالاحداث الحالية في فلسطين ، ولكي نفهم ماهي يجب أن نجيب على السؤالين التاليين :

مالذي يمكن أن يحدث إذا اغلق البحر الاحمر ؟ ومن سوف يتضرر من ذلك ؟

طبعا لن يحدث شيء إذا اغلق البحر الاحمر أمام الملاحة الدولية ، فقط سوف يتأخر وصول السفن إلى البحر الأبيض المتوسط وسوف ترتفع التكلفة قليلاً على البضائع التي تمر عبر البحر الاحمر ، فالأثر الذي أحدثه إغلاق باب المندب وقناة السويس في 73 كان ناتج عن إيقاف تصدير النفط ، لكن الان مادامت الطاقة تتدفق من منابعها فتعطيل حركة الملاحة في البحر الاحمر لن يغير شيء .

اذا من سوف يتضرر من توقف حركة الملاحة في البحر الاحمر ؟

المتضرر الأكبر من ذلك هي مصر لأن عائدات قناة السويس تساهم بنسبة 2٪ في الناتج المحلي الإجمالي المصري وهي جزء مهم جداً من إقتصاد البلاد الغارق في الديون.

فالهجمات التي تُشن على السفن في البحر الأحمر وخليج عدن ستزيد من تصنيف المخاطر للقناة وسوف تسبب في تخلي السفن عنها كطريق حيوي بين الشرق والغرب.

ويتحرك عبر القناة حوالي 12% من التجارة العالمية، و5% من النفط الخام، و8% من الغاز الطبيعي المسال، و10% من المنتجات النفطية، وهي البوابة الشمالية للدخول والخروج إلى البحر الأحمر، حيث يمر عبر القناة في المتوسط 50 سفينة يوميًا وتمثل 30% من حركة الحاويات في العالم.

وفي العام المالي 2022-2023 ، جلبت مصر مبلغاً قياسياً بنحو 9.4 مليار دولار من القناة، بعد 8 مليارات دولار في العام السابق، وفي الوقت نفسه، سمح التعافي من كورونا لمصر، بحسب البنك الدولي، بإنهاء عام 2022 بنمو 6.6%.

وبالفعل فإن شركة "زيم" الإسرائيلية قامت بالفعل بتحويل خط سير السفن إلى طريق حول إفريقيا للوصول إلى إسرائيل، كما قامت شركة ميرسك الدنماركية العملاقة بخطوة مماثلة مع سفينتين استأجرتهما XT من حيفا، ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه لفترة طويلة، وسوف تتبع ذلك شركات أخرى.

اذاً فإن هذه الورقة المتمثلة في إغلاق البحر الاحمر ستكون موجه ضد مصر ، وستكون ورقة ضغط لقبول مصر بصفقة القرن التي تعمل امريكا والغرب لتنفيذها وإيجاد وطن بديل لسكان غزة في سيناء .

اذاً الاقتصاد المصري هو الذي سيسحق نتيجة إغلاق البحر الاحمر أمام الملاحة الدولية وليس إسرائيل ، أو أمريكا او اياً من دول حوض البحر الأبيض المتوسط .

ومصر هي الدولة التي يعتبر موقفها هو الحاسم في إنجاح صفقة القرن أو فشلها .

10 ديسمبر 2023

اخيراً تلاشت وتبعثرت عنتريات الحوثي كالرماد ...!!!!

اخيراً تلاشت وتبعثرت عنتريات الحوثي كالرماد ...!!!!

اخيراً تلاشت وتبعثرت عنتريات الحوثي كالرماد ...!!!!

م. عباد محمد العنسي

كتبنا عدة مقالات منذ بداية عدوان الكيان الصهيوني على غزة ، وإعلان الحركة الحوثية السلالية (الفارسية ) عن عنترياتها وادعائها بقصف الكيان الصهيوني في فلسطين وايضاً عنترياتها في البحر الاحمر والبحر العربي وأوضحنا أن تلك العنتريات التي تعلن عنها ليست سوى فقاعات اعلامية ينتجها مطبخ المخابرات الأمريكية والبريطانية والصهيونية ، وتقوم هذه الحركة بتبنيها ، وأن تلك السفينة التي سلمت لهذه الحركة لم تكن سوى من ضرورات اخراج هذه المسرحية .

انتهت إحدى هذه المسرحيات بإحتلال البحر الاحمر والعربي من قبل الغرب بتشكيل ذلك التحالف لحماية خطوط الملاحة في البحر الأحمر والبحر العربي والذي اُدخلت فيه البحرين كمحلل أن العرب أصحاب الحق مشاركين في هذا التحالف ، والبحرين ليست سوى مجرد قاعدة بحرية أمريكية ، والان اتّضح لكل ذي عقل حتى المجانين ، أن دور هذه الحركة لم يكن سوى مهمة اوكلتها لها أجهزة المخابرات الغربية والصهيونية لتبرير تكوين ذلك التحالف واحتلال البحر الأحمر والعربي .

للأسف الكثير من المثقفين والإعلاميين والسياسيين وغيرهم في اليمن والوطن العربي انجروا وراء هذه المسرحية واعتبروا أحداثها حقيقية ، حتى تلك الفقاعات الإعلامية التي تحدثت عن استهداف هذه الحركة للكيان الصهيوني بالطائرات المسيرة والصواريخ والتي هي مسرحية كما هي مسرحية البحر الأحمر والبحر العربي ، الكثير من هؤلاء اعتبرها احداث حقيقية رغم أنه لم يتم إثبات حدث واحد .

أما الطائرات المسيرة فلا أدري كيف صدقت تلك العقول أنها وصلت إلى فلسطين وحجم الطائرة المسيرة وما تحمل من وقود لايمكنها من الوصول إلى فلسطين حتى لو كان هناك تقنيات تمكن الطائرات التي تحمل الوقود من تزويدها بالوقود في الجو ، فهذه كذبة لايمكن أن يصدقها اي انسان لديه أبجديات المعرفة عن الطائرات المسيرة .

أما الصواريخ فأثبتوا لنا بشظية صاروخ واحد وصل فلسطين أو شظية من صاروخ أسقط من قبل الكيان الصهيوني كما أعلن هو ذلك ، أو دعوا هذا الكيان يثبت أنه أسقط صاروخ ، لن تتمكنوا حتى لو استعنتم بأحدث التقنيات العالمية ، هذا من جانب ومن جانب آخر ليس لديهم صاروخ واحد قادر للوصول إلى فلسطين والصواريخ التي يستعرضون بها في ميدان السبعين يعرف كل أبناء اليمن انها مجسمات لصواريخ وليست صواريخ ، وليس لديهم من صواريخ غير ما بقي من تلك الصواريخ التي اشترتها الحكومة اليمنية من روسيا وهي صواريخ اسكود والذي يبلغ أقصى مدى لها 600 كم ، والمضحك في إعلانهم قولهم انهم ضربوا الكيان الصهيوني برشقة صاروخية مستخدمين نفس مصطلح المقاومة الفلسطينية والتي لايقل عدد الرشقه للمقاومة عن عشرين صاروخ ، فكيف أطلقوا رشقة صاروخيه عابرة للقارات.

الان بعد أن انجزت هذه الحركة مهمتها الموكلة لها تلاشت ، وتبعثرت كل تلك العنتريات التي كانت تعلن عنها هذه الحركة في البحر الأحمر والعربي ، فها هي الأيام الخمسة الأولى من بعد إنجاز هذه الحركة مهمتها تثبت أن كل ما كتبناه وتوقعناه هو صحيح ، فلم نسمع عن أي فقاعة إعلامية ، تعلن عنها امريكا أو بريطانيا ويسرع متحدثهم سريع لتبنيها ، ولن تسمعوا اي فقاعة إعلامية من تلك الفقاعات ، في الأيام القادمة فقد اختفت وتلاشت تلك الطائرات المسيرة وتلك الصواريخ الوهمية التي كانت تعلن عنها امريكا وبريطانيا في البحر الأحمر والبحر العربي، والى فلسطين وتتبناها هذه الحركة ، نعم تلاشت وإختفت حتى كفقاعات إعلامية .

طبعاً امريكا وبريطانيا تستخدم العملاء كما تستخدم الحذاء بعد أن يقوم الحذاء بأداء دوره وإنتهاء صلاحيته يتم استبداله بحذاء آخر ويتم رمي الحذاء السابق إلى سلة القمامة ، ويمكن أن يتم إتلافه بالحرق أو بأي طريقة حفاظاً على سلامة البيئة ، وكذلك هي العمالة لأي جهة خارجيه .

لكن السؤال هنا هل انتهت مهمة هذه الحركة ؟ أم لا يزال هناك مهام أخرى لهذه الحركة ؟

الإجابة على هذا السؤال هي نعم لايزال هناك مهام أخرى لهذه الحركة .

لاتزال هناك مهام تقع في إطار إكمال المخطط الغربي في المنطقة العربية ومن هذه المهام إكمال دورها في تقسيم اليمن ، وهناك مهمة لهذه الحركة في تقسيم المملكة العربية السعودية ، إلى جانب الحشد الشعبي في العراق ، وقد كان خطاب كاهن الكهف بعد إنجاز مهمة تحويل البحر الأحمر والعربي إلى بحيرة غربية واضحاً أن الدور القادم هو بإتجاه تقسيم السعودية إضافة إستكمال تقسيم اليمن.

اعتقد ان على أولئك الذين تحولت احداث تلك المسرحيه إلى إحداث واقعية في عقولهم أن يتفكرون جيداً و يسألوا أنفسهم اين هي تلك الأحداث على أرض الواقع و يحاولوا التأكد من حدث واحد أو اكثر غير تلك السفينة التي كانت لذر الرماد على العيون ، حتى نصدق أن احداث تلك المسرحية هي حقيقية .

ليس هناك حدث على أرض الواقع ، يمكن إثباته ، إثبتوا لنا حدث أو حدثين حتى تكذبون ما نقول أو نصدقكم ، وحاولوا الاستعانة بالمخابرات البريطانية والأمريكية وغيرها لإثبات ذلك ، لن تجدوا شيء ، وكل ذلك مجرد سراب .

للأسف هناك مشكلة يعاني منها معظم المثقفين العرب والإعلاميين وحتى السياسيين انهم لا يقرأون ما يكتبه الغرب ، و إن قرأوا فإنهم ينسون ما قرأوا سريعاً فكلما يحدث في المنطقة العربية سربته اجهزة الاستخبارات الأمريكية عبر وسائل إعلامهم وكتب عنه منظريهم وتحدث عنه سياسيهم والان ينفذ وفق ماسربوا ووفق ماكتبوا ووفق ما توقع سياسيهم لهذه الأحداث ، مثلاً دور هذه الحركة الحوثية الكهنوتية السلالية الفارسية في تقسيم اليمن كتب عنه الكاتب المشهور ديفيد هرست بتاريخ 29 سبتمبر 2014م في صحيفة الواشنطن دليمريت ، وهو كاتب قريب من أجهزة الاستخبارات الأمريكية والبريطانية ، وقال إن مهمة هذه الحركة الاستيلاء على 13 محافظة وإعادة اليمن الى ما كانت قبل عام 90 ، بالتنسيق مع الرئيس هادي وما كتبه تحقق ولم يعد مما كتب لم يتحقق سوى احتلال هذه الحركة لما تبقى من محافظة مأرب ، والتي تعمل منذ أكثر من سنتين على تحقيق ذلك ، ومعروف أن هذه المحاولات هي بمباركة أمريكية وبريطانية ، لأنها تقع ضمن المخطط الغربي ، في تقسيم الوطن العربي وإعادة رسم الخارطة السياسية على أساس طائفي .

الحوثي يمثل بالشعب اليمني ، ويمثل عليه ولا يمثله

24 ديسمبر 2023م

توقف حركة الملاحة في البحر الاحمر بشكل كلي .!!!!

توقف حركة الملاحة في البحر الاحمر بشكل كلي .!!!!

توقف حركة الملاحة في البحر الاحمر بشكل كلي .!!!!

م. عباد محمد العنسي

حركة الملاحة في البحر الأحمر سوف تتوقف بشكل كلي قريباً ، ولم يعد ذلك سوى مسألة وقت .

إن كل المؤشرات تقول أن مخطط إيقاف حركة الملاحة في البحر الأحمر بشكل كلي من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ، يتم تنفيذه بشكل ممنهج ، فهناك العديد من الشركات التي تعلن تباعاً عن تغيير خط سير سفنها عن طريق رأس الرجاء الصالح بدلاً من البحر الاحمر .

طبعا الأعمال التي تعلن عنها بريطانيا وامريكا في البحر الأحمر وخليج عدن ليست سوى مجرد فقاعات إعلامية يطلب من الحركة الحوثية تبنيها ، ولم يثبت أي عمل تم سوى تلك السفينة التي سلمت لهذه الحركة التي تحولت إلى مزار في ميناء الحديدة ، وكأنهم اختطفوا دُمية ، وهذه ليست سوى ذر الرماد على العيون لإخراج المسرحية ، وقد تسلم لهم سفينة أخرى إذا رأى المخرج ضرورة ذلك لتكون المسرحية مخرجة بشكل جيد ، أما بقية الاعمال التي أعلنت عنها بريطانيا وامريكا ، فلم يثبت منها أي عمل .

هل يعقل أن سفينة ضربت بصاروخ ويعلن أن هذا الصاروخ أصابها وأن النيران اشتعلت بها ولم يلتقط أحد لها أي صورة في زمن تنتقل فيه هذه الأحداث للعالم كلمح البصر ؟

وهل يعقل أن أمريكا وبريطانيا التي وصلت قدراتهم إلى تحديد مكان اي شخص من خلال نبرة صوته وزمن رصد نبرة صوته ، غير قادرة على تحديد مكان وزمن إطلاق صاروخ مجنح ضرب سفينة نفط ؟

طبعاً الذين يعقلون يدركون أن هذه فقاعات إعلامية ليس إلا ، و أن لاوجود لهذه الأحداث على الواقع ، وإن هذا كلام للاستهلاك الشعبي ولتقوية محور الهلال الشيعي الفارسي الذي هو إحدى أطراف الصراع في المنطقة .

وماذا يعني أن يصرح وزير الدفاع الإيراني أن البحر الأحمر أصبح تحت هيمنة إيران ، ولا يتم الرد عليه من قبل السعودية ومصر ، دعونا من بريطانيا وأمريكا فهما من أوعز إليه أن يقول ذلك !!وهما من يهيمنان على البحر الاحمر بشكل فعلي الان بعد أن أصبحت اسطيلهما الحربية تجول البحر الاحمر ، وما تصريح وزير الدفاع سوى تأكيد لهذا التحالف بين الفرس والروم .

إقتصاديا مصر هي المتضررة الأكبر من هذه الأعمال، إضافةً إلى الدول المطلة على البحر الأحمر ، السؤال هنا لماذا مصر صامته واهم مصادر دخلها يتعرض للخطر والجفاف ؟؟ وماهي مبررات صمت مصر عن هذا المخطط؟

الصراع ياعرب هو صراع حضاري بين العرب من جهة، وبين تحالف الفرس والروم من جهه أخرى، وهذا الصراع هو تاريخي من ايام ملك سبأ شمر يهرعش ، وما قبله.

فكما سلمت العراق للفرس من قبل الروم ، وأصبح الفرس والروم مهيمنين عليها ومثلها سوريا واليمن ولبنان ، ومثلما تمت الهيمنة على الخليج العربي من قبل الفرس والروم الان يتم الهيمنة على البحر الأحمر من قبل الروم والفرس ، والبحر الأبيض المتوسط يهيمن عليه الروم .

وبهذا يكون الفرس والروم قد هيمنوا على العرب براً وبحراً ، فالخليج العربي يهيمن عليه الفرس والروم ، والان البحر الأحمر ، والبحر الأبيض المتوسط يهيمن عليه الروم .

فماذا بقي لكم ايها العرب ؟؟ ... وغداً يدخل الروم شركائهم الفرس للهيمنة على دول الخليج العربي التي يهيمن عليها الروم.

وبالتالي فإن هذه الحرب التي بدأت في غزة هي حرب مصيرية لكل الوطن العربي وسوف تتسع شاء من شاء وأبى من أبى أو يستسلم من تبقى من العرب لهيمنة تحالف الروم والفرس .

وما يجري في البحر الاحمر سوى مرحلة من مراحل الاعداد للمعركة التي يعد لها الاستكمال هيمنة الروم والفرس على الوطن العربي .

18 ديسمبر  2023م

الحوثيون الى جوار اسرائيل .. معركة الغباء !

الحوثيون الى جوار اسرائيل .. معركة الغباء !

 

الحوثيون الى جوار اسرائيل .. معركة الغباء 

___


محمد الصعر

ركوب الحوثيين للموجة في البحر ،وردود الأفعال العالمية والدولية وسيناريوهات التعامل مع هذه المعظلة هي ما بات الجميع يراقبها عن كثب خصوصاً وقد غرقت سفينة وتم اختطاف سفينة يابانية يُصر الحوثيين أنها تحمل سيارات كهربائية لتاجر اسر..ائيلي .

أمريكا حالياً تقول بأنها قادرة على تحييد كل الرادارات اليمنية التي ورثها الحوثيون من الدولة اليمنية بصواريخ توماهوك ،وهو الإنذار العسكري الأول منذ اختطاف الحوثي للسفينة جالكسي ريدر ،وخيرٌ سهل في متناول يدها وهو الأمر الذي سيقفل ميناء الحديدة تماماً أمام أي سفينة قد تدخل إليه في حال قيام هذا العمل العسكري .

القوات الأمريكية أيضاً اعترفت بأنها كانت قادرة على استهداف طائرة الهيلوكابتر وهي خيار الحوثيين الوحيد لاختطاف السفن من الممر الدولي ،وأكدت أن عملية الحوثيين استغرقت أكثر من ساعتين في تقليل من شأن قرصنة الحوثيين أمام قرصنة الصوماليين .. واختتمت البحرية الأمريكية بأنها لا تريد مواجهات أو تصعيد في الفترة الراهنة على ممر التجارة العالمي !

من يقف الى جوار القوات الأمريكية يجد بأن هذا التصريح عقلاني وأن التعامل مع الحوثيين بالمثل في ظل امتلاك المليشيا للطرابيد البحرية قد يؤدي الى إغلاق هذا الشريان الحيوي وأن هناك خيرات حازمة سيتم التوصل من خلالها الى صلح مع الحوثيين في الأيام القادمة .

أما الرأي الٱخر وهو الأخطر ... فيقول بأن أمريكا قد استطاعت أن تلفت نظر العالم من قصف المدنيين في غزة وقتل النساء والأطفال ،لتصعد من معركتها الكلامية مع الحوثيين وتحذر العالم من خطر مناصري ما تسميها جماعات الإرهاب العربية وهو ما أثر فعلياً على تقبل العقلية الأمريكية والغربية لوجود حرب ضد المدنيين في غزة ، وجعل الفلسطينيين بمعزل من جديد عن التعاطف العالمي .

فعلياً ..قتل قضية غزة هو مابرع فيه الحوثيين حالياً خصوصاً وأن شوارع لندن ونيويورك كانت تمثل إحراجاً كبيراً على صناع القرار العالميين وهي ولأول مرة توضع مثل هذه القوى في مأزق تعاطف شارعها مع العرب ،خصوصاً بعدما أجرت لندن تعديلات وزارية وصلت حد إقالة وزير الداخلية وإعلان دراسة وضع الحرب الاسرائيلية الأخيرة على غزة .


قد يكون الحوثيين انتصروا لأنفسهم إعلامياً ووصلوا خير كذبهم بالشعارات والصرخات ،لكن مالذي حققته المليشيا من ضغطها الأخير ،فقد عادت الحرب الى غزة وبأكثر ضراوة من سابقتها ولم يتغير في المشهد العالمي شيء ،سوى قتل تعاطف شعوب الغرب التي انجرت لأول مرة الى التعاطف مع القضية الفلسطينية مغلبة إنسانيتها ومتناسية كل شعارات حكوماتها التي تضع العرب عموماً في خانة الإرهابيين .

مهمة اسرائيل في محو قطاع غزة باتت اليوم تملك ألف مبرر ، وقد وقف الحوثيون الى جوار اسرائيل في هذه الحرب بعنتريات المخرب البسيط الذي يستطيع التغلب على ألف بناء !

السيناريوهات المقبلة لن تُعفي الحوثيين أمام المجتمع الدولي ،والكل يدرك بأن الشعب اليمني هو من سيعود في ذات دائرة الصراع الاقتصادي الذي لايملك منفذاً على العالم إلا من البحر ، والمزاج الشعبي في صنعاء ومناطق سيطرة الحوثيين بات يترقب عقبات صبيانية المليشيا التي أدخلت اليمن 9 سنوات في الحرب ،بل وما تزال هذه المليشيا مُصرة على عودة الحرب من جديد .

ماذا يعني تأييد عمل تقوم به الحركة الكهنوتية الحوثية !!!

ماذا يعني تأييد عمل تقوم به الحركة الكهنوتية الحوثية !!!

ماذا يعني تأييد عمل تقوم به الحركة الكهنوتية الحوثية !!!

م. عباد محمد العنسي

يقولون لماذا لاتباركوا أي عمل يقوم به أي طرف كان لمصلحة فلسطين بما فيهم الحوثي؟

ان التعاطي مع أي نشاط يقوم به الحوثي يجب أن يسبقه الاتفاق على صفة الحوثي السياسية والأمنية والشرعية من هو؟ ومن يمثل؟ وما هي أهدافه الحقيقية؟

ومن يملك أن يحكم على مصداقيته وهو الذي لم يصدق قط إلا في تأسيس مشروعه الكهنوتي السلالي العنصري الذي يدعوا الى استعباد الشعب اليمني باسم الحق الإلهي المزعوم.

إن إعلان الحرب والسلام وربط العلاقات وحلها لاتقوم بها مليشيات بلاهوية وطنية بل مؤسسات شرعية معترف بها ومجمع عليها محليا وعالميا فلو افترضنا أن عصابة في السلفادور احتجزت سفينة إسرائيلية تضامنا مع غزة فهذا الفعل لايجب تأييده إذ أن تأييده يعني الاعتراف بهذه العصابة غير الشرعية ، وكذلك هو حال تأييد اي فعل لهذه العصابة الكهنوتية السلالية الفارسية .

وهنا يقتضي طرح السؤال عن سفينة الأسلحة الإماراتية هل كان عبر قرصنة؟ أم عبر تخادم تصنع فيها البطولات وتوجه الأسلحة لقتل أبناء الشعب اليمني ؟ وايضا السفينة التي قيل إنها اسرائيلية.

أين مصلحة الوطن مما تفعله جماعة لصالح أجنداتها الخاصة؟
و هل ما تعلن عنه من عنتريات في البحر الاحمر و والعربي ، هل هي حقا ضمن الدعم لغزة ؟
أم أنها تدخل ضمن تضخيم دور مليشاوي بطولي بهدف تسويغ القرصنة على الشعب اليمني نفسه.

وقبل التصفيق للعمل الدعائي الحربي أين الصواريخ التمثيلية التي أرسلها الحوثي عبر الهواء؟ لم تسند فلسطين في شيء بقدر ما خدمت العدو بالادعاء أنها تحارب على عدة جبهات، وخدمت الدعايات الحوثية بهدف التوظيف الرخيص للقضايا العليا، فأين وكيف ومتى سقطت وحجم الخسائر ومن يشهد على ذلك لاتوجد معارك لايعلم نتائجها إلاالله.

من هنا لاينبغي أن يقع اليمنيون مرة ثانية وثالثة ضحية لمعركة الخداع الاستعماري عبر وكلائها وأبرزهم هذه المليشيا التي تظهر عنتريات وتعربد برا وبحرا وجوا دون أن ينال منها أحد بينما نجد أمريكا تضغط على السعودية للتفاوض مع هذه الحركة التي تقول انها تهدد حركة الملاحة في البحر الاحمر والبحر العربي ، ولا تعتبر ذلك ارهاب بينما تطارد عناصر معزولة من القاعدة إلى كل مكان ودون هوادة مع أن القاعدة أيضا تمثل نفسها لكن فرق بين حقيقة العداء وزيف الادعاء.

الحوثي يمثل بالشعب اليمني ويمثل عليه ولا يمثله#

22 ديسمبر 2023م

تأمين البحر من تهديد الحوثيين: بين التحديات والحسابات الدولية

تأمين البحر من تهديد الحوثيين: بين التحديات والحسابات الدولية

تأمين البحر من تهديد الحوثيين: بين التحديات والحسابات الدولية


محمد الصعر

الجميع يتوقع الحرب على سواحل اليمن بعد التهور الحوثي الذي تغلفه المليشيا بالدفاع عن غزة ،وهناك سيناريوهات كثيرة لبدأ الحرب الدولية وقصف قدرات الحوثيين لتعطيلها وإنهاء أي هجمات مستقبلية ,خصوصاً مع اختيار الحوثيين للمواجهة على دونها من التفاهمات التي فشلت مصر في إبرامها .

قاعدة الردع بالردع :

يدرس العالم حالياً طرق بديلة عن باب المندب بعد الارتفاع الجنوني في أسعار التأمين البحري ،وإيقاف ثلاث شركات نقل عملاقة هي
MAERSK- CMA- MSC
وإيقاف عملها في البحر الاحمر ما يدفع بالعالم لمواجهة المليشيا المحلية وإرسال إشارات الى إيران بأن الأمر قد فاق قدرة التحمل ،فهل تترك إيران الحوثيين كما تخلت عن حزب الله في 2006 وحماس اليوم ؟

ميناء الحديدة .. قصف الرادارات وإيقاف الملاحة :

ميناء الحديدة الٱن صار في مهب الريح ،وخارج ٱي تعاطف دولي وقد هددت البحرية الأمريكية صراحة بقصف رادارات الرصد في موانئ المدينة الثالثة الصليف والحديدة ورأس عيسى ،وتعطيل وصول هذه الموانئ للملاحة بشكل عام .

وعبر قرار حماية خطوط التجارة سيتم التراجع عما تنازلت عنه الشرعية في الأيام السابقة من قرار فتح ميناء الحديدة مع عدم مراعاة أي اعتبارات سابقة لميناء الحديدة الذي يُعد رافداً لأكثر من 70 % من اليمنيين بالغذاء والدواء ،فمصلحة اليمنيين حالياً تتعارض مع مصالح العالم ،ولا ميزان لعاقل قد يقبل بهذا الكفة غير العادلة .

ماهي أوراق الحوثيين للدفاع ؟

لا يملك الحوثيين سوى تكثيف هجماتهم البحرية والإعلان عن إغلاق باب المندب فيما البارجات المصرية والأمريكية والبريطانية ستدخل في مواجهات مباشرة مع المليشيا المحلية اليمنية ، فالجميع خاسر برفع التصعيد في البحر الأحمر ، وما تزال تهديدات إيران بدخول مليشياتها العراقية في مواجهة ضد الإمارات وشرق السعودية النفطية قائماً إذا لم تكرر فعلتها 2006 في لبنان و2023 في غزة .


الٱثار الاقتصادية من الهجوم المحتمل :

هذا الاجراء العسكري سيقابل من الحوثيين بدعاوى الصمود ، إلا أن سوق السلع في مناطق سيطرة الحوثيين والشرعية لن يصمد لأربعة أشهر بحسب خبراء السوق المحلية اليمنية ،ناهيك عن منع الحوثيين وصول أي سفن من بحر العرب والتهديد بقصفها لمحاولة الخروج من المأزق .

أذاً .. أي عقوبات اقتصادية جائرة قد تتسبب لقرابة العام في تعطيل كافة موانئ اليمن وهو الأمر الذي قد يتسبب على السعودية أيضاً بمعاودة الحوثيين استهداف موانئها الجوية والبحرية ،إلا أن معادلة إخماد مصادر النيران هذه المرة ستكون بلوجستية دولية للتخلص من عقبات الهجوم البري المعتمد .

وعلى اوراق الحلول ..يظهر بأن ورقة ميناء الحديدة ستعود مجدداً الى ملف الشرعية ،ومفاوضة الحوثيين على الخروج من الميناء وتطبيق اتفاق استكهولم خيار لدخول أي سفن دواء أو غذاء مع فرض الرقابة والتفتيش

ماذا بعد حرب البوارج ؟

الهجوم البري سيكون من محورين شمال الحديدة وجنوبها .. فشمالاً من ميدي عبر المنطقة العسكرية الخامسة بالقوات التابعة لوزارة الدفاع ،مسنودة بغطاء ناري بحري عبر البوارج الدولية التي ستأخذ إذناً من مجلس الأمن لتنفيذ مهامها ،هذا الهجوم هو الأخطر على الحوثيين لأن ميدي وامتداد السواحل الى الحديدة من اتجاه الشمال لا تملك المليشيا فيه تغطية بشرية وعسكرية كافية فيما يسمى بالخط الساحلي ،كما أن الحوثيين سيقعون في مخانق عدة أثناء تعزيزهم لنقاط ضعفهم نتيجة عدم وجود طرق ممهدة إلا من حجة والمحويت وطريق صنعاء فقط ،وهذا ما يجعل من قواتهم في مرمى النيران ،وما سيصل من الحوثيين لا يكفي لمواجهة عمليات الاجتياح والتمشيط ،خصوصاً بالإسناد الجوي والبحري .

معركة الساحل ومعركة الجبل :

المحور البري الٱخر ..جنوباً من باب المندب ،الحوثيون محاصرون بقوات عقائدية كبيرة تابعة لما تسمى بالعمالقة ،وهناك قوات شبه نظامية تابعة لنائب رئيس المجلس الرئاسي طارق صالح ،ووجود هذه القوتين يشكل خطراً كبير للتحرك من محور المخا صوب الطريق الساحلي الذي سلكته القوات منذ مطلع 2017 بتحرير المخا ووصولها الحديدة في نوڤمبر من العام 2018 ،لكن المعركة المقبلة لن تكرر أخطاء سابقتها بمجرد تأمين الشريط الساحلي ،فهناك معركة قد تم الاستعداد لها تسمى الخط الجبلي الذي تبدأ نقطة الصفر فيها من جبل راس وهي الحد الشرقي لمحافظة إب التي وجد الحوثيون مؤخراً بأنها حاضنة غير جيدة ، وقد أكثرت المليشيا من عدد ضحاياها بين المدنيين سجناً وترهيب ما يجعل من شوافع هذه الرقعة غير قابلين بالتواجد الحوثي وفي انتظار بارق الأمل .

ما تسمى بمعركة الجبل في اتجاه مدينة إب ستسقط أهم خط موازي للساحل وهو الممتد من حيس الى الجراحي وزبيد بيت الفقية ،في حين ستهدد البوارج البحرية أي رد على الحوثيين من جبال ريمة التي تم إعدادها سابقاً لمواجهة التحركات البرية فقط .

خسائر الحوثي ..

سياسياً الحوثي خسر مؤخراً فرصة حكمه لشمال اليمن ،خصوصاً بعد التفاهمات المباشرة مع الرياض التي تستضعف ما يسمى بالمجلس الرئاسي ،وهذه المرة خرج الأمر من عباءة الخليج الذي سيطر على سياق وقرار المعركة لسنوات سابقة الى مربع الضرورة الدولية لتأمين البحر الأحمر ،وهي حتمية لا تقبل الجدال او التأخير .

انظار العالم حالياً تتجه لجسر بري من مضيق هرمز بعد إيقاف شركات التأمين البحري عملها في باب المندب والبحر الأحمر .. وهو الأمر الذي يشي ببدأ البحث عن بدائل قبل الدخول في مواجهة عسكرية وشيكة ،فتهديد العالم أمر لن يتم غُفرانه للحوثيين حتى لو اعتذروا أو خرجوا باتفاق مؤقت تحاول جمهورية مصر عقده حالياً !

الجيل القـادم هو الأمل الوحيد في الإصلاح

الجيل القـادم هو الأمل الوحيد في الإصلاح

الجيل القـادم هو الأمل الوحيد في الإصلاح


✍🏻( مشتاق هاشم العلوي)


الفينلانديون معروفون بالخجـل :

حيث يقال ان الفرق بين
الفينلاندي المنغلق على ذاته،،
وبين المنفتح على الآخرين هو أن:-

الأول....

ينظر بعينيه إلى قدميه وهو يحدثك..؟

أما الثاني....

فينظر إلى قدميك أنت...!

ولقد ظل السؤال المتعلق بالسر في خروج المجتمع الفينلاندي المغمور من عزلة خجله إلى مضمار الإبداع والابتكار

التكنولوجيين محل شك الكثيرين..؟


حتى أن نوكيا استطاعت أن تنافس أكبر شركات الإتصالات وتكنولوجيا المعلومة والهندسة الإلكترونية عبر العالم...؟!


ولا شك أن ظروفاً موضوعية كثيرة ساهمت في إعطاء فينلاندا البلد الصغير مكانة خاصة تحت شمس العولمة..؟


منها الاستفادة من الدعم الأمريكي خلال الحرب الباردة،،

والانتساب إلى أوروبا حضارياً وثقافياً ودينياً،،

غير أن العامل الأساس الذي جعل المجتمع مجتمعا حياً، متحركاً، وجعلت من أفراده « أبناء وقتهم » يفهمون العالم من حولهم ويتفاعلون معه....؟

هو الوعي بدور التربية والعناية بالمنظومة التربوية والحرص على تطويرها.

قد تبدو مقدمة هذا المقال غريبة بعض الشيء،، أو بالأصح خارج الإطار الموضوعي المقصود وهو أجيال الوطن العربي على وجه الخصوص،،

لكن لا مانع من تعزيز مدركاتنا الروحية، وسبل أغوارنا الفكرية بمثال حقيقي وواقعي لشعب استطاع الإستفادة من خلال دعم أجياله الناشئة ان يعزز مكانته وحظوره بين الآمم، وان يغير حقيقة النظرة إليه.


أظن أن العالم العربي يمثل نموذجاً من أسوء نماذج الاندماج في العصر،

سواء على مستوى الاستيعاب والفهم، أو على مستوى الإبتكار والإبداع...؟

ومرد هذا الأمر يرجع إلى ضعف المنظومة التربوية وعجزها عن تقريب العلاقة بين الدوال والمدلولات،

و بين الأسماء والمسميات،و إلى فهم الأطفال عبر الفعل التربوي المدروس والمناسب.

لذلك عند التأمل يجد الفرد العربي ذاته عرضة لآفتين..؟
الأولى :-

آفة المنظومة التقليدية التي تتولى تلقينه أسماء لا مقابل لها في واقعه المحسوس، وغالباً ما تمت بالصلة إلى منظومة أخلاقية مجردة..!

والثانية :-

آفة المنظومة الحداثية التي تلقنه أسماء، وأفكار، وأدوات دخيلة لا يطمع في أن يستوعب مكوناتها.

والحقيقة أن دخول المجتمعات العربية العصر وإستيعابها لأدواته لن يكون إلا إذا تم رد الإعتبار إلى دور المنظومة التربوية في تنشئة أجيال المستقبل..؟

ربمـــا قد ييأس الإنسان من الطمع في بلوغ ما عند الآخرين لشعوره بأن زمنه الحضاري هو زمن إنحدار، لا ينفع فيه تنظيره للنهوض، أو تفكيره في التطور، والخروج من الإنحطاط، على خلاف زمن غيره الحضاري الذي هو زمن صعود،،


لكن هناك دواعي كثيرة للتفاؤل مصدرها الإحساس بأن المجتمعات العربية بلغت القاع الذي لا قاع بعده،،


القاع الذي لا يسع النازل إليه إلا التفكير في التوسل بالتربية لإعادة الأمل للناس في إحياء المجتمع من جديد.

ومن البديهـــي أن تمثل بعض الحواجز المتوارثة عبر الأجيال سد منيع يحول دون إستطاعة الجيل الناشئ من إكتساب شخصية مستقلة أكثر ثباتاً،


وأقل إنهـزاميـة وتقهــقـر...؟


حيث يمثل التقيد ببعض الأبجديات الغير عادلة مؤشر ضغوط سلبية تمارس ضد حصول النشئ على إعتبارهم الشخصي الكامل..!

ومنها التقيد بالإلتزامات الفئوية ذات الحجم الثابت، والأفــق المحـدود.....؟

وذلك عن طريق رسم علاقة إجتماعية مبالغة في تقديس الفوارق الغير منطقية،،

والغير متكــافئة في ذات الوقت...!

نحن هنا لاندعو إلى:-
التكفير بدعوة إلتزام الأخلاقيات الحميدة،،
والسجايا الحسنة ،، والخلق الحسن.
لكننا نطالب بإعادة رسم خارطة التموضعات،،
وإعطاء كل ذي حقٍ حقه؛
فتح المجال أمام الجميع، وعدم كبح جماح القدرات،،
وأيضاً وقوف الجميع سواسية عند كل إعتبار وخاصة أمام كل ماهو إنساني...؟
يجب أن نوقف إستنساخ الأجيال بالطريقة التقليدية؛؛
وان نسعى لإعطاء الأجيال القادمة؟
فضاء اوسع، ومدى غير محدود...!
ليلحقو بنا وبأنفسهم في الأفــق؛
لعل وعسى يكتب على اياديهم الولوج بهذا العالم العربي من بحور الظلمات إلى النـــور المبين.