أيار 19, 2024
الحوثي ونقل سجينات من إب إلى صنعاء

الحوثي ونقل سجينات من إب إلى صنعاء

الحوثي ونقل سجينات من إب إلى صنعاء

محمد عبدالله القادري

قامت ميليشيات الحوثي الإرهابية ، بنقل عدد من السجينات من السجن المركزي بمدينة إب إلى سجون مخفية في صنعاء.
وأدعو أن السبب أنهم وجدوا لديهن تلفون ناطق محمول كن يتواصلن به سراً إلى أهاليهن ، فقاموا بالإعتداء عليهن وضربهن ونقلهن إلى صنعاء.
تخيلوا أنهم جعلوا السجينات في السجن المركزي بحال مماثل للسجون السياسية ، لا اتصال ولا زيارة وفوق هذا قاموا بنقلهن لسجون مخفية في صنعاء لا يعلم أحد مكانها.
في سجن مركزي إب توجد سيدة مصرية عمرها فوق الستون عاماً ، هي زوجة شخص مصري مسجون في سجن الأمن والمخابرات بمدينة إب ، قال الحوثيون أنهم قبضوا عليه بعد أن تواجهوا معه في منطقة العدين ويدعون انتماءه لأحد التيارات الإرهابية ، ورفضوا اطلاقه لأنهم يريدون أن يجنوا من خلفه مال عبر تسليمه لجهة خارجية تدفع مبلغ مالي كبير ، فالحصول على المال هو السبب في تمسكهم في الرجل.
إذا افترضنا أن الرجل مدان ، فما هو ذنب زوجته البريئة الكبيرة في العمر حتى تودعها في السجن المركزي ، لماذا لم تستأجر لها شقة وتجعلها تعيش معززة مكرمة أو قم بتسفيرها إلى بلدها لتعيش بين إخوانها وأهلها ... هذا ليس من عادات العرب وأخلاق الرجال.
السجينات في إب لماذا تمنع عنها الزيارة والتواصل بأهلهن ولماذا تعتدي عليهن وتعذبهن ، لماذا لم تدعهن يتواصلن بأهلهن ليتابعوا قضاياهن ، لماذا لم تحولهن للنيابة والقضاء لتبت في قضاياهن ، هذا امتهان وظلم وتعدي على المرأة وحرمانها من أبسط حقوقها.

في جانب آخر تقوم ميليشيات الحوثي بالتعدي على أعراض نساء المناهضين لهم ، عبر التجسس على المكالمات ذات خصوصية الرجل بأهله.
يقوموا بمراقبة هاتف زوجة الرجل وأخواته وكل قريباته.
شبكات التجسس الحوثية من رجال ونساء ، يقومون بالطعن في الأعراض وتخريب البيوت وزرع الشقاق والشكوك بين الرجل وأهله.
يتصل بك على رقمك أو يراسلك هو أو هي ، قائلاً أن فلانة بنت فلان أي زوجتك كانت تراسلني من هذا الرقم ، زوجتك لا تقرأ ولا تكتب ولم تكن على الإطلاق قامت بإستخدام هاتفك.
عندما تختطفك ميليشيات الحوثي تقوم بأخذ هاتفك وتجري من رقمك رسائل مع أشخاص أو نساء على أساس أنه من يراسلهم هو أنت أو زوجتك.
تقوم ميليشيات الحوثي بتسجيل رقمك بأسماء نساء كي يظهر بتلك الأسماء في تطبيقات كاشف الأرقام ، ثم يقومون بتوزيعه على أساس أنه رقم بنت لتجعل الكثير يقوموا بإيذاءك وازعاجك.
اغلب قيادات الحوثية تستخدم أرقام بإسم نساء وليس بأسماءها الحقيقية ، ويستخدمون عدة شخصيات نساءية لمحاولة الإيقاع بالخصوم.
شغل قذر وخبيث فيه اذلال وتشويه وطعن في الأعراض وانتهاك للحرمات والخصوصيات.

هذا يعتبر جريمة من جرائم الحوثي في هذا المجال المذكور ، اعتداء على المرأة وامتهان لها وطعن في عرضها وعرض أهلها واظهار استخدام خاطئ لها وسلبها من كل حقوق الكرامة والقيم والقوانين ، ومطلوب من الجميع أصحاب القيم والشيم ومنابر الحقوق والعدالة ، وهيئات المجتمع الدولي والأمم المتحدة ، إدانة الحوثي والوقوف ضده والانتصار للمرأة مما يفعله بحقها وحق المجتمع.

الإلحاد الفيسبوكي

الإلحاد الفيسبوكي

الإلحاد الفيسبوكي

هاجر السعيدي

ليست مسألة الإلحاد مما يقوم في نفس المرء بلحظات ، كما أنه ليس سهلا يسيرا أن يأتي على الإنسان حينٌ لا يهتدي فيه إلى إجابات الأسئلة  الملحة الكبرى التي حاولت الأديان أن تجيب عليها ،وأن يغير نظرته كليا تجاه الوجود والموجودات وجدواها ومآلاتها عبر تاريخ الإنسان.
وليس من الموضوعية أيضا أن يتجاهل الإنسان تاريخ الأديان الطويل فلا يقرؤه ولا يضطلع بفلسفته ولا يأبه لتركماته المعرفية ولا للملايين الغفيرة  المتدينة عبر التاريخ من أجل طقس أو حكم لم يعجبه .
من حق الإنسان أن يفكر في كل شيء، خاصة في مسائل الاعتقاد والدين لأنها  شمولية ومصيرية ؛و لكن من حقه على نفسه قبل ذلك-أن يكون جادا في بحثه وتفكيره صادقا مع نفسه ، لأنه - ملحدا أو متدينا- لن ينفع أو يضر إلا نفسه .
الكثير من الطارئين على الإلحاد اليوم وحتى المتدينين أنفسهم لا يمتلكون جوابا واضحا ومقنعا لماذا هم كذلك! ،تجد الملحد يكره الدين ويسبه وتجد المتدين يدافع عنه ويفتي فيه ،فلا الأول قرأه من الداخل وغاص في تفاصيله ليحكم عليه، ولا الثاني اعتنقه بمعرفة ووعي ليكون حقيقا بالمدافعة عنه .
يمكننا القول إذا أننا  جميعا- ملحدين  ومتدينين -كغثاء السيل تماما، لو استحلنا جميعا إلى ملحدين فلن يضر ذلك الدين في شيء، ولو استحلنا جميعا إلى متدينين فلن ينقص من  الإلحاد شيء .
ولقد قرأنا مرارا عن استغلال الدين من أجل الأطماع المادية، ولكن ماذا عن استغلال الإلحاد أيضا، من جل الشهرة والمال ، ماذا عن الملحدين المهجنين أو "ملحدي المنشورات" الذين يكتبون الإلحاد ويعيشون الخرافة ،ماذا عن ذلك الملحد الذي يعيش آلامه مع الله ويعيش نشوته مع إلحاده ؟!
لماذا لم تتمخض لنا هذه البراكين الثائرة من الملحدين عن ملاحدة  جادين ومخلصين ؟  ملحدٍ حقيقي يجعلنا نحترم الفكرة من أساسها ونثمن جهوده باعتباره باحثا عن الحقيقة .
ملحد يعيش القلق الوجودي  الحقيقي ويناقش قضايا الكون الكبرى ويسائل الفلسفة والتاريخ  ويقضي حياته في البحث وينهيها بالانتحار!
لماذا صرنا مستهترين بالأفكار لدرجة الهذيان بها بلا جدية ولا احترام؟ 

إن أولئك الذين يلحدون بحق ويبحثون بإخلاص للمعرفة  يصلون قطعا إلى شيء ما ،إما الإيمان وإما اليقين بما هم فيه ،ولا يهم أحدا ما غيرهم ما تسفره نتائج بحثهم في حياتهم الخاصة،  ولكنهم يبعثون فينا احتراما لهم ولأفكارهم أيا كانت  لأن الذي قاد إليها هو الإخلاص للمعرفة وليس الهوى والرغبة والعاطفة.

عن التأويل ومنتجه.. ( نطل على مالانريد لنقراء مانريد)

عن التأويل ومنتجه.. ( نطل على مالانريد لنقراء مانريد)

 

عن التأويل ومنتجه.. ( نطل على مالانريد لنقراء مانريد)

 


محمد علي اللوزي

التأويل أحيانا يجر الى مواقع غير صحيحة، لكنه يكشف نوايا خفية للمأول او المنتج للتأويل الذي يسقط مايعتمل فيه من أهواء ومايجسد في دواخله من سرائر ورغبات.

في التأويل تكتشف ثقافة الآخر واتجاهاته ورغباته الدفينه واستنطاق المكبوت فيه، ومايعلنه من تمظهر غير بريء إذا ما اقتربت منه.


التأويل احياناً يكشف لك ويباغتك بشيء لم تكن تتوقعه، وينصهر في عالم قد يجر الى مستويات غير حاذقة والى تخاصم مع الآخر، والى رؤى تعبر عن المضمر او المسكوت عنه.

في التأويل احكام جاهزة تبرز، واستدعاء ثقافة مسكون بها المأول، ولا يقدر على المجاهرة بها لكنه يستنطق القول فيتبعه بسؤ الظن، فيغرق في عوالم جاهزة في اعماقه، لنكتشف مالم نتوقعه.

التأويل في بعض الأحيان تمترس خلف المعنى، وجاهزية للإستغراق في ماليس موثوقا به، ولكنه يتحول الى أيقونة لدى المأول أو المنتج للتأويل.

كأن ثمة ثقافة أخرى غير المتمرئية تسكن الجاهز، تمكنه أن يلقي ثقافة استبعاد وإقصاء وتحويل الظن الى حقيقة، والحقيقة الى موقف، والموقف الى تجمد فكر وحياة.


يبدو أن ثمة غلو يقبع في التأويل. التطرف، التشدد، التفسيق، والتكفير، والإنفلات أيضا، وتمييع المرئي، وتغليب الجواني على الواقعي، وخلق خصومات ونزاعات، وتوافق واختلاف، وتعكير فكر، وشد وجذب، وتحميل مالا يحتمل، وقهر المرئي حتى لانقع عليه.

التأويل في بعض الأحيان انقباض وجرح وتسفيه واقع وظاهر، وانجاز باطن ليس هو المطلوب، او المتعين، او مايشي به المرئي.

التأويل تخندق وتمترس وتمظهر غير بريء احيانا، ومجاهرة بغير الحقيقي، مالم يكن منطلقه ثقافة متأنسنة، وروح منصهرة في القيم والأخلاق، والرؤية الى البشري بكل احتمالاته، وفهم البعد الاجمل والأنقى لماهو إنساني وثقافي فكري وإبداعي،.

التأويل في احيان مداراته اخرى، خروج عن المطلوب والمألوف، ومانحتاجه لإبقاء نسغ علاقة بالمرئي ليستمر الحوار والغاية البشرية لماهو جميل ونقي.

التأويل في احيان كثيرة يهد نظم وقوانين، ويجر الى منازعات وخصومات وفجور، وشد وجذب غير مبرر، وقبر وهلاك لفكرة نقية، أحياناً يكون تأصيل نوازع مقيته، وخربشة حياة، وهروب من البسيط الهاديء النقي، الى المركب المعقد المعكر للصفو.

وأحياناً يغلب الكيد واستدعاء التبريري للقمع والخصومة وإعلان الموقف واستدراج الثقافي الى مواطن الزلل وإلى غير البريء واحتمال مالايحتمل.

انهزم المرئي أو المعلن عنه أحيانا بفعل التأويل، وجعل القاعدة استثناء والاستثناء قاعدة.

التأويل مالم ينبني على ثقافة حقيقية وإنسانية وجمالية وبحث عن الأفضل، فهو محق لأنبل مافي الوجود قيم الحق والخير والجمال والصدق الخالي من المواربة والكيد وقول مالم يقل.


هذا مانراه في التأويل البوليسي في التحقيقات في تحميل الموقف او المنطوق به مالا يحتمل ليجره الى مكامن الإدانة والعقوبة والموقف المشيطن للآخر وهو يرمي به في متاهات أخرى وتعذيب لايكف عن خلق الأذى. التأويل الغير بريء يحمل الشيطنة يدفع الى مواقف قاسية وارتياب يظل يحاصر البسيط والعادي في حياته يذيب منها الأجمل.

التأويل فعل مشين حين يخرج عن البراءة والقصدية النزيهة ويمارس الدجل المعرفي والفكري ويلوي عنق الحقيقة ويعمل على توظيفها في اتجاه صناعة( بطرركية) تستهدف الإنسان والإبداع والحياة.

للتأويل مجالاته واتساعه واشتراطاته ليكون رافدا للعملية الإبداعية وهو مالانحصل عليه إلا بإخلاص لقيم الإبداع وبناء علاقة صحيحة خالية من الاستهداف وسوق الاتهام وترتكز على النص دلاليا وجماليا..

الجنوب العصي على الحوثي

الجنوب العصي على الحوثي

الجنوب العصي على الحوثي

محمد عبدالله القادري

في عام 2015 عندما هجم الحوثي على الجنوب ، هب أبناء الجنوب جميعاً لمواجهته بمساندة التحالف العربي ، واستطاعوا خلال بضعة أشهر قليلة أن يصدوا الحوثي ويحرروا محافظاتهم.

في ذلك الوقت كان وضعهم العسكري لا شيئ أمام وضعهم الحالي ، فما بالك اليوم وقد أصبحوا قوة عسكرية جبارة من ألوية عسكرية عديدة ومتعددة وعتاد وعدة ، وبدون شك أن الحوثي سينكسر أمامهم مهما حاول حتى وإن سانده العالم بأسره ، وكم حاول الحوثي أن يحقق أي تقدم بإتجاه الجنوب ولكنه عجز أن يتقدم شبراً واحداً

على مستوى القضية الجنوبية فإنه يجب العمل بشكل ذكي مما يؤدي لمساندة سياسية دولية تقف ضد الحوثي في حالة هجومه على الجنوب ، وأيضاً في استهدافه للجنوب وثرواته من نفط وغيره عبر الطيران المسير والذي أدى إلى ايقاف تصدير النفط ، وأيضاً لمنع الحوثي من الحصول على أي مكاسب يجنيها من ثروات الجنوب في حالة صلح سياسي.

ولأجل ذلك يجب أن يكون هناك دعم كبير للقضية الجنوبية وانصاف مظلوميتها بشكل جذري ، وهذا يتطلب مساندة متعددة لأبناء الجنوب وقضيتهم على المستوى الإعلامي والسياسي أيضاً.

بالنسبة للوحدة اليوم يعتبر أمر يخص أبناء الجنوب وهم من يقرروا مصيرهم ، وليس نحن أبناء الشمال من يقرر ذلك.

نحن أبناء الشمال يجب أن نتدخل في هذا الموضوع ولا أن نخوض فيه بشكل نستفز فيه أبناء الجنوب ويصرف وجهتنا عن العدو الرئيسي لنا وهو الحوثي.
حسب ما يخرج فيه أبناء الجنوب من حلول داخلية أياً كانت سواءً عبر احتكام لأغلبية استفتاء أو مكونات ، وما خرج به أبناء الجنوب من حل فما علينا إلا إن نباركه.
إذا غالبية أبناء الجنوب يريدون الانفصال فعلينا أن نحترم إرادتهم وليس هناك وحدة بالقوة.
معالجة خطأ حرب 94 ليس بإرتكاب خطأ مثله ، وانما بحلول جذرية للقضية الجنوبية وانصاف أبناء الجنوب بالشكل الذي يرضيهم.
أي مهاجمة ضد أبناء الجنوب ليست إلا تأييد للحوثي حالياً ودفاع عن خطأ حرب 94 ، وتعقيد الأمور وتأجيج عداء بين أبناء الجنوب والشمال وتفريق لوحدة الصف ضد الحوثي وجعل أبناء الشمال يخسرون السند الكبير لنصرتهم ضد الحوثي وأيضاً نكران المعروف للجنوب الذي أآواهم واحتضنهم وهم مشردين فارين من جبروت الحوثي وطغيانه.

على أبناء الجنوب أن يظهروا في إعلامهم أن خلافهم هو مع القوى الشمالية وليس مع أبناء الشمال.
وعلى أبناء الشمال أن يجعلوا موقفهم مؤيداً لأبناء الجنوب ، مسانداً لقضيتهم ومحترماً لإرادة تقرير مصيرهم ، بل الواجب يحتم أن نكون مدافعين عن الجنوب والذود عنه وتقديم الروح فداءً له وصد أي هجوم حوثي يستهدفه.
مساندة القضية الجنوبية يأتي لسد العجز في الجانب السياسي والدبلماسي داخل الدولة والذي فشل في ايجاد مساندة سياسية دولية تمنع الحوثي من استهداف منشأت النفط في الجنوب.

مساندة المجلس الانتقالي الجنوبي تأتي لتحجيم الحزب الذي توغل داخل الدولة وقام بإقصاء وتهميش الآخرين.

نحن في الشمال عدونا الحوثي ، وما دام أن أبناء الجنوب لديهم موقف عدم التخلي عن تحرير الشمال من الحوثي ، فالواجب علينا أن نسعى نحو علاقة توحد القلوب وتعتبر الجنوب مكسب مسانداً لنا لا أن نعاديه من أجل مصلحة تلك القوى التي عجزت عن تحرير الشمال وكانت سبباً في ايجاد مظلومية الجنوب.

لماذا !

لماذا !

لماذا !

هاجر السعيدي 
                                                                                                                                                                                                              عندما يسألني أحدهم هل تنصحينني بدخول قسم اللغة العربية في الجامعة أجيب فورا: لا !
وعندما يسألني مجددا هل أنت نادمة على دخوله أجيب أيضا: لا !   لا أعرف لماذا دخلت هذا القسم ، وهذا ما أنا نادمة عليه بالفعل .
إنه لمن الحماقة الكبيرة أن يقدم المرء على خطوة كبيرة مثل هذه ويخوض حربا ضروسا في الذهاب والإياب والتحصيل والتفوق وهو لا يدري لماذا.
  لماذا لم أدرس الطب بدلا من اللغة ،  لقد كان معدلي البكالوريا يؤهلني لذلك،  كنت على الأقل  سأحاول إنقاذ  الكثير من  الذين ماتوا بسبب التقصير والأخطاء الطبية . لماذا لم أتخصص في الحاسوب ؛ فهو ليس مزاجيا ولا متقلبا ولا يمارس خطايا الإنسان. لماذا لم أختر أي تخصص آخر أقل ضياعا وتعقيدا ؟!
إنها لحماقة كبيرة أيضا حين كنت أظن  أن كبرى مهام تخصص اللغة العربية أن يتخرج منتسبوه وهم لا يخطئون نحويا وإملائيا  ؛ لم أكن أدرك حينها أن اللغة أكبر من ذلك بكثير ، أكبر من استظهار ألف بيت من الشعر،  أكبر من باب الاشتغال وأكثر من معاني حروف الجر وحتى من أوجه إعراب حتى !  وأكبر بكثييير من الإعراب الذي يتهيبه طلاب كليات" القمة ".
  إن من يدرس اللغة بحق سيعرف أنها إنما تحاول دراسة نمطية تفكير العرب وكيف كانوا يصوغون آدابهم ، سيتعلم الخطابات المضمرة خلف تلك الآثار اللغوية ، وكيف كانت تؤثر بها السطات الدينية والسياسة على العامة  ، وقبل ذلك كله سيدرس تاريخ الأدب الطويل وعلاقته بالنقد قديما وحديثا، وما الأدب أساسا وما الأدبية وما الشعرية وبين ذلك كله سيناقش الأيدلوجيات  وعلم الإنسان ،والتاريخ، والفلسفة  وكل ماهو مكتوب باللغة من فكر وأدب ومعرفة ، وسيقرأ الشعر والروايات والخطب والسِيَر وما كتب عنها  وما كتب عن من كتبوها  وستتجلى له حينها مئات المواضيع المتجزئة عن كل ذلك ليختار منها موضوعا يكمل به طريقه إلى الدراسات العليا- إن أراد- ومن بعد كل ذلك سينظر إلى الحياة على أنها نصٌ كبيرٌ ومعقد وعليه -إن أراد امتلاك زمامه وإدراك جمالياته- أن يكون ناقدا   بارعا له   ومبدعا بارعا فيه في  آنٍ واحد !

ومن هنا رأيت أنه من واجبي كمتخرجة من هذا القسم أن أُعرّف به - كما رأيته وجربته- لعل أحدا ما يخطر بباله أن ينتسب إليه وهو لا يدري عنه شيئا ، فيكون ما كتبته هنا ضوءا بسيطا يجعل منه مَعْلما في طريقه ، على أنني أقف منه موقف حياااااد فلا أدعو له ولا أرغَّب عنه ، ولا تسألوني لماذا!

البردوني شاعر عظيم الكل يسرق أعماله بلا وعي أو خجل

البردوني شاعر عظيم الكل يسرق أعماله بلا وعي أو خجل

البردوني شاعر عظيم الكل يسرق أعماله بلا وعي أو خجل

الدكتور صادق السالمي


بعد انقطاع اكثر من سبع سنوات جلست في مقيل أمس مع عبدالرحمن الزراف الذي هو أحد مجاذيب البردوني والذي أخبرني ان هنالك محاولة سطو على تراث البردوني واورد لي اسمين هما محمد القعود وعبدالمجيد التركي وأخبرني كذلك ان هناك مشروع لاصدار مذكرات ومختارات من شعر البردوني باسم محمد القعود وحده وأن الاصدارات ستكون فقط باسم العقود لاغير، أهم شيء أنا بحكم معرفتي الشخصيه بالقعود اربا به من اي محاولة سرقه او سطو او اساءه للبردوني، ولم احتج كذلك حتى لاستشارة العزيز جميل مفرح حول هذا الموضوع لثقتي في عظيم إجلال وتقديس ومحبة القعود للبردوني.


لكن بالنسبه لمحاولة السطوه على تراث البردوني وسرقته فاعتقد ان هذه المرة، الحمدلله ما حد أتهم عفاش بها وهي التهمه الذي كانو يهرمونا بها اليساريين في كل ذكرى وفاة للبردوني رغم انهم هم السرق الحقيقيين للبردوني كمنجز شعري يمني يقف وحيدا على امتداد زمني مقداره 1500 عام لم تعرف فيها اليمن شاعرا بعد امرؤ القيس الا عبدالله البردوني.

يحاول الناصريين سرقة البردوني وتسويقه للناس باعتباره ناصريا ويحاول الاشتراكيين سرقته وتحويله الى اشتراكي وكذلك يفعل البعثيين ورغم أن البردوني عاصر التجربه الناصريه في قمة ازدهارها على يد عبدالناصر وفي ذروة التزامها بمشروعها القومي من خلال تدخلها في اليمن الا أن البردوني لم يكن ناصرياً ورغم ان البردوني عاشر التجربه الاشتراكية في ذروة المد الشيوعي حينما كانت تسمى عدن جنة اليسار العربي لكنه لم ينتم للحزب الاشتراكي وكذلك عاصر التجربه القومية في نسختها الثانية على يد حزب البعث وشارك في مهرجان المربد، الا أن البردوني لم يكن بعثيا عاصر البردوني وتعايش مع كل السلطات الا أنه لم ينتمي الى أي سلطه عاصر الامامه بكل اوبئتها والآمها ومخاوفها ولم يكن امامياً ولم يكن معارضاً للامامة وعاصر الثوره بكل اعتمالاتها وحروبها مع الملكية وحروبها البينيه الداخليه ولم يكن ثورياً ولا جمهورياً.

لم يبني البردوني مشروعه الشعري على الادعاء الزائف الذي يروج له ادباء الطبعة الشعبية والذي مفاده ان الأديب الحقيقي يجب ان يكون معارضاً وانما بناه انطلاقا من رؤية الأديب الحقيقي وهذا جعل منه يقول في السلطه والمتسلطين مالم يقله فيهم احد من ادعياء معارضه الحكام على مر التاريخ ولم يكشف أحد من ادعياء معارضة الحكام ماكشفه عنهم البردوني من خبايا ومؤامرات وفضائح وتسلط واستبداد بامتداد تاريخي لايبدأ عند فرعون ولن ينتهي عند ملكة البق...

لم ينتمي البردوني لأي حزب ولا لأي سلطه ولم يعارض أي حزب وأي سلطه، لم يتبنى قضيه ولم يدعوا اليها وإنما كان محايداً لاينطلق من أي تصورات مسبقه او قناعات او أفكار وكان منحازاً فقط لرؤيته الشعريه القائمه فقط على الصوره والمستلهمه لهذه الصوره من الواقع فقط لاغير، لأنه كان بوعي الأديب الحقيقي يعي أن القناعات والأفكار والاراء ووجهات النظر والمعتقدات والرؤى والمفاهيم والمواقف السياسية كلها جميعاً مؤقته والاتكاء عليها يفضي لتركيب صورة مؤقته فيما كان البردوني يصبوا إلى تركيب الصورة التي ستفضي ببراعتها الى مايقال عنها اليوم كما سيقال عنها بعد 100 سنه، إنها صورة تنبأت بالمستقبل ورسمته بكل أبعاده.

مايجعل الناصري والاشتراكي يظن ان البردوني يعبر عنه هو نفسه مايجعل المواطن العادي كذلك يظن أن البردوني يعبر عنه والسبب ليس أن المواطن العادي يجد في شعر البردوني تصويراً أو تعبيراً عن كل الأمة وهمومه ومعاناته كما يبدوا ظاهرياً وانما لأن البردوني جعل حياة المواطن بكل ماتمور به وبكل تفاصيلها مواداً لشعره وليس مواضيع لها.

يكمن إبداع البردوني في انه وجد نفسه في بيئة عقيمة بكل ماتحمله الكلمه من معنى عقيمة بموادها الأدبية، ثرية بمواضيعها المؤلمه والمأساويه فلم يجد أمامه تراثاً ادبياً يمنياً يستند عليه مثلما قلت منذ امرؤ القيس فحول هذا العقم الأدبي المادي الى ثراء أدبي من خلال تحويل مواضيع الحياة أو الحياة بواسع طيفها وتنوعها واختلافها وتناقضاتها والامها ومآسيها ومصائبها وافراحها واساطيرها وحكاياتها الى مواد يستلهم منها صورته الشعريه كما حول كذلك الانسان بكل تنوعاته الاثنيه والعرقية والسلالية والطائفية والمذهبية والسياسية والوظيفية، وبكل توجهاته واتجاهاته حوله إلى مادة يستلهم منها صورته الشعرية وكذلك حول الحغرافيا وتنوعاتها ومناطقها واسماءها داخلياً وخارجياً حولها لمواد أدبيه كما فعل مع الزمن والتاريخ والأحداث الذي يمر بها المواطن او الوطن أو العالم أو الانسان كلها حولها لمواد تركبت منها صوره الشعريه ولم يكن شعره تعبيراً عن هذه الوقائع والأحداث والمناطق والهموم والمشاكل اليوميه والمزمنه كلها لم تكن مواضيع عبر عنها شعر البردوني وإنما كانت مواد ارتسمت من خلالها صوره الشعريه.

 

لم ولن ينطلق البردوني في كتابته مستنداً على فكرة لم يحاول التحريض أو الإقناع ولم يسعى للتعبير عن معنى سابق وإنما كانت كل الأفكار والمواضيع والقناعات والحياة بواسع طيفها والإنسان بلا نهائية اعتمالاته واحتمالات وجوده بامتداد تاريخي هي المواد الاولية التي شكلت صور البردوني الشعريه، لم يكن فكره سابقاً لصوره وإنما كانت صوره سابقة لفكره وكانت علامات ودلائل تشير في طريق هذا الفكر وأنا لا أقول أنه لم يكن يفكر وانما أقول أنه كان ينغمس في الفكر بطريقة لم يفعلها أحد قبله في كيفية تركيب الصوره ولم يكن يبحث عن صورة ما للتعبير عن فكرة مسبقه لأن البحث عن تعبير للفكره المسبقة تكون غايته محدوده في البحث عن طريقة مقنعه وفصيحه للتعبير عن الفكرة والإقناع بها وهذا مالم يفعله ولم يفكر به البردوني.

ماجعل الناصري والاشتراكي يظنان أن البردوني يعبر عنهما هو نفسه ماجعل المواطن العادي يظن ان البردوني يعبر عن همومه والامه ومتاعبه ومصاعبه ماجعل الجميع يظن ذلك هو الحضور الكثيف للافكار الناصرية والاشتراكية والوجودية والعدمية والرجعية والحداثية والانسانية والانانية ووووو والحضور الكثيف لمشاكل ومصاعب وهموم الحياه في شعر البردوني لكن كما اسلفت لانهم ينظرون بعيونم هم وليس بعيون البردوني فقد اختلطت عليهم المواد بالمواضيع فجعلوا من مواد البردوني مواضيعا يعبرون بها عن قناعاتهم فيما قناعتهم هم وغيرهم ومشاكلهم وحياتهم هم وغيرهم لاتعدوا أن تكون مواداً تركبت منها الصوره الشعريه للبردوني والتي هي موضوعه الوحيد لاغير.

تكمن براعة البردوني في تحويله لهذا الركام الهائل من العفونه والقذاره والتعب والتناقض والفقر والالم والصراع والعقم والمشاكل تحويلها الى مواد تركبت منها صور شعريه تصدم الوعي بفرط واقعيتها وملامستها للعادي والمالوف في حياة الناس.


مايجعل اليساري يظن أن البردوني يسارياُ هو نفسه مايجعل العاهره تظن أن البردوني هو الوحيد الذي أحس وعبر عن كل ماتحس به، هو نفسه مايجعل الفاسد والمرتشي يظنان أنه لايوجد هناك من استطاع كشف اساليبهم الملتويه مثل البردوني هو نفسه مايجعل الحاكم يظن أن البردوني هو الوحيد الذي استطاع كشف خططه ومؤامراته واساليبه الاستبدايه، هو نفسه مايجعل القواد يظن أن البردوني كان يشاهده وهو يفاوض الزبون على السعر، هو نفسه ما يجعل إمام الجامع يظن أن البردوني كان يشاهده حينما أذن بدون وضوء، هو مايجعل المواطن العادي يظن أن البردوني هو الوحيد الذي كان يحس بالامه وهمومه ومصاعبه وأنه الوحيد الذي عبر عنها.

الحياة بكل تفاصيلها والإنسان بكل تنوعاته هي مادة البردوني الشعرية التي ارتسمت منها صوره بكل تجرد وبكل موضوعيه وبدون انحياز وبدون أحكام مسبقه، لو انطلق البردوني في تصويره للعاهره من فكرة أنها زانيه ويجب رجمها وأنها مخالفه للشريعه لما استطاع رسم صورتها بكل تلك الواقعية ولو انطلق البردوني في تصويره لإمام الجامع من فكرة مسبقه مفادها أن إمام الجامع كائن مقدس ولحمه مسموم لما استطاع تصويره بكل تلك البراعه.


مثلما اسلفت مايراه الجميع انها مواضيع عبر عنها شعر البردوني لا تعدوا أن تكون مواداً إما موضوعه الوحيد فقد كان الصوره الشعريه وفلسفته الوحيد هي الجمال المستخلص من مواد لاتجد وصفاً لقباحتها.


الرئيس والإمام والحاكم يظن كذلك أن البردوني يكتب عنه و مايجعل العاهرة والقواد يظنان أن البردوني يكتب عنهما هو مايجعل كذلك أمام الجامع وشيخ الدين يكتب عنهما، كل شرائح المجتمع لها حضور في شعر البردوني مثلما تجد فيه الغني تجد الفقير ومثلما تجد الجائع تجد المتخم ومثلما تجد المتعلم تجد الجاهل ومثلما تجد الفاسد والمرتشي تجد النزيه والشريف ومثلما تجد الفاسق والمتنطع تجد الزاهد والملتزم والعاهره والقواد والملتزمه والزوج ووووو إنها الحياة والواقع بكل بشاعته بكل قبحه بكل جمالياته وعوامل ادهاشه كلها كانت مواد في شعر البردوني الذي كان موضوعه الوحيد هو الصوره الجماليه لاغير، لم يكن البردوني مثلما اسلفت منحازا لاي فكرة او أي قناعه او رأي باستثناء انحيازه للصورة الشعرية وجماليتها وهذا ما جعله موضوعيا في تناول المواد التي اسلفت ذكرها لم يكن له مثلا موقفا من العاهرة ولم يصدر احكاماً ضدها وهذا ماجعله يصورها بتجرد سيجعل من اي عاهره تقول لن نجد خير من يعبر عنا مثل البردوني ولم يكن البردوني كذلك منحازاً للملتزمه او الزاهده وهذا ماجعل من صورتها في شعره صورة واقعيه لدرجة ان كل زاهده ستقول لن نجد هنالك من كشف خبايا نفوسنا مثل البردوني.

المحتال حين يقرأ شعر البردوني ستنكشف له سوأته والنزيه حينما يقرأ شعر البردوني عنه سيكتشف حجم الصراعات التي تعتمل في نفسه وهكذا هي الحياة بكل تفاصيلها وتنوعها مادة شعر البردوني التي تجعل من اليساري يظنه يسارياً ومن اليميني يجعله يمينياً ومن السياسي يظنه سياسياً ومن الرجل العادي يظنه رجلاً عادياً وهكذا.


عودة إلى سرقة البردوني الموضوع الرئيس لهذا المقال أقول إن البردوني يتعرض للسرقة الآن من قبل هواة التسطيح وراكبي الموجات ومفرغي القيم من مضامينها، يتعرض للتسطيح من جماعة الإخوان المسلمين بنسختها اليمنية التجمع اليمني للاصلاح الذي يريد أن يجعل من البردوني عايض قرني آخر او شافعي اخر يتم الاستشهاد بابياته الشعريه في خطب الجمعه!.

الآن شعر البردوني يبث في قنوات سهيل ويمن شباب وبلقيس والقناة الفضائية وسهيل وبكل كثافتهم وزخمهم الاعلامي سيجعلون من البردوني لسان حال معبر عن فصيل سياسي بعينه وهذه هي السرقه الحقيقيه للبردوني، يتعامل الاصلاحيين بانتقائيه واجتزاء لشعر البردوني ويتعاملوا معه بكل سذاجه وسطحيه جاعلين من مواده الشعريه مواضيعاً يعبروا بها عن موقفهم السياسي وصراعهم مع الحوثيين ولا ابرئ طبعا قناة المسيرة والحوثيين من سرقة البردوني كونهم يجتزؤن كذلك من شعره مواداً يعبرواً بها عن موقفهم في الصراع مع السعودية والولايات المتحده لكن يظل مايفعله الحوثيين ردة فعل لا أكثر على مايفعله الاصلاحيين من سرقة للبردوني من خلال البردوني الذي لم ولن يكونوا بمستوى فهمه ولم تنتهي وتقتصر محاولة سرقة البردوني عند هؤلاء فقط وانما أصبح هنالك تيار القومية اليمنية أقيال الذي كذلك بات تحت سيطرة الاصلاحيين و الذي يريد سرقة البردوني وجعله لساناً معبراً عن اثنيه او عرقيه او هويه بعينها، ومثلما قلت لم ينحز البردوني لأي عرقية أو سلاليه أو طائفيه ولم يلتزم تيار سياسي ولم يتبنى أي قضيه ولم يؤيد اوث يناهض أي اتجاه فكري أو أي مدرسة أدبية وإنما كان محايداً.

لم يحاول إقناع أحد بشيئ ولم يدعوا لشيئ ولم يتبنى أي وجهة نظر او قناعة لأن كل هذه الأمور تتعارض مع رؤية البردوني الجماليه القائمة على الصورة الشعرية التي لا يسبقها معنى أو فكره أو دلاله، وإنما يلحقها طوفان المعاني والدلائل كان متجرداً حتى من ذاته لدرجة انك تجده لم يعبر عن احاسيس او انفعالات او مشاعر ذاتيه او عن تجربة حب شخصيه لمعرفته أن البنيه العاطفيه بكل ماتمور به بنيه مؤقته وأن الاتكاء عليها سيجعل منه شاعراً باهتاً او سيجعله غير قادر على كتابة الشعر حينما يكبر وتبرد فورة عواطفه، كان محايد في مشاعره وتعامل معها كمواضيع وأشياء وعبر عنها كمواضيع وأشياء ذات أحاسيس تركبها الصور ولا تعبر عن أحاسيس ومشاعر الشاعر وهذا ما جعل البردوني رومانسيا في مواده كلاسيكيا في رؤيته وحداثيا في صوره.

#الوفاق_نيوز

أردوغان زعيم تاريخي وهذه خطته السرية

أردوغان زعيم تاريخي وهذه خطته السرية

أردوغان زعيم تاريخي وهذه خطته السرية

الدكتور صادق السالمي

حدث ماتوقعته فعلا وفاز اردوغان بنسبة 4% أو اقل وهذا ليس ضربا للودع او قرائة للطالع او بناءا على حسابات فلكيه وإنما بناءاً على حسابات دقيقة ومعرفة حقه لشخصية بذكاء وحنكة ودهاء اردوغان فلم يكن اردوغان من الغباء ليفوز باكثر من 4% ولم يكن من السذاجه ليفوز في الجولة الأولى فاردوغان أكثر دهاء وفهم ومعرفة بمعارضيه وأكثر فهم لعقلياتهم ويعرف ماهي الطريقة التي تمكنه من تسويق نصره لخصومه والوسائل التي تجعلهم يقبلون هزيمتهم أمامه وقد استطاع فعل ذلك من خلال منحهم شرف الهزيمه وحصوله على ذل الفوز.


فانتصار اردوغان كان نصرا بطعم الهزيمه وخسارة اوغلو كانت هزيمه بطعم النصر،،، يستطيع مرشح المعارضه التباهي بانه حصل على ثقة مايقارب من نصف الناخبين ويستطيع التباهي انه هز عرش الخليفه الذي ظل متربعا على الحكم لمدة عشرين عاما بكل استرخاء وانه هذه المره اوشك على السقوط ومابين نتائج الانتخابات الرئاسيه السابقه التي حسمها اردوغان باغلبيه مريحه جدا جدا ودون اي شعور بالخوف او الهلع ودون بذل اي مجهود حقيقي من قبله وقبل انصاره ومابين نتائج هذه الانتخابات التي عجز الخليفه عن حسمها من الجوله الاولى وحصل مرشح المعارضه على مايقترب من نفس عدد الاصوات التي حصل عليها اردوغان- اقول مابين التجربتين يكمن الانجاز الذي بامكان المعارضه الحديث عنه والتباهي به بل ويكمن فوزهم الحقيقي اذ ان بامكانهم حسم اي انتخابات لو كانت ضد شخص غير اردوغان وهذا يكفيهم شرفا وهذا ماسيجعلهم يقبلون بالنتائج وهذا هو السيناريو الذي رسمه لهم اردوغان بكل ذكاء وحنكه وسارو وفقا له دون ان يعو ذلك،،،


لم يكن اردوغان ليريد اكثر من الواحد في المائه وليس حتى الاربعه فالنصر هو النصر بصوت واحد او بمليون صوت والهزيمه هي الهزيمه بصوت واحد او بمليون صوت والمكسب الحقيقي هو لتركيا ولتجربتها الديموقراطيه ولم يكن اردوغان ليريد بعد هذه المسيره الحافله بالعطاء والتنميه والانجازات الاقتصاديه والسياسيه لم يكن يريد اكثر من تقاعد يليق به وبما قدمه لوطنه خلال العشرين العام الماضيه ،،،

لم يكن ليريد اكثر من انهاء هذا المشوار الحافل باكثر من مكافئة نهاية الخدمه لرجل افنى عمره في بناء المؤسسات الديموقرلطيه التركيه بناءا حقيقيا بعد ان كانت التجربه الديموقراطيه التركيه لا تعدو ان تكون عباره عن مؤسسات كرتونيه تهب عليها رياح الانقلابات العسكريه كل عقد او عقدين من الزمن ،،،

تجربة اردوغان في السلطه عززت ورسخت وفعلت دور المؤسسات الدستوريه ولم يكن من اللائق بمن اعاد للدستور اعتباره ان يخرج من الحكم بهذا الشكل حتئ ولو من خلال الدستور لكن تظل له علئ الدستور عطايا هبات وعطايا مسترده تتمثل بفترة رئاسية ثانيه يستحقها تحت اي ظرف من الطروف من اعاد للرئاسه وللدستور ولمجلس النواب والمجالس المحليه اعتباراتها وسلطاتها المسلوبه من قبل العسكر،،،

شخصيه بحجم ومكانة وانجازات اردوغان لم يكن يليق بها الخروج أو الانكسار السياسي المذل والمهين وإنما كان يليق بها ماحدث اليوم نصرا "بقرصة اذن" نصرا يقول له أن انتهى دورك الئ هنا واترك الساحه لغيرك ولا تحاول البقاء اكثر مما يريد الناس بقاءك واكثر مما رسم التاريخ من دور محدد لك،، حقق اردوغان انتصارا يقول له ليتك كنت اعتزلت واكتفيت بما حققته ونلته لكن اردوغان يظل اولا واخيرا احد صناع التاريخ واحد ابناءه في نفس الوقت ولم يكن التاريخ ليقبل خروج اردوغان دون مكافئته فاردوغان حفر اسمه في تاريخ تركيا كمؤسس حقيقي للجمهوريه الثانيه بعد مصطفى اتاتورك واذا كان اتاتورك قد نصب الجيش حاميا للجمهوريه فاردوغان قد انتقل بالجمهوريه الى مستوى ارقى وجعل من الشعب نفسه حاميا لهذه الجمهوريه وقد تجسد ذلك من خلال اسقاط الشعب لانقلاب العسكر في الفين وستاعش بعد سته عشر عاما من حكم اردوغان الذي استطاع فيه تحييد الجيش واخراجه من العمليه السياسيه ولولا فترة اردوغان في الحكم لنجح الانقلاب ولما ارتقت تركيا بوعيها وتجربتها السياسيه والديموقراطيه ولما تاسست جمهوريتها الثانيه،،

اقول شخص بهدا التاريخ السياسي لم يكن يليق به الا خروج سياسي يتناسب وعظمة دوره السياسي وحجم تفعيله للمؤسسات الديموقراطيه وكان هذا الخروج متمثلا في فترة رئاسيه ثانيه لايحتاجها اردوغان المؤسس للجمهوريه الثانيه ولايحتاجها اردوغان صاحب الانجازات الاقتصاديه والتنمويه العملاقه لايحتاجها من نهض بالاقتصاد التركي وحقق الانجازات التصنيعيه الجباره في كل المجالات وتحديدا في الجانب العسكري الذي اصبحت فيه شركات التصنيع العسكري التركي تنافس بانتاجاتها المتميزه والناجحه القوى العظمى صاحبة التاريخ العريق في الصناعات العسكريه بل ان تركيا قد تجاوزت الكثير منها وتغلبت عليها في عهد اردوغان واقول لايحتاج اردوغان الرئيس ولا المؤسس ولا رائد النهضه التركيه لفترة ثانيه ولا يحتاجها كذلك حتى اردوغان السياسي الديموقراطي الحق الذي يتبادل النكات والتعليقات والانتقادات خلال فترة رئاسته مع المعارضين له في البرلمان لايحتاج لفترة ثانيه لكن من يحتاج لهذه الفترة الثانيه هو اردوغان الانسان الذي افنى عمره وحياته في خدمة التجربه السياسيه التركيه يحتاجها تطييبا لخاطره ووفاءا لما صنعه من انجازات ولما لعبه من ادوار محوريه وتاريخيه في حياة الشعب التركي وفي حيوات شعوب كثيره ابرزها الشعوب العربيه والاسلاميه واي كانت هذه الادوار ايجابيه او سلبيه فهذا ليس مقام تقييم اردوغان من قبل من تاثرو سلبا بسياسته وانما مقام الاعتراف بادواره الفاعله على المستوى الدولي،،،

كما ان التجربه الديموقراطيه التركيه تقتضي بقاء اردوغان لفترة ثانيه وذلك حتى تترسخ وتتقوى دعائم النظام الديموقراطي التركي عن طريق خروج تدريجي لشخص بحجم ومكانة وتاثير اردوغان الذي ظل محور ومركز الاحداث في تركيا لمدة عشرين عاما وخروجه المفاجئ ربما سيحدث حالة صدمه لدئ الشعب التركي وشخصيا لا استطيع تخيل تركيا بدون اردوغان فما بالك بافراد الشعب التركي انفسهم كما ان من سيأتي بعده ربما ينتهج سياسات قد تكون علا نقيض سياسة اردوغان وهو ماقد يؤدي ربما الى تفكيك تركيا لكن الفترة الرئاسيه الثانيه ستجعل اردوغان يغير من الكثير من سياساته وذلك حتى يهيئ ارضية سياسيه لبديل سياسي له يستطيع استكمال نهجه وخطه السياسي،،

المهم كما تحدثت البارحه ان اردوغان لم يكن يحتاج من سنان اوغان غير اعلان مؤازرته اعلاميا وقلت ان انصار اوغان لن يصوتو لاردوغان وهذا ماحدث فعلا اليوم ويمكن استنتاجه من خلال انخفاض نسبة التصويت من تسعين في الميه في الجوله الاولى الى اربعه وثمانين في المائه مما يعني ان انصار اوغان لم يصوتو وهذا كما قلت وفقا للسيناربو الذي رسمه اردوغان نفسه انه لايحتاج غير غطاء يمنحه مشروعية التفوق بعد ان تم الترويج ان اوغان هو من سيحسم الكفه لصالح اي من المرشحين،،

نبارك لتركيا ولاردوغان ولاوغلو وللشعب التركي هذه التجربه الحيويه الرائده وتحت اي ظرف من الظروف فلو لم يكن اردوغان لما اهتم الجميع شرقا وغربا بما ستفرزه الانتخابات التركيه من نتائج ولولا اهمية ودور تركيا الاقليمي والدولي الذي ما كان له ان يكون لولا اردوغان لما اهتمينا جميعا بنتائج هذه الانتخابات،،،،
ملحوظه اخيره
لست اخواني
ولا احترمهم هههههه
لكن اردوغان حاجه تانيه
#الوفاق_نيوز
بغرنا

الحوثي وتهجير السلفيين في إب

الحوثي وتهجير السلفيين في إب

الحوثي وتهجير السلفيين في إب

محمد عبدالله القادري

قبل أكثر من عامين قامت ميليشيات الحوثي الارهابية بإغلاق مركز الإمام الذهبي لتحفيظ القران الكريم وتدريس العلوم الشرعية في مديرية المخادر محافظة إب.
اغلقوا مركز للشباب والرجال ومركز للنساء والبنات وطردوا الطلاب والمعلمين.
المسجد الكبير الذي يقع فيه المركز كانت يمتلئ وتمتلئ ساحته بالمصلين.
قامت الحوثية بتغيير امام المسجد السلفي واحلال محله امام من صعدة ، فترك الناس الصلاة خلف ذلك الإمام ولم يعد يكتمل صف واحد في المسجد.
انتقل الإمام السلفي لمسجد آخر في نفس المنطقة يؤم الناس وانتقل الناس الذين كانوا في المسجد السابق للصلاة خلفه وكانت تمتلئ الشوارع واسطح المنازل.
غضب الحوثيون من ذلك وقاموا بإختطاف الإمام واعتدوا عليه وقاموا بنتف شعر لحيته وأودعوه السجن وقد كان في الزنزانة التي بجانبي في سجن الأمن والمخابرات بمدينة إب أثنا ما كنت مسجوناً فيه وظل في السجن قرابة عام ولم يطلقوه إلا بضمانات أن يجلس في منزله ولا يمارس أي نشاط لإمامة الناس.
وظل الحوثي يمارس عمله الرامي للسيطرة على المساجد وفرض أأئمة عليها تابعين له في بهدف فرض فكره الطائفي المنحرف في إب حتى قام مؤخراً بإغلاق مركز ومسجد التوحيد لتحفيظ القرآن الكريم والعلوم الشرعية ومصادرة مكتبته الدينية وطرد أربعمائة طالب وتهجيرهم.

معروف أن السلفيين يتعايشون مع الجميع ومشغولون بالعلم وحفظ القرآن ، ولا يتدخلون بالسياسة ولا يحرضون ضد الحاكم ، فقط يؤمرون بالمعروف وينهون على المناكر في مساجدهم ولم يفرضوا على أحد أن يأتي بالقوة لحضور دروسهم أو اطلاق لحيته والألتزام بالسنة ، ورغم ذلك ظل الحوثي منزعج منهم وقام بإغلاق مساجدهم ومراكزهم بالقوة وفرض خطباء تابعين له لإلقاء خطب من ملازم قائدهم ، وهذا ما يدل على أن الحوثي متطرف لا يؤمن بالتعايش وذو نهج ارهابي يريد فرضه على الناس بالقوة ولا يريد أن يتعلم أبناء المجتمع الخير.

مشكلة الحوثي الحقيقية هي مع الله ورسوله ، يحارب مساجد تعليم الكتاب والسنة لا يريد الناس أن تحفظ القرآن وأحاديث النبي عليه الصلاة والسلام ، وإلا اتحداكم ان تعطونا حوثي واحد حافظ للقرآن الكريم والأربعين النووية.
يسمون أنفسهم أنصار الله وهم ضد تحفيظ كتاب الله ، ويدعون انهم احفاد الرسول وهم ضد سنة الرسول عليه والسلام.

على سبيل الأعتبار نحن في إب كان أجدادنا شوافع ونحن اليوم نعتبر سنة ، والحوثية كان أجدادهم زيود وهم اليوم اثناعشرية شيعة.
لم نكن نحن في إب ذهبنا إلى صعدة واعتدينا على مناطق الحوثي وقمنا بتغيير امام مسجده في مران بخطيب سني من إب ، فلماذا الحوثي المعتدي على محافظتنا وناهب مواردها وباسط عليها بالقوة يقوم أيضاً بإقتحام مساجدنا وتغيير خطباءها بالقوة واحلال خطباء تابعين لمعتقده لفرضه علينا بالقوة ويحول مساجدنا إلى ساحات لتناول القات وتكريس نهجه الدخيل على محافظتنا.
وكما هو معروف أن ما يمارسه الحوثي في إب يمارسه في كل مناطق سيطرته ، ومثلما حاصر السلفيين وهجرهم من دماج ها هو يستخدم نفس التعامل مع السلفيين في إب.


يجب على الحوثي أن يعلم أن إب لن تكون حاضنة له مهما فعل ، ويجب على العالم والمجتمع الدولي وكل الاتجاهات الحقوقية أن تقف ضد كل مما يمارسه الحوثي في إب من تهجير وتحطيم قيم الخير وتلغيم العقول بأفكاره المنحرفة الطائفية المهدة للتعايش والسلم ، كما يجب على الدولة الشرعية أن تولي أهتمامها ورعايتها للمهجرين السلفيين من أبناء إب ، كما يجب على أن ابناء إب جميعاً أن يستعدوا لتحرير محافظتهم من الحوثي كسبيل وحيد للدفاع عن الكرامة والدين والسلام والتعايش.

 اللقاء المشترك تقاسموا اليمن من 2011.. الإصلاح مأرب والاشتراكي عدن وحزب الحق صنعاء!

اللقاء المشترك تقاسموا اليمن من 2011.. الإصلاح مأرب والاشتراكي عدن وحزب الحق صنعاء!

 اللقاء المشترك تقاسموا اليمن من 2011.. الإصلاح مأرب والاشتراكي عدن وحزب الحق صنعاء!

 

برقية عاجلة إلى المؤتمر الشعبي العام

 

يحيى وهاس

هل تذكرون اللقاء المشترك (الإصلاح والاشتراكي وحزب الحق) ..
هم من قاموا بفتنة 2011 وهاهم اليوم يتقاسمون الكعكة:
الإصلاح يشل له مارب
والاشتراكي يشل له الجنوب
وحزب الحق يشل له صنعاء

اليهود الكبار يشتوا يبقى الوضع على ما هو عليه ..
لا هولا يشتوا يدخلوا مارب .. ولا هولاك يشتوا يدخلوا صنعاء .. ولا هولا وهولاك يشتوا يدخلوا عدن ..
انا اتكلم عن اليهود الكبار حق الكل الذي بيتحكموا بالريموت بإشراف خليجي ..

طيب وباقي الشعب الذي يشكل 70% على الاقل .. اين يسيروا؟
ايش بقيتوا لهم؟
وينك يا حزب المؤتمر؟
لا بد لهذا الحزب العريق الذي يضم السواد الأعظم من الشعب أن تكون له شخصيته المميزة وأن لا يذوب هنا وهناك وهنالك .. فهو المستهدف من اللقاء المشترك الذي شاركوه على ما باعوا واشتروا ..
وينك يا مؤتمر شلوك الجن ..
العب لعبتك وقود المسيرة ..
الشعب منتظر منك تسوي شي بعد ما فشلت كل الاطراف في تحقيق اهدافه وتطلعاته ..
انت يا مؤتمر حزب عريق تنقصك الشخصية القيادية. القوية ..
دستورك (الميثاق الوطني) صناعة محلية غير مستوردة كالآخرين ..
انت تمثل المزاج اليمني العام ..
هل فهمت لعبة المشترك ؟
حان دورك .. لملم صفوفك .. العب لعبتك .. اضرب بعصاك . انقذ نفسك وانقذ شعبك ..
هذا علمي ولا جاكم شر.

أيوب طارش نبي الوحدة

أيوب طارش نبي الوحدة

أيوب طارش نبي الوحدة

 

الدكتور عادل الشجاع

تستطيع أن تمسك القلم وتكتب عن أي شيء وفي أي شيء ، إلا عن أيوب طارش ، فهو ليس سيرة شعبية وحسب ، بل هو الحكاية والرواية ، هو التاريخ والجغرافيا ، هو الوطن بكل تاريخه وتضاريسه ، هو صوت اليمن الجمهوري وموحد اليمنيين بمختلف مشاربهم وألوان طيفهم ، لم ينحاز لجماعة أو حزب ، دغدغ المشاعر وحرك الأحاسيس وأيقظ أسراب الأحلام من سباتها ، عصر في كل أغنية من أغانيه روحه وقلبه ودمه وسكبها في كأس الوطن لترتوي منها الأرض والزراعة والمغترب والجندي والمسافر والمرأة العاشقة المتلهفة لعودة الحبيب .

جعل الفن رسالة وأبعده عن التكسب الرخيص ، شكل بأغانيه الوجدان اليمني وربطها بالناس داعيا إياهم إلى الاستقرار في الوطن وعدم هجره ، صادحا بصوته الشجي ، إرجع لحولك كم دعاك تسقي ورد الربيع من له سواك يجنيه ، كلما رأى حزينا تأكله الغربة سارع إليه مخففا من أحزانه مداعبا إياه ، بطير إيش بك تشتكي قل لي مالك أنا مثلك غريب ، كلنا ذقنا هوانا واكتوينا باللهيب ، وإذا وجد حزينا أثقلته أحزانه وفر هاربا وذهب بعيدا وجدته يناديه ، يامن رحلت إلى بعيد قصر مسافات البعيد ، وهو لا ييأس من عودته ، ينتظره مملوءا بالحنين ، من ينزع الأشجان من قلبي وقلبك من يستطيع ؟!.

كانت أغاني أيوب جسرا من الأشواق والذكريات بين اليمني المغترب وبين وطنه ، يذكرنا دائما بالوفاء للوطن ويدعونا لتلبية نداء الوطن ، يكفي غربة ولوعة أحزان ، معبرا عن ذلك بكل أحاسيسه المجروحة ومشاعره الجياشة المحلقة فوق أعالي السحب متلهفا لفرحة اللقاء ، يطير بجناحين من حديد مفارقا أرضه التي شكلت صباه ، لا يدري إلى أي البلاد هو متجه ، لا يحمل في روحه سوى شوقه للنهر والرعيان والسواقي ، ولهفة فرحة التلاقي ، يشده صوت الزوجة المهجورة التي تتربص بها الذئاب وهي تردد ، في غيبتك ذيب الفلاة حائم ، على المواشي والبتول نايم ، وانت على الغربة تعيش هايم .

لا نبالغ إذا قلنا ، إن أيوب شخصية اقتربت من شخصيات الأنبياء ، نأى بنفسه عن الادعاء ، تجده يأكل الطعام ويمشي في الأسواق ، لم يسع للشهرة ولم تغره حين جاءت ، بل كان تواضعا يمشي على الأرض ، وحد اليمنيين جميعا بصوت واحد ، بلادي بلادي بلاد اليمن ، ورددي أيتها الدنيا نشيدي ردديه وأعيدي وأعيدي وامنحيه حللا من ضوء عيدي واذكري في فرحتي كل شهيدي ، حرص على تعميم حب الوطن ورفع الوعي الجمعي بذلك وحشد الناس حول الوطن ورفض تسابق الأحزاب عليه ليكون مرشحهم في مجلس النواب ، قائلا لهم ، أنا فنان ولست سياسيا ، فلا أريد أن أتحمل مسؤلية لا أقدر عليها ولست لها .

ولما نصبت المعارضة والسلطة مخيماتها في ٢٠١١، زعم كل طرف أن أيوب يغني له ، فسئل لمن تغني يا أيوب ، قال ، أغني للشعب وحده ، ولمن فرحتنا ملء الربوع ، إنها للشعب وحده ، ولمن يقضتنا دون هجوع ، إنها للشعب وحده ، ولمن وثبتنا دون رجوع ، إنها للشعب وحده ، ولمن أضلعنا تحت الدروع ، إنها للشعب وحده ، وطلب منهم أن يهتفوا للشعب إن الشعب جيش لا يزل ، وأن يقفوا للشعب إن الشعب أولى من يجل ، و أن يثقوا بالشعب إن الشعب سهم لا يغل وأن يدخلوا في الشعب إن الشعب أفياء وظل .

لا أحد يساوي قامة أيوب شموخا وأنفة ، فهو الذي استعار المجد من قامته قامة ليطيل بها قامة وطنه ، وهو الرافض لمن يريد تحقير اليمن وتجزئتها ، كم رفضنا ولبسنا رفضنا ، حللا حمرا وإصرارا عجيبا ، نحن رفض أبدا لكننا نعشق الحق جليلا ومهيبا ، أربعينياتنا فيها رفضنا ، وضحى سبتمبر فيه رفضنا ، ومدى السبعين يوما قد رفضنا ، وسنمضي رافضين ، فاليمن قطعة واحدة لا تتجزأ ، عانقي يا جبال ريمة شماريخ شمسان ، وأنت يا وادي القرية تفسح ببيحان ، والتقى الآنسي والمرشدي والقمندان ، فالوحدة هي حلم السنين وقبلة حب العاشقين ، ففي الحب نحيا ويحيا الوطن ، هنا أنفسنا لن ننثني ، وهنا قاماتنا لن تنحني ، قامة منها بعز اليمن ، إنه نبي الوحدة.

طارق صالح وصحراء تعز وتمويل المقاومة الوطنية

طارق صالح وصحراء تعز وتمويل المقاومة الوطنية

طارق صالح وصحراء تعز وتمويل المقاومة الوطنية

الدكتور صادق السالمي

في أواخر رمضان وقرب العيد قام العميد طارق صالح بإطلاق عشرات السجناء المحكومين في سجن تعز على ذمة مبالغ ماليه وتكفل بسداد ماعليهم من ديون كما قامت الخليه الإنسانيه التابعه للمقاومة بتوزيع كسوة العيد على أكثر من خمسين ألف أسره في مدينة تعز وكذلك قامت بتوزيع عشرات الالاف من السلال الغذائية في المدينه ومع الأسف أقول أن هذه الأموال أنفقت في غير محلها وعلى غير من لا يستحقها وأن هنالك من كان اولى بهذه الأموال من أصحاب تعز الذي لايقطع فيهم خير او إحسان ولا يثمر فيهم معروف وقبل ما أحد يقول لا تعمم او انت مستقصد لأصحاب تعز أقول له أنا باجيب دليل على كلامي هذا، ليس من بعيد وإنما من السجناء أنفسهم الذي أطلقهم طارق عفاش.

فعندما خرجوا من السجن والتقوا بممثلين المقاومه الذين دفعو لهم مديونياتهم سألهم ممثلي المقاومه انتم عارفين من أطلقكم..
قالوا لا!

فرد عليهم خبرة المقاومه:

أطلقكم طارق صالح ودفع ماعليكم من ديون فأجاب السجناء بكل نذاله الحقود وخسة ومسكنة اللئيم الذي يسيئ إذا أكرمته وأحسنت إليه" من هو هذا طارق صالح"!.

وهذا الجواب واضح، وبالتالي لا أقبل من أحد يقول هولاء ضعاف مساكين مالهم دخل بالسياسة، مش عارفين شيء!..
لأن من حيث المبدأ لايوجد يمني من عمر سنه إلى أن يموت، وهو لايعرف بالسياسه ولايعرف من هو طارق عفاش!
ولو وضعنا جانبا حكاية أن كل المساجين هذه الأيام معاهم تلفونات وفيسبوك وواتساب وسياسة.. الخ
ولو تجاهلنا مسالة أن التجمع اليمني للاصلاح ماسك لتعز ومستمر في شتم "وعرعرة" لعفاش وآل عفاش واحد واحد ليل الله والنهار من 2011، ويشتم لطارق عفاش بالتحديد من 2017 فالمفروض من كثر شتائم الاصلاح لطارق عفاش أن السجناء عارفين من هو!.

ولو نزيد نعمل حسابنا أن الإصلاح مسيطر على وزارة الداخلية ومسيطر على كل السجون وبينفذ عناصر الاصلاح محاضرات متواصله للسجناء ويشتموا ويشوهوا فيها برضه طارق عفاش.. فالمفروض أن السجناء عارفين من طارق!.

لو تركنا كل هذه الحاجات على جنب، وقلنا أن الاجراءات حق الإطلاق ماتتم بيوم وليلة وأن الذي تم اختيارهم تم تبشيرهم انتم، باتخرجوا طارق عفاش دفع ديونكم.. فالمفروض أن الذين خرجوا كلهم عارفين من هو طارق صالح، وهم طبعاً عارفين من هو، لأن السجن مايجيب فقدان ذاكره.


لكن مثلما قلت لكم هذا أقرب دليل على أن أصحاب تعز مايثمر فيهم لا خير ولامعروف ولا إحسان وأن صاحب تعز مش بس لو تعصد له ببطنه عصيد وإنما لو تفتح بطنك مطعم عشرين فتحه يكلو به أصحاب تعز بلاش 24 ساعه، مايتجملوا وسيكونوا يخرجوا يقولوا "ما مثل دوقاق عبده علي مابوش" ولو يتكفل طارق عفاش بإطلاق الغارمين بكل محافظة تعز وتطلق جمعية السعيد واحد مديون بخمسة ألف من قسم شرطة، فإن أصحاب تعز سيتكلموا عن صاحب جمعية السعيد ويتجاهلوا عشرات الالاف من الذي اطلقهم طارق عفاش.


مثلما قلت، هناك من هو أولى بهذه الفلوس وهذه الكسوة من أصحاب تعز، هناك شهداء وجرجى المقاومة، اصرفوا لهم إكراميات وجيبوا لهم لهم كسوة، كان عادي بدل المائة ألف اكراميه، اصرف لأسرة الجريح أو الشهيد مليون، خير من أن تطلق واحد جاحد ناكر جميل من السجن..

وبدل الكسوة اذا جبت لولد الشهيد بدله، جيب له خمس بدلات ولا تصرفها لواحد ناكر للمعروف خرج يصيح ويهتف ويظاهر ضدك من 2011 لليوم، مافيش غارم أكثر من الذي أدى ولده او أخوه أو أدت زوجها يموت لأجلك..

ولا به غارم أكثر من الذي راحت يده او رجله وهو بيقاتل معك هولاء الذي كانو يستحقوا الفلوس، ولو تدفع للواحد وزنه فلوس، في كل عيد ما تعوضه عن مافقده لأجلك، لذلك هو وأسرته كانوا أولى من الذي ما يقطع فيه ولا يتجمل، ولو عبائته فلوس من رأسه.. فهاهو أمامك خرج من السجن بدل مايقول ألف شكر وإلا جزاه الله خير وإلا يدعي باي دعوه وإلا يسكت أقل شيء خرج يقول من هذا طارق صالح!.

مثلما قلت الشهداء والجرحى وأسرهم أولى من النصابين والسرق واللصوص أصحاب تعز، الذي بالسجون، وإذا صرفت وأكرمت شهداءك وجرحاك وبه فايض ميزانيه أهل الجرحى بدل مايتقاعد الشاب وهو ببداية عمره لأنه بغير يد أو رجل أرسله دوره في مجال الاسماك والاحياء البحرية أو في مجال الذكاء الاصطناعي او اعمل بنيه تحتيه أعمل مصنع ثلج ينفع لحفظ الاسماك اعمل ثلاجة تبريد لحفظ الاسماك انشئ شركة اسماك واشتري زوارق صيد بدل ماتشتري للجريح سياره واطلقه البحر ببندقه يقع صياد وخفر سواحل بنفس الوقت وتستفيد انت وهو اقتصاديا.

أعمل نشاط اقتصادي يدفع المقاومه باتجاه الاكتفاء الذاتي يارجل حسن نصر الله بيزرع حشيش من شان يمول المقاومة حقه ههههههه، وإحنا ما بنقول ازرعوا حشيش وإنما اعملوا مزارع واستوردو من الصومال بقر وغنم واعملوا مصنع حليب وبيعو اثوار بالأعياد فقط، وستكتفي المقاومة ذاتيا.

اعملوا في مجالات زراعيه، قد به أرض ماشاء الله والأرض الحاره لها زراعاتها اعملوا مصنع ماء كوثر، على الأقل، إذا ماقدرتم تعملوا مصنع مياه معدنيه بدل ما يكون ينزل لكم الماء من صنعاء حده او شملان ومن أرباح المصنع، بتعملوا الوية عسكرية كاملة ونوعية، وتكلفة كسوة العيد الذي وزعتوها يشتموكم بها تكفي اثنين مصانع ماء.

قد أنتم على بحر ثروة لا تنضب بدل ماتخرجو بالزلط مساجين اعملوا شركة أسماك حديثه واستاجرتم اربع خمس سفن كبار وغطوا اليمن والسعوديه والامارات سمك وتونه، واوجدوا بيئه حقيقيهظة للاستثمار والنهوض بالساحل بدل إطلاق النصابين والسرق والمختلسين من السجون.


وبالشركات والمصانع الذي عتعملوها شغلوا جرحى المقاومة وعيال الشهداء وشغلوا غيرهم وسيأتي عندكم الناس كلهم اذا قد شافوا أنكم بدأتم تنهضوا بالساحل.


ما أريد اذكر الفندم طارق محمد عبدالله صالح حفظه الله ان أصحاب تعز كانوا يشلو كل شي أيام عمه وكانوا، يمكنوه تعيز ذي أكبر كثافا سوكانياه نشتي نستميلهم ونستقطبهم وهات يامشاريع وميزانيات لتعز والعليمي كان يجلس يحبب أحذية الزعيم مرتين قبل كل أكل وخمس مرات قبل التخزينه وبالأخير خرج يقول قبل أمس حرب 1994 ظالمه! و انحرفت بالوحدة!! طبعا هذا أمامنا أما أمام الجنوبيين والسعوديين يعلم الله كيف بيشتم لك ولعمك الله يرحمه، هذا أقرب نموذج للتعزي إذا قربته جنبك وأنت ماشاء الله يافندم حسب ماشفت من الذي بيدافعوا عن سحاتي اليمن اليوم قد ثورجية تعز كلهم جنبك بالساحل وكل واحد يمكنك باقي فلان ذا كفاءه باقي فلان لايوجد زيه باقي فلان له تأثير باقي فلان نريد نستقطبه وهات قد كل الذي خرجو حافيين من تعز لصنعاء ضد عفاش معاهم مناصب بالساحل ويمكنوك نشا نستقطبوه هذا له تأثير.

هيا أوبه على روحك إذا تشتي تعرف من هو الذي له تأثير فأعرف ان هو عبد فرحان سالم الدست هذا الوحيد الذي له تأثير بتعز أما غيره فلايوجد تأثير ولايوجد مكانه ولا نفوذ لأحد.

وأريد اجيب لك مثل قريب منك ابو العباس الذي قاتل داخل تعز ووقف الحوثي وقشعوا به وعدنان الحمادي قتلوه وأنت أوبه على روحك من الكفاءات الذي قد جمعوهم جنبك وأعرف أن لو تعمل لأهل تعز ماعملت ما يحبوك او يتجملوا منك وان كراهتك داخلهم متوارثه عن اباءهم وسيورثوها لابناءهم واحفادهم وأعرف أن الطرقات الذي بتعمل ومشاريع الماء والكهرباء والمطار والميناء والمدارس والكليات و كل حاجه تعملها لن تتساوى مع اللابتوب الذي جابته توكل كرمان او الكيلو التمر الذي بيوزعه هايل سعيد وأن كل المشاريع الذي عملتها أول ماتستكملها سيقول التعزيون عملها ابراهيم الحمدي هههههه وأحسن واحد إذا انصفك سيقول كان ابراهيم الحمدي بيفكر يعمل حاجه أحسن من الذي عمل طارق عفاش.


وفي الأخير أريد أذكر الفندم طارق بما كتبه العزيز حامد غالب طبعا الذي استثنيه من أصحاب تعز لأنه ليس تعزي ههههههه أهم شيء كتب بعد انشاء المقاومه ان الفندم طارق بيسأل عن المحافظات التي توافد منها أفراد حراس الجمهورية اللواء الاول الثاني الثالث طلعو كلهم من اب قال الفندم طارق إذا وأنا طارق صالح من اب.


القصد لا تنسى رجالك الذي قاتلوا معك وتفرح بمجبر المنافقين والمجاملين الثورجيه الكفاءات الذي قد التفو حولك هولاء أكلوا عمك حيا وميتا ومانال منهم الا الاسائة وتجريب المجرب خطأ خاصة إذا كان المجرب هذا من الذي ارتكب جريمه بحقك وحق الوطن.
وصحيح أصحاب اب ما يعرفوا يتكلموا سوا ولا يعرفو يتعصبو لبعضهم مع الاسف والوحيد الذي بيتعصب لإب وأهلها هو انا وحدي بأب كلها.. أما الباقيين فكل واحد مايعرف إلا نفسه ومستحيل يدي ذمته ويشهد بكفاءة صاحبه لمجرد انه صاحبه اما صاحب اب فلا يشهد الا لكفاءه حقيقي حتى يشهد ضد نفسه انه مايقدر لهذا الشيئ ومستحيل ينزل جنبه للساحل إلا من كان عفاشي من قلبه والساحل عند اصحاب اب قضيه مش باب رزق ولا وظيفه ولا اكل عيش.
بغرنا.
#الوفاق_نيوز

المرأة السعودية من منع قيادة السيارة إلى السفر إلى الفضاء بدون محرم.. ورسائل عاجلة لولي العهد السعودي

المرأة السعودية من منع قيادة السيارة إلى السفر إلى الفضاء بدون محرم.. ورسائل عاجلة لولي العهد السعودي

المرأة السعودية من منع قيادة السيارة إلى السفر إلى الفضاء بدون محرم.. ورسائل عاجلة لولي العهد السعودي

صادق السالمي

أولاً نهنئ المرأه السعودية بهذا الانجاز الغير مسبوق عربياً والمتمثل في صعود ريانه برناوي كاول رائدة فضاء سعودية عربية مسلمه لمحطة الفضاء الدوليه وهو انجاز غير مسبوق ويعكس المكانه المرموقه التي باتت تتبوأها المرأه السعوديه والتي وصلت اليها خلال فتره قصيره لا تتعدى ست سنوات ومن الذي يستطيع تصديق ان المرأه السعوديه لم يكن لها حق قيادة سيارتها ولا حق الخروج من منزلها الا انها خلال ست سنوات فقط استطاعت الوصول الى الفضاء وبدون محرم هههههههه

كما اسلفت هذا على الصعيد الاجتماعي انجاز للمرأه السعودية كما أنه على الصعيد السياسي والاعلامي انجاز لولي العهد محمد بن سلمان لكن على المستوى العلمي والتقني البحثي وعلى الصعيد الاقتصادي لايعد انجازا بالمره!

وانما خسارة ماليه لا مردود لها ويأتي في اطار استعراض دول الخليج لثرواتها الكبيره من خلال التنافس في ارسال مواطنيها لمحطة الفضاء، أنجز طلاب عدة معاهد وجامعات هنديه ما مجموعه عشرين قمرا صناعيا صغيرا وكانت مكافأتهم من وكالة الفضاء الهنديه ارسال هذه الاقمار الصناعيه إلى الفضاء، هذه هي الانجازات العلميه إما ان ترسل رائدي فضاء بتكلفه تزيد عن مائه وثلاثين مليون دولار من شأن يطلعوا يتصورو سيلفي بالمحطة الدوليه فهذا عبث ولا يمكن أحد يقول ان ريانه طالعه تعمل تجارب!

لو عاد كان به تجربه واحده بس بالعالم كان العالم يحتاج لتنفيذها في محطة الفضاء الدوليه لقام بهذه التجربه امريكا او روسيا أو اليابان او فرنسا قبل 15 سنه يعني بعدما اطلقو المحطة.

قد تم استنفاذ كل التجارب العلمية وماعدفيش حاجه يعملوها والآن يجري تأجير محطة الفضاء مثل الفندق لاثرياء الخليج وغيرهم من شأن يدبرو نفقات المحطة.

احتاجت المغرب مائه وخمسين مليون دولار لاغير من اجل انتاج سياره مغربيه بمكونات مغربيه مائه بالمائه وهذا المبلغ يعادل ما انفقته السعودية فشخره على الفاضي لإرسال رائدي فضاء يتصورو سيلفي، كما احتاجت المغرب خمسه عشر مليون دولار لاغير حتى تكون أول مصدر للافوكادو الى اوروبا، رصدت امريكا عشره مليار دولار من أجل أن تتجاوز الصين وتايوان في صناعة الرقائق الالكترونيه وهذا المبلغ لايعادل ما أنفقته السعودية في سنه واحده فقط من حروبها على اليمن او سوريا.

القصد يا ولي العهد كنت ترصد مثل هذه المبالغ لتطوير التعليم السعودي ولرفع كفاءة الجامعات ومراكز الأبحاث السعودية لأنه مافيش ولا جامعة سعوديه بين اول ألف جامعة عالمية كما يجب عليك ان تعلم يا صاحب السمو ولي العهد أن عليك أول حاجه القضاء على ثقافات التطعيس والتخميس والقطات والكشتات والتحديات عند الشباب السعودي وأن تحاول اغراءهم بالتفرغ للعلم للدراسة الحقيقية لأنه تقريبا حضرتك لا تعلم أن الواجبات المدرسية حق طلاب الإعدادية والثانوية أحيانا، يكون حلها من طلاب الجامعات اونلاين كما أن البحوث الجامعية وبحوث الماستر والدكتوراه حق الطلاب السعوديين سواء الذي بالمملكه او المبتعثين بيكتبوها طلاب ومدرسين ودكاتره عرب، والبحث ب 400 أو 500 اذا كان جامعي وكلما زادت الدرجه الاكاديمية طبعاً يزيد السعر، وأصبح باب رزق وباتت تجارة.

الخلاصة أن خبرتك بيخدعوك، طلابك لا يدرسون ودكاترك لا يدرسون ولا بيكتبوا أبحاث ولا رسائل، وبالتالي ياصاحب السمو سيكون الجيل القادم من متعلمي السعوديه هم جيل نجح وتفوق بالكذب والغش والخداع وهو الجيل الذي سيودي بالمملكة الى التهلكه مالم تتدارك نظام التعليم وتعمل على الارتقاء بجودته وتطويره بشكل حقيقي حتى تضمن مخرجات كفؤه وليس مغشوشه كما هو عليه الحال الآن.

واذا ارتقيت واهتميت بنوعية التعليم عندها ستعرف مدى احتياجك للذهاب الى الفضاء من عدمه، وعندها ستعرف من هو الجدير فعلاً بالذهاب إلى الفضاء من باحثيك وماهي المهمات التي سيضطلع بتنفيذها وبمقارنة بسيطه جداً بينك وبين جارتك التي تنافسها في الذهاب الى الفضاء الامارات العربيه المتحده نجد ان هناك جامعتين اماراتيتين بين افضل ثلاثمائة جامعة عالمية وأحد هذه الجامعات بين افضل مائه وخمسين جامعه على مستوى العالم.

هناك الكثير من المعاهد والمراكز والاكاديميات العلميه المرموقه المشهوره عالميا في الامارات وتقوم بتنفيذ الكثير من المشاريع العلميه البحثيه الهادفه لخدمة الامارات والبشريه جميعا كما ان الامارات وصلت الى مستوى تصنيع مسبار كان يهدف الى الهبوط على القمر حتى وان فشلت في أول مره فإن ايلون ماسك فشل 14 مره في اطلاق صاروخ فالكون الذي أوصل روادكم لمحطة الفضاء الدوليه وبالمناسبه لو كنتم اتخذتم من ايلون ماسك قدوة لكم لاستطعتم انشاء مشروع فضائي سعودي ينافس مشروع ناسا كما فعل ايلون ماسك بمبلغ لا يتجاوز مليارين ونصف دولار الذي انشأ بهما وكالة سبيس اكس الفضائيه وهذا المبلغ هو نصف ما اودعتموه كوديعه في البنوك التركيه ضيافة أردوغان.

القصد ان على الأرض هنالك الكثير مما يتوجب عمله للنهوض بالمملكة فعلا والارتقاء علميا وبحثيا بها بدلا من الفرقعات الاعلاميه ويؤسفني الاستشهاد على ردائة وغباء ولا جدوى المشاريع الفضائيه العربيه بتجربة رائد الفضاء الاماراتي هزاع المنصوري الذي اول ما وصل محطة الفضاء الدوليه فتح البث التلفزيوني مع اهله واصحابه في الامارات وقال لهم بكل غباء وسذاجه "تصدقون والله الارض طلعت كرويه".

هذا هو مستوى رواد الفضاء العرب الذي يعكس ان ذهابهم الى الفضاء ليس ناتج عن حسابات علميه بحته وانما بسبب مالديهم من اموال لايعرفون اين يذهبوا بها والا كيف بدوله أن ترسل الى الفضاء شخص لايزال يؤمن ان الارض مسطحه ومش وحده هو وكل اهل بلاده وربعه، كيف لدوله ان ترسل شخص بكل هذه الاميه والجهل الى الفضاء كيف ترسل شخص لايعرف ان الذهاب الى الفضاء قائم على حسابات فيزيائيه جوهرها سرعة دوران الارض الكرويه الكرويه الكرويه الكرويه حول محورها وحول الشمس وأي خلل في حسابات هذه السرعات سينتج عنه احتراق الصاروخ الناقل للكبسوله الفضائيه واحتراق الكبسوله نفسها كما ان الالتحام بمحطة الفضاء جوهره حسابات فيزيائيه لسرعة دوران المحطه والكبسوله حول الارض الكرويه الكرويه الكرويه وسرعة دوران الارض حول نفسها وحول الشمس!.

يعني بدل ما وصل المنصوري الى محطة الفضاء كانجاز عربي واماراتي وصل لاهناك ووقع اكبر نكته واكبر اضحوكه واكبر باعث للسخريه من العرب الاثرياء الذي ماعرفوش كيف يصرفو اموالهم فطلعو الفضاء لكن تكشف في الفضاء مدى جهلهم وحماقتهم وغباءهم وسخافتهم، هذا نموذج لبرامج الفضاء الخليجيه وللتسابق الاعلامي بين قادتها لايفضي الا الى المزيد من الاستخفاف بالخليجيين والاستهتار بهم والسخريه من برامجهم الفضائية.

بغرنا