تموز/يوليو 15, 2024
الذكاء الاصطناعي يتربص بوظائفكم!

الذكاء الاصطناعي يتربص بوظائفكم!

الذكاء الاصطناعي يتربص بوظائفكم!

(الوفاق نيوز): لا يزال الجدل مستمراً بشأن قدرة الذكاء الاصطناعي على اختطاف وظائف البشر. الجدل جددته هذه المرة منصة edx التي نشرت استطلاعا تشير فيه إلى أن نحو نصف الرؤساء التنفيذيين يعتقدون أن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يحل مكانهم.

وكان من اللافت أن 47% من الرؤساء التنفيذيين رأوا أن الاستعاضة عنهم بالذكاء الاصطناعي أمر جيد.

ولكن ما رأي الخبراء التقنيين في ذلك؟

هم يعتقدون أن الذكاء الاصطناعي يمكنه أن يقوم بالمهام الروتينية نيابة عن الرؤساء التنفيذيين.

ويوضحون أنه رغم كفاءة الذكاء الاصطناعي في إنجاز مهام عدة، فإنه من الصعب أن يكون بديلا للرؤساء التنفيذيين في مسائل تتعلق بالتفكير النقدي والإبداع والعمل ضمن فريق وإلهام الموظفين.

خبراء تقنيون: 47% من العاملين غير مؤهلين لمستقبل العمل

يرى الخبراء التقنيون أن التحول باتجاه إدماج الذكاء الاصطناعي ببيئة العمل يواجه عقبات، نظراً إلى أن 47% من العاملين غير مؤهلين أو لم يتم تحضيرهم لمستقبل العمل وفق الاستطلاع.

من جهة أخرى، يحاول الرؤساء التنفيذيون توظيف أشخاص لديهم مهارات الذكاء الاصطناعي، وهو ليس بالأمر السهل في ضوء نتائج الاستطلاع، إذ يجد 87% صعوبة في العثور على موظفين مناسبين لديهم مهارات التكنولوجيا المطلوبة.

وقد لا يبدو ذلك مستغربا، نظراً إلى أن 24% فقط من الموظفين يكتسبون مهارات الذكاء الاصطناعي في إطار وظائفهم.

نتائج تعطي صورة أوضح بشأن نظرة المدراء المستقبلية لتبني مفاهيم ومعايير الذكاء الاصطناعي وحتى اعتماد تقنياته، ليبقى السؤال الأبرز ربما عن إمكانية توسيع تطبيقه على المستوى العالمي.

في تعليقها حول الموضوع، قالت خبيرة الموارد البشرية، رنا الكيلاني، لبرنامج "الصباح".

يؤثر الذكاء الاصطناعي على جميع الوظائف باختلاف درجاتها.
أصبح الذكاء الاصطناعي اليوم بمثابة الشريك لمدراء المؤسسات.
حتمية وجود الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في الأعمال الروتينية اليومية للرؤساء التنفيذيين.

تغير الأدوار الوظيفية بتواجد الذكاء الاصطناعي والعمل على تطوير الموظفين للتأقلم والتعامل معه.

الذكاء الاصطناعي يغطي جزءا من المهام لكنه لا يستطيع إلغاء وجود الإنسان.

أهمية التواصل والتحاور لتقبل التغيير وعدم التخوف أثناء الانتقال من المساس بالأمان الوظيفي.

الإطلاق الأول لصاروخ عابر للقارات في العالم

الإطلاق الأول لصاروخ عابر للقارات في العالم

الإطلاق الأول لصاروخ عابر للقارات في العالم

 

(الوفاق نيوز): بعد مشوار طويل من العمل السري، أعلن الاتحاد السوفيتي في 26 أغسطس عام 1957 إطلاق أول صاروخ باليستي عابر للقارات بنجاح وذلك بعد خمسة أيام من الإجراء الفعلي للتجربة.

الصاروخ الباليستي العابر للقارات الأول في العالم حمل اسم "آر – 7"، وأطلق بنجاح قبل 66 عاما من قاعدة "بيكانور" الفضائية في كازاخستان.

