شباط/فبراير 26, 2024
أميركا تعلن التوصل لخطوط رئيسية حول هدنة غزة وتبادل الأسرى

أميركا تعلن التوصل لخطوط رئيسية حول هدنة غزة وتبادل الأسرى

أميركا تعلن التوصل لخطوط رئيسية حول هدنة غزة وتبادل الأسرى

(الوفاق نيوز): أكد مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جاك سوليفان، أن إسرائيل ومصر وقطر وأميركا توصلت إلى تفاهم بشأن "الملامح الأساسية" لصفقة الأسرى من أجل الإعلان عن هدنة مؤقتة.

وأضاف سوليفان، اليوم الأحد، أن الصفقة لا تزال قيد التفاوض ويجب أن تكون هناك مناقشات غير مباشرة بين قطر ومصر مع حماس.

كذلك قال إن بايدن لم يطلع بعد على خطة إسرائيل بشأن عملية رفح، مشيراً إلى أن واشنطن ترى ضرورة عدم المضي قدما في عملية رفح بدون وجود خطة لحماية المدنيين.

جاء ذلك عقب استئناف محادثات في الدوحة تهدف للتوصل إلى هدنة في قطاع غزة ستعقبها جولة أخرى في القاهرة بمشاركة مسؤولين أميركيين وإسرائيليين ومن حركة حماس، بحسب ما نقلت قناة فضائية مصرية الأحد عن مصادر مطلعة.

ونقلت قناة "القاهرة الإخبارية" عن مصادر مصرية "استئناف مفاوضات التهدئة بقطاع غزة، من خلال اجتماعات على مستوى المختصين تعقد بالعاصمة القطرية الدوحة، وأخرى تعقبها في القاهرة".

كما تابعت نقلا عن المصادر أن "مباحثات الدوحة والقاهرة تجري بمشاركة مختصين من مصر وقطر والولايات المتحدة وإسرائيل، بالإضافة إلى وفد من حركة حماس".

وكانت القاهرة شهدت في وقت سابق من هذا الشهر محادثات على مستوى عال بين وفود أميركية وقطرية وإسرائيلية سعيا لوقف الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة لم تفض إلى أي نتائج تذكر.

والسبت أعطى مجلس الحرب الإسرائيلي الضوء الأخضر لإرسال وفد إلى قطر قريبا، لمواصلة المناقشات التي جرت في الأيام الأخيرة في باريس بهدف التوصل لاتفاق هدنة في غزة يشمل إطلاق سراح الأسرى.

وكان وفد إسرائيلي برئاسة رئيس الموساد ديفيد برنيع توجه إلى باريس الجمعة لمتابعة مشروع هدنة نوقش في العاصمة الفرنسية نهاية يناير مع نظيريه الأميركي والمصري ورئيس وزراء قطر.

 

الإمارات تنقذ مصر بأكبر عملية دعم.. 35 مليار دولار

الإمارات تنقذ مصر بأكبر عملية دعم.. 35 مليار دولار

الإمارات تنقذ مصر بأكبر عملية دعم.. 35 مليار دولار

أبوظبي _ القاهرة _ (الوفاق نيوز):

ستضخ 35 مليار دولار استثمارات مباشرة في مصر في غضون شهرين

و أعلن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي الجمعة أن الامارات العربية المتحدة ستضخ “35 مليار دولار استثمارات مباشرة” في غضون شهرين في مصر التي تعيش واحدة من اسوأ أزماتها الاقتصادية منذ عقود.

أكد رئيس الوزراء أن هذه الحصيلة الدولارية “ستستخدم في حل الأزمة الاقتصادية” و”ستساهم في حل” مشكلة النقد الأجنبي في مصر، التي تجد صعوبة في توفيره لتأمين احتياجاتها من الواردات وسداد ديونها الخارجية البالغة 165 مليار دولار، وفي السيطرة على مشكلة “وجود سعرين للدولار”، أحدهما رسمي في المصارف والآخر في السوق السوداء ويبلغ نحو ضعف السعر الرسمي.

أوضح مدبولي أن هذه الاستثمارات ستضخ بموجب اتفاق تم توقيعه الجمعة بين الحكومتين المصرية والاماراتية ل”تنمية 170,8 مليون متر مربع في منطقة رأس الحكمة” على البحر المتوسط بشمال غرب مصر.

وأكد رئيس الوزراء المصري انه “بعد أسبوع ستأتي 15 مليار دولار مباشرة” من الامارات، من بينها 10 مليارات دولار سيتم تحويلها مباشرة اضافة الى 5 مليارات دولار هي جزء من وديعة اماراتية لدى البنك المركزي المصري تبلغ قيمتها الاجمالية 11 مليار دولار”.
أضافه أن الدفعة الثانية من التدفقات الاستثمارية سيتم ضخها بعد شهرين “وتبلغ 20 مليار دولار من بينها 6 مليارات هي بقية وديعة الامارات لدي البنك المركزي”.

وقال إن اجمالي قيمة المشروع الذي يقضي بإنشاء مدينة متكاملة تتضمن منطقة سياحية كبيرة ومرسى للسفن السياحية الكبيرة إضافة الى مطار دولي ستديره الامارات، تبلغ 150 مليار دولار.

وتضاعفت ديون مصر الخارجية أكثر من ثلاث مرات في العقد الأخير لتصل إلى 164,7 مليار دولار، وفقاً للأرقام الرسمية، بينها أكثر من 42 مليار دولار مستحقة هذا العام.

ويبلغ سعر الدولار حاليا في السوق الرسمي حوالى 31 جنيها، في حين يصل إلى حوالى 70 جنيها في السوق الموازية.

ويتزامن استحقاق بعض الديون الخارجية هذا العام مع اضطراب الملاحة في البحر الأحمر بسبب هجمات اليمنيين الحوثيين على السفن على خلفية الحرب في قطاع غزة، ما أثّر سلبا على قناة السويس التي تشكل عائداتها أحد أبرز مصادر النقد الأجنبي في مصر والتي انخفضت بنسبة تراوح بين 40 و50%، بحسب الرئيس المصري.

وسجّلت تحويلات المصريين بالخارج التي تشكّل المصدر الأول للنقد الأجنبي في البلاد، بدورها انخفاضا خلال الربع الأول من العام المالي 2023-2024 بنسبة ناهزت 30 في المئة مقارنة بالمدة نفسها من العام المالي السابق.

خطر إسرائيلي جديد: ممر يقسم غزة ويمنع عودة مليون نازح

خطر إسرائيلي جديد: ممر يقسم غزة ويمنع عودة مليون نازح

خطر إسرائيلي جديد: ممر يقسم غزة ويمنع عودة مليون نازح

 

(الوفاق نيوز): بينما تستمر الغارات والتوغلات والقصف الإسرائيلي في قطاع غزة منذ 4 أشهر، ركزت إسرائيل خلال الأيام الماضية ضرباتها على وسط القطاع وجنوب مدينة غزة، بالإضافة طبعا إلى خان يونس ورفح في الجنوب.

ولكن يبدو أن الجيش الإسرائيلي ينفذ خطة تقضي بتوسيع طريق في وسط غزة لتسهيل عملياته العسكرية، كجزء من خططه للحفاظ على السيطرة الأمنية على القطاع لبعض الوقت، حتى بعد انتهاء الحرب وفقا لمسؤولين دفاعيين

إذ يقسم هذا الممر الواقع جنوب مدينة غزة، والذي يمتد حوالي 5 أميال من الحدود الإسرائيلية إلى الساحل، القطاع إلى قسمين، شمالا وجنوباً، على طول شريط شرقي غربي تحتله القوات الإسرائيلية منذ بداية الحرب المستمرة، وفق ما نقلت "وول ستريت جورنال".

وسيسمح هذا الممر للجيش الإسرائيلي بمواصلة التحرك بسرعة وبشكل آمن، حتى بعد انسحاب معظم القوات من القطاع، علماً أن القوات الإسرائيلية تسيطر بالفعل حالياً على الطرق الرئيسية بين الشمال والجنوب في غزة.

يمنع عودة حوالي مليون نازح
كما يمكن لهذا الطريق أيضا أن يخلق بشكل فعال حزامًا عسكريًا قد يمنع عودة حوالي مليون نازح فروا نجو الجنوب خلال الأشهر الماضية، إلى شمال غزة، وفقًا لمحللين.

وفي السياق، قال أحد المسؤولين العسكريين إن القوات الإسرائيلية ستتولى حراسة الطريق لمنع وقوع هجمات مسلحة.

علماً أن مسؤولين إسرائيليين كانوا أكدوا سابقا أنهم لا يعتزمون السماح للنازحين بالعودة حتى اكتمال العمليات العسكرية في شمال القطاع والتوصل إلى اتفاق لإعادة ما يقدر بنحو 130 أسيرا إسرائيليا تحتجزهم حماس منذ 7 أكتوبر.

فيما قالت ميري آيسين، العقيد المتقاعد في الجيش الإسرائيلي، عن المدة التي تعتزم فيها إسرائيل استخدام هذا الممر الشرقي الغربي: "أستطيع أن أسميها مؤقتة لكن طويلة الأمد، وبالتأكيد ستمتد لعام 2024 بأكمله".

من جهته، رأى جاكوب ناجل، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي السابق، أن الطريق سيخلق فجوة واضحة بين شمال غزة وجنوبها. وقال إنه من غير المرجح أن يتم بناء أي جدار بجوار الطريق.

لكنه أضاف أنه يمكن أن يكون له نقاط عبور مختلفة بين الشمال والجنوب سيتم حراستها.

صحة غزة تعلن حصيلة جديدة لضحايا القصف الإسرائيلي

صحة غزة تعلن حصيلة جديدة لضحايا القصف الإسرائيلي

صحة غزة تعلن حصيلة جديدة لضحايا القصف الإسرائيلي


(الوفاق نيوز): أعلنت وزارة الصحة في غزة اليوم الأحد ارتفاع حصيلة قتلى القصف الإسرائيلي للقطاع إلى 29692 شخصا، مؤكدة ارتكاب الجيش الإسرائيلي "مجازر جديدة ضد العائلات" في غزة.

وقالت الوزارة في بيان: "ارتكب الاحتلال الإسرائيلي سبعة مجازر ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 86 شهيدا و 131 إصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية".

وأضافت: "لا زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات ومنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم".

وأوضحت: "ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 29692 شهيدا و 69879 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي".

وتواصل القوات الإسرائيلية قصف القطاع، كما تستمر الاشتباكات على أكثر من محور، مع دخول الحرب على غزة يومها الـ142 في ظل وضع إنساني كارثي، وارتفاع في حصيلة الضحايا.

 

ارتفاع حصيلة الشهداء في غزة إلى 29313

ارتفاع حصيلة الشهداء في غزة إلى 29313

ارتفاع حصيلة الشهداء في غزة إلى 29313

(الوفاق نيوز): أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، اليوم الأربعاء، ارتفاع حصيلة القتلى في قطاع غزة إلى 29313، وذلك منذ بدء الحرب في السابع من أكتوبر الماضي.

وأكد البيان أن "الاحتلال الاسرائيلي ارتكب 11 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 118 شهيدا و163 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية".

وبحسب البيان فقد ارتفع عدد الجرحى إلى 69333 جريحا منذ بدء الحرب.

وأشار البيان إلى أنه "ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم".

وكانت تقارير صحية من غزة، ذكرت في وقت سابق اليوم الأربعاء أن 52 شخصا قتلوا في قصف القوات الإسرائيلية المتواصل على منازل بالمنطقة الوسطى من قطاع غزة منذ مساء أمس الثلاثاء.

وأدت الحرب الإسرائيلية على غزة إلى نزوح حوالي 80 في المئة من سكان غزة، البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة.

وتواصل القوات الإسرائيلية شن ضرباتها في جميع أنحاء القطاع، وتعهدت بتوسيع هجومها البري إلى مدينة رفح في أقصى الجنوب، ويحتمي بها مئات الآلاف من النازحين.

أهل غزة يموتون جوعاً.. الأمم المتحدة تحذر مجدداً

أهل غزة يموتون جوعاً.. الأمم المتحدة تحذر مجدداً

أهل غزة يموتون جوعاً.. الأمم المتحدة تحذر مجدداً

(الوفاق نيوز): مع انتشار صور نازحين من جنوب غزة يصطفون في طوابير ممتدة من أجل الحصول على حساء، أو بعض الخبز، أطلقت الأمم المتحدة تحذيراً جديد من شبح المجاعة الذي يخيم على القطاع الفلسطيني المحاصر.

فقد نبه برنامج الأغذية العالمي في بيان اليوم الثلاثاء إلى أن عددا أكبر من النازحين قد يواجهون الموت بسبب الجوع.

وأعلن البرنامج التابع للأمم المتحدة أنه أوقف مؤقتا تسليم المساعدات الغذائية إلى شمال غزة حتى تسمح الظروف في القطاع بتوزيع آمن.

خطر الموت جوعا
كما أوضح أن "قرار وقف تسليم المساعدات إلى شمال القطاع لم يتم اتخاذه باستخفاف لأن المنظمة تدرك أنه يعني تدهور الوضع أكثر هناك وأن عددا أكبر من الناس سيواجهون خطر الموت جوعا".

وسبق لبرنامج الأغذية العالمي أن أوقف قبل ثلاثة أسابيع إرسال المساعدات الغذائية إلى شمال غزة الذي يشهد حربا مستمرة منذ أربعة أشهر بعد ضربة إسرائيلية أصابت شاحنة للبرنامج التابع للأمم المتحدة. لكنه عاود شحناته يوم الأحد الماضي.

إلا أنه منذ ذلك الحين تعرضت شاحناته "للنهب" أو استهدفها قصف إسرائيلي في ظل "الفوضى شاملة والعنف" المنتشر.ح

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت أمس الاثنين من أنّ النقص المُقلق في الغذاء، وسوء التغذية المتفشّي، والانتشار السريع للأمراض، عوامل قد تؤدّي إلى "انفجار" في عدد وفيات الأطفال في غزّة.

كما أكدت أنّ الغذاء والمياه النظيفة أصبحت "نادرة جدا"، وأن جميع الأطفال الصغار تقريبا يُعانون أمراضا مُعدية.

ويتأثّر ما لا يقلّ عن 90% من الأطفال دون سنّ الخامسة في غزّة بواحد أو أكثر من الأمراض المُعدية، وفق تقرير صادر عن اليونيسف ومنظّمة الصحّة العالميّة وبرنامج الأغذية العالمي.

فيما كان 70% قد أصيبوا بالإسهال في الأسبوعين الماضيين، أي بزيادة قدرها 23 ضعفا مقارنة بعام 2022.

تفاؤل حذر بشأن هدنة في غزة وإسرائيل تؤكد أنها "لا تعني نهاية الحرب"

تفاؤل حذر بشأن هدنة في غزة وإسرائيل تؤكد أنها "لا تعني نهاية الحرب"

تفاؤل حذر بشأن هدنة في غزة وإسرائيل تؤكد أنها "لا تعني نهاية الحرب"

 

(الوفاق نيوز): بعد تفاؤل حذر خيم خلال اليومين الماضيين حول ما تسرب عن اجتماعات باريس حول صفقة الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس، وهدنة في قطاع غزة المنهك، أعطى مجلس الحرب الإسرائيلي الضوء الأخضر لإرسال وفد إلى قطر قريباً، من أجل مواصلة المناقشات بهدف التوصل إلى اتفاق هدنة جديد.

وقال تساحي هنغبي، مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، مساء أمس السبت، لقناة "إن 12" الإسرائيلية، "لقد عاد الوفد من باريس، ربما يكون هناك مجال للتحرك نحو اتفاق".

لكنه لفت إلى أن "اتفاقا كهذا لا يعني نهاية الحرب".

أتى ذلك، بعدما أنهى مجلس الحرب الإسرائيلي اجتماعه، مساء أمس، مطلعاً على كواليس ما جرى في باريس، ومعطياً الضوء الأخضر لإرسال الوفد إلى الدوحة خلال الأيام المقبلة.

وتوجه وفد إسرائيلي برئاسة رئيس الموساد ديفيد برنيع إلى باريس يوم الجمعة الماضي لمتابعة مشروع هدنة نوقش في العاصمة الفرنسية نهاية يناير مع نظيريه الأميركي والمصري ورئيس وزراء قطر.

إلا أن تفاصيل شحيحة رشحت عن كواليس تلك الاجتماعات، إذ سرب أن إسرائيل قد توافق على الإفراج عن 40 أسيراً فقط بعدما كانت متمسكة بالإفراج عن الكل.

لكنها لا تزال ترفض الوقف الدائم لإطلاق النار في قطاع غزة، وتصر على "اقتلاع ومحو أي وجود لحماس" في غزة بعد انتهاء الحرب.

بالتزامن مع هذا الترقب لما ستؤول إليه تطورات المفاوضات، لا تزال رفح تترقب أيضاً، الهجوم العسكري الذي لوحت به إسرائيل، في وقت تحذر الأمم المتحدة من كارثة إنسانية في تلك المدينة التي تضم مئات آلاف المنازحين.

فقد جدّد نتنياهو، أمس، التشديد على ضرورة شن هجوم على رفح في جنوب غزة.

كما أكد أنه سيجمع الوزراء للموافقة على الخطط العملياتية في رفح، بما في ذلك إجلاء السكان المدنيين نحو مناطق آمنة.

علماً أن العديد من المنظمات الأممية كانت أكدت أن لا مكان آمناً في كامل القطاع الفلسطيني المحاصر، معتبرة ما يردده المسؤولون الإسرائيليون حول تلك النقطة مجرد وهم.

 

سوريا.. انفجارات عنيفة تهز حي كفرسوسة في دمشق

سوريا.. انفجارات عنيفة تهز حي كفرسوسة في دمشق

سوريا.. انفجارات عنيفة تهز حي كفرسوسة في دمشق


(الوفاق نيوز): ضربت انفجارات عنيفة العاصمة السورية دمشق، اليوم الأربعاء، بحسب ما ذكرت عدة مصادر.

فقد قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح الأربعاء، إن انفجارات عنيفة ضربت دمشق بعد غارات إسرائيلية.

وأفادت مصادر سورية بأن القصف الإسرائيلي استهدف عدة مواقع في العاصمة السورية، مشيرة إلى أن القصف استهدف منطقة كفر سوسة في دمشق.

وقالت قناة "الإخبارية" السورية إن "عدوانا" إسرائيليا بعدد من الصواريخ استهدف حي كفر سوسة السكني في دمشق، وهو ما أكدته وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وقال المرصد السوري إن القصف الإسرائيلي على دمشق استهدف اغتيال أحد الشخصيات، مشيرا إلى أن المنطقة التي تعرضت للقصف تشهد انتشارا لعناصر حزب الله وميليشيات إيرانية.

غزة تحت النار: إسرائيل تجبر السكان على الاختباء في ممرات ضيقة

غزة تحت النار: إسرائيل تجبر السكان على الاختباء في ممرات ضيقة

غزة تحت النار: إسرائيل تجبر السكان على الاختباء في ممرات ضيقة


(الوفاق نيوز): بينما تقترب الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة من الدخول في شهرها الخامس، مع تصاعد أعداد القتلى في صفوف المدنيين الفلسطينيين بشكل يومي، اندلعت اشتباكات ضارية جنوب شرقي مدينة غزة.

فقد أفاد شهود عيان أن اشتباكات عنيفة اندلعت، صباح اليوم الثلاثاء، بين مسلحين فلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي في حي الزيتون جنوب شرقي المدينة.

كما أشاروا إلى قيام المدفعية الإسرائيلية بإطلاق عشرات القذائف على عدة أهداف في المنطقة.
إلى ذلك، أفادت مراسلة العربية/الحدث بأن الغارات الإسرائيلية استهدفت عدة منازل في مخيم النصيرات وسط غزة أيضاً.

إلى المواصي
في حين دعا الجيش الإسرائيلي سكان منطقتي الزيتون والتركمان في حي الشجاعية إلى إخلائهما نحو منطقة المواصي جنوب القطاع.

وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش في منشور على مواقع التواصل "نداء عاجل إلى كل السكان المتواجدين في أحياء الزيتون والتركمان في قطاع غزة.. ندعوكم للانتقال فورًا عبر شارع صلاح الدين إلى المنطقة الإنسانية في المواصي".

أما في خان يونس، فأعلنت القوات الإسرائيلية أنها قتلت عشرات المسلحين الفلسطينيين في المدينة الواقعة جنوب القطاع، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

تأتي تلك التطورات الميدانية بالتزامن مع استعدادات إسرائيلية لاجتياح رفح جنوب القطاع، التي تؤوي مئات آلاف النازحين، وسط تحذيرات دولية وأممية من كارثة تلوح في الأفق، لاسيما ألا مكان آمناً يجأ إليه أكثر من مليون و400 ألف فلسطيني متواجدين في تلك المحافظة المكتظة.

فيما تعتبر منطقة المواصي الواقعة جنوب شرقي وادي غزة، غير مؤهلة لاستقبال النازحين على الإطلاق، لاسيما أنها بالأساس مجرد أراض زراعية قاحلة، لا مخيمات لجوء فيها أو مدارس أممية، كما رفح وخان يونس، يحتمون فيها.

(الوفاق نيوز): بينما تقترب الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة من الدخول في شهرها الخامس، مع تصاعد أعداد القتلى في صفوف المدنيين الفلسطينيين بشكل يومي، اندلعت اشتباكات ضارية جنوب شرقي مدينة غزة.

فقد أفاد شهود عيان أن اشتباكات عنيفة اندلعت، صباح اليوم الثلاثاء، بين مسلحين فلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي في حي الزيتون جنوب شرقي المدينة.

كما أشاروا إلى قيام المدفعية الإسرائيلية بإطلاق عشرات القذائف على عدة أهداف في المنطقة.
إلى ذلك، أفادت مراسلة العربية/الحدث بأن الغارات الإسرائيلية استهدفت عدة منازل في مخيم النصيرات وسط غزة أيضاً.

إلى المواصي
في حين دعا الجيش الإسرائيلي سكان منطقتي الزيتون والتركمان في حي الشجاعية إلى إخلائهما نحو منطقة المواصي جنوب القطاع.

وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش في منشور على مواقع التواصل "نداء عاجل إلى كل السكان المتواجدين في أحياء الزيتون والتركمان في قطاع غزة.. ندعوكم للانتقال فورًا عبر شارع صلاح الدين إلى المنطقة الإنسانية في المواصي".

أما في خان يونس، فأعلنت القوات الإسرائيلية أنها قتلت عشرات المسلحين الفلسطينيين في المدينة الواقعة جنوب القطاع، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

تأتي تلك التطورات الميدانية بالتزامن مع استعدادات إسرائيلية لاجتياح رفح جنوب القطاع، التي تؤوي مئات آلاف النازحين، وسط تحذيرات دولية وأممية من كارثة تلوح في الأفق، لاسيما ألا مكان آمناً يجأ إليه أكثر من مليون و400 ألف فلسطيني متواجدين في تلك المحافظة المكتظة.

فيما تعتبر منطقة المواصي الواقعة جنوب شرقي وادي غزة، غير مؤهلة لاستقبال النازحين على الإطلاق، لاسيما أنها بالأساس مجرد أراض زراعية قاحلة، لا مخيمات لجوء فيها أو مدارس أممية، كما رفح وخان يونس، يحتمون فيها.

تصعيد إسرائيلي خطير: مواجهات عنيفة في نابلس وعمليات اقتحام واسعة في الضفة الغربية

تصعيد إسرائيلي خطير: مواجهات عنيفة في نابلس وعمليات اقتحام واسعة في الضفة الغربية

تصعيد إسرائيلي خطير: مواجهات عنيفة في نابلس وعمليات اقتحام واسعة في الضفة الغربية


(الوفاق نيوز): نفذت القوات الإسرائيلية اليوم السبت، حملة اقتحامات واعتقالات في عدد من مدن وبلدات الضفة الغربية حيث دارت مواجهات مع شبان فلسطينيين لا سيما في نابلس.

فقد اقتحمت القوات الإسرائيلية بلدة بزاريا غرب نابلس، واعتقلت الشابين عبادة حمد وإسماعيل حمد بعد اقتحام منزليهما في البلدة.

كذلك، اقتحمت القوات الإسرائيلية بلدة برقة شمال غربي نابلس، وداهمت عددا من المنازل وخربت محتوياتها.

إلى ذلك، اعتقلت القوات الإسرائيلية الشابين يزن ومحمد ملوح من مدينة قلقيلية خلال مرورهما عن حاجز دير شرف قرب نابلس.

كما اقتحم الجيش الإسرائيلي مخيم العين في مدينة نابلس ومحيطه.

واقتحمت القوات الإسرائيلية، فجر اليوم السبت، بلدة بيت فوريك، شرق نابلس، وسط إطلاق للرصاص وقنابل الصوت، والغاز السام المسيل للدموع، ما أدى لاندلاع مواجهات، دون أن يبلغ عن إصابات.

واقتحمت القوات الإسرائيلية أيضا بلدة عزون شرق قلقيلية، وداهمت عدة منازل.


في غضون ذلك، اقتحمت القوات الإسرائيلية، فجر اليوم السبت، مدينة الخليل وبلدة يطا وداهمت عددا من منازل المواطنين في منطقة "أم السطر"، وفتشتها، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

واقتحمت القوات قرية التوانة بمسافر يطا، جنوب الخليل واعتدت على أحد المتضامنين الأجانب، وهددته بالاعتقال في حال استمر بتوثيق انتهاكات المستعمرين وجنود الجيش الإسرائيلي بحق الأهالي وممتلكاتهم.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن القوات الإسرائيلية أطلقت طائرات مسيرة في أجواء القرية، وفرضت حظرا للتجول، وأجبرت المواطنين على البقاء في منازلهم.

وفي السياق ذاته، احتجز مستعمرون مسلحون عددا من المواطنين بالقرب من مدخل ماعين وشعب البطم بمسافر يطا، أثناء محاولتهم الوصول إلى منازلهم، ونكلوا بهم بعد أن قيدوهم.

وفي طولكرم، اقتحمت القوات الإسرائيلية، فجر اليوم السبت، عدة مناطق في المحافظة، بينها قرية النزلة الشرقية، وضاحية شويكة من المحور الغربي لمدينة طولكرم، وتمركزت في حي الأقصى عند مدخل الضاحية، قبل أن تداهم مبنى مدرسة الأقصى الخاصة وتستولي على تسجيلات كاميرات مراقبة منها.

كما اقتحمت القوات حارة السلام وضاحية ذنابة شرق طولكرم، مرورا من شارع السكة ودوار اكتابا وشارع نابلس، وتمركزت في حي الرشيد بالضاحية، وفي المنطقة القريبة من جبل النصر في مخيم نور شمس، وأجرت عملية تفتيش واسعة في المنطقة.

كذلك، اقتحمت القوات الإسرائيلية بلدة كفر اللبد شرق المحافظة من عزبة أبو خميش، وتمركزت في محيط مجمع الكراجات، وسط اندلاع مواجهات، دون أن يبلغ عن اصابات.

واقتحمت القوات الإسرائيلية، فجر السبت أيضا، بيت تعمر وزعترة، شرق بيت لحم، وأخذت قياسات منزلين، تمهيدا لهدمهما، كما اقتحمت عدة قرى شمال شرقي جنين منها: جلبون، وعرانة، وجلمة، وبيت قاد، ودير أبو ضعيف، وفقوعة، وشنت حملة تفتيش، وسط إطلاق القنابل الضوئية.

 

ارتفاع قتلى الجيش الإسرائيلي في معارك غزة

ارتفاع قتلى الجيش الإسرائيلي في معارك غزة

ارتفاع قتلى الجيش الإسرائيلي في معارك غزة

(الوفاق نيوز): أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مقتل جندي وإصابة 3 آخرين بجروح خطيرة في المعارك الدائرة في غزة، ليرتفع إجمالي عدد قتلاه منذ السابع من أكتوبر إلى 576 قتيلا بين ضابط وجندي.

تفصيلا، قال الجيش الإسرائيلي إن جنديا قتل وأصيب 3 آخرون، من الكتيبة 932، التابعة للواء ناحال.

وأوضح الجيش الإسرائيلي أن الضحايا سقطوا خلال معارك شمالي قطاع غزة.

وأمس الثلاثاء، اعترف الجيش الإسرائيلي بإصابة 46 ضابطا وجنديا خلال الساعات الأربع والعشرين السابقة.

وبهذا يرتفع إجمالي عدد القتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي، منذ السابع من أكتوبر الماضي، إلى 576 قتيلا، من بينهم 238 ضابطا وجنديا منذ بدء العمليات البرية في قطاع غزة.

أما عدد المصابين فبلغ 2984، منهم 1396 منذ انطلاق العملية البرية على القطاع، بحسب بيانات وزارة الدفاع الإسرائيلية.

مخاوف من هجوم رفح وتدفق على سيناء تدفع مستشار بايدن لزيارة مصر

مخاوف من هجوم رفح وتدفق على سيناء تدفع مستشار بايدن لزيارة مصر

مخاوف من هجوم رفح وتدفق على سيناء تدفع مستشار بايدن لزيارة مصر


(الوفاق نيوز): وسط تنامي القلق الدولي من الهجوم الإسرائيلي المرتقب على مدينة رفح جنوب قطاع غزة، والمخاوف من تدفق آلاف النازحين الفلسطينيين نحو سيناء في مصر، من المتوقع أن يزور بريت ماكغورك، كبير مستشاري الرئيس الأميركي للشرق الأوسط، مصر غداً الأربعاء.

فقد كشف ثلاثة مسؤولين إسرائيليين وأميركيين أن ماكغورك سيجري محادثات حول رفح ومساعي إطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين المحتجزين في القطاع الفلسطيني منذ السابع من أكتوبر مع المسؤولين في القاهرة.

وذكر المسؤولون أن من المتوقع أن يجتمع مع عباس كامل، مدير المخابرات العامة المصرية، ومسؤولون مصريون آخرون في القاهرة غداً، وفق ما نقل موقع أكسيوس.

كما أضافوا أن من المتوقع أن يجتمع مستشار الرئيس الأميركي بعد ذلك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع يوآف غالانت ومسؤولين آخرين في إسرائيل يوم الخميس المقبل.

تأتي تلك الزيارة بعد تلويح وتهديد إسرائيلي باجتياح رفح قبل شهر رمضان، أي بعد أسابيع قليلة.