هذا الصاروخ السوفيتي كان أول صاروخ باليستي جُرب بنجاح، قادرا على حمل رأس حربي، وكان يتكون من مرحلتين ومزودا برأس قابل للفصل يزن 3 أطنان، وبمدى طيران يصل على 8 آلاف كيلو متر.

في قوت لاحق منذ مطلع عام 1960 إلى نهاية عام 1968، أدخلت تعديلات على هذا الصاروخ بالتصنيف "آر – 7" كما تمت زيادة مداه من 6500 إلى 9500 كيلو متر.

دخل هذا الصاروخ الأول العابر للقارات الخدمة في قوات الصواريخ الاستراتيجية السوفيتية، وبات يعرف في دول حلف شمال الأطلسي باسم "سس -6 سابوود".

نجاح الاتحاد السوفيتي في ذلك الوقت في إطلاق أول صاروخ باليستي عابر للقارات لم يضف إلى ترسانته سلاحا هائل القوة فحسب، بل وأصبح هذا الصاروخ وسيلته الأساسية إلى ريادة الفضاء وتحقيق إنجازات كبرى في هذا المجال سبقت الجميع بأشواط طويلة.

تاريخ العمل على تطوير الصواريخ الباليستية العابرة للقارات "آر- 7" بدأ منذ أواخر أربعينيات وأوائل ستينيات القرن الماضي، قبل وقت طويل من تلك التجربة الناجحة، وسبقته نماذج "آر -1" إلى "أر-5" بقيادة مصمم الصواريخ السوفيتي الشهير "سيرغي كوروليوف".

ضرورة مثل هذا النوع من الصواريخ أملتها الحاجة إلى امتلاك صاروخ قوي مركب متعدد المراحل، قادر على الوصول إلى أراضي الأعداء المحتملين، وخاصة بعد أن ظهور خطر السلاح النووي الفتاك بعد القصف النووي الأمريكي لمدينتي هيروشيما وناغازاكي نهاية الحرب العالمية الثانية.

الدراسات بشأن هذا النوع من الصواريخ ذات المراحل المتعددة بدأت في الاتحاد السوفيتي في عام 1947، وبدأ رائد الصناعات الصاروخية السوفيتية كوروليوف بحوثه الأولية لتطوير صاروخ باليستي عابر للقارات في 4 ديسمبر عام 1950، وانكب العمل في ذلك الوقت على " البحث عن آفاق ابتكار أنواع مختلفة من الصواريخ بمدى طيران بين 5-10 آلاف كيلومتر، وبوزن رأس حربي من 1 إلى 10 أطنان".

الخطوة الهامة في هذا الطريق تمثلت في صدور مرسوم للحكومة السوفيتية في 20 مايو 1954، كلف مكتب التصميم المختص "أوكب-1 " الذي يقوده كوروليوف رسميا بمهمة تطوير صاروخ باليستي يمكن أن يحمل شحنة نووية حرارية إلى مدى عابر للقارات.

في هذا الطريق، وفي عمل مواز تم صنع محركات قوية جديدة للصاروخ "آر-7 "، تحت قيادة مهندس محركات الصواريخ السوفيتية فالنتين غلوشكو، في حين قام بتصميم نظام التحكم الخاص بهذا الصاروخ العالمان نيكولاي بيليوغين وبوريس بتروف، وتولى تصميم مجمع الإطلاق العالم فلاديمير بارمين.

بعد هذه الخطوات الأساسية، احتاج الاتحاد السوفيتي إلى موقع اختبار جديد مخصص للصواريخ الباليستية العابرة للقارات، وتقرر أن يكون في منطقة "بايكونور" في كازاخستان، وهناك شيدت قاعدة فضائية، عدت في ذلك الوقت مرفقا سريا للغاية.

تصميم الصاروخ العابر الأول في العالم "آر – 7" اكتمل في يوليو عام 1954، وبدأت الاختبارات الأولية لهذا الصاروخ في 15 مايو 1957.

هذا الصاروخ السوفيتي العابر للقارات الأول على مستوى العالم نجح وتمكن من الوصول إلى منطقة الهدف في التجربة الرابعة التي نفذت في 21 أغسطس 1957.

عملية تحسين الصاروخ وتلافي العيوب التي ظهرت في التجارب الأولية تواصلت، وجرى استبدال قسم من الرأس الحربي القابل للانفصال، وأضيفت إلى الصاروخ معدات ملاحة مبتكرة جديدة، وتواصل إدخال تحسينات في تصميمه بالتوازي مع اختبارات الطيران اللاحقة إلى أن تم اعتماده رسميا في الاتحاد السوفيتي في 20 يناير عام 1960.

أصبح الصاروخ العابر الأول "آر -7 "، الذي أطلق عليه الكثيرون تحببا "السبعة"، سلف عائلة كاملة من مركبات الإطلاق السوفيتية والروسية الصنع التي طورت على أساس هذا الصاروخ في عملية تحديث عميقة ومتعددة المراحل.

لم يؤمن هذا الصاروخ بعائلته الطويلة درعا نوويا صلبا للاتحاد السوفيتي ولاحقا لروسيا فقط، بل أسهم في فتح طريق الفضاء أمام البشرية جمعاء، وبواسطته تم تحقيق الإنجازات الكبرى التالية:
صاروخ "آر -7" الذي ابتكره كوروليف كان أساس تطوير عائلة كاملة من مركبات الإطلاق مثل "فوستوك"، "فوسخود"، "لايتنينغ"، "سويوز"، "سويوز -2".

أحدث هذه الطرازات من مركبات الإطلاق تستخدم حتى الآن بنشاط، فيما أصبحت الصواريخ من عائلة "آر -7" الأكثر ضخامة في التاريخ ويصل عدد مرات إطلاقها الفعلي إلى 2000، كما يعترف لها بأنها واحدة من أكثر الصواريخ موثوقية في العالم، وبواسطتها تم إطلاق المركبات الفضائية المأهولة ولا تزال روسيا تستخدم حتى الآن من هذه العائلة الصاروخية، صواريخ "سويوز" و"سويوز – 2".

 

بدعوة من قسم الإعلام في الجامعة الإسلامية بغزة.. الدكتور الدناني يشارك في مناقشة رسالة ماجستير حول توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي

بدعوة من قسم الإعلام في الجامعة الإسلامية بغزة.. الدكتور الدناني يشارك في مناقشة رسالة ماجستير حول توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي

بدعوة من قسم الإعلام في الجامعة الإسلامية بغزة.. الدكتور الدناني يشارك في مناقشة رسالة ماجستير حول توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي

(الوفاق نيوز): شارك الأستاذ الدكتور عبد الملك الدناني، أستاذ الاتصال بقسم العلاقات العامة في كلية ليوا بأبوظبي وعضو هيئة التدريس في كلية الإعلام بجامعة صنعاء، رئيس تحرير مجلة بحوث في مناقشة رسالة ماجستير بقسم الإعلام في الجامعة الإسلامية بغزة، كممتحن خارجي لطلاب الدراسات العليا، بعنوان: توظيف الصحفيين الفلسطينيين لتقنيات الذكاء الاصطناعي في إدارة المحتوى الرقمي: دراسة ميدانية، مقدمة من جهة الباحث/ صبحي حمدان المصالحة.

 

وهدفت رسالة الماجستير إلى لتعرف على درجة توظيف الصحفيين الفلسطينيين لتقنيات الذكاء الاصطناعي في إدارة المحتوى الرقمي، واستخدمت أداة صحيفة الاستقصاء، التي وزعت على عينة عمدية متاحة قوامها 123 مفردة من الصحفيين الفلسطينيين الذين يختص عملهم في إدارة المحتوى الرقمي، وأدا ة المقابلة المقننة مع عينة عمدية من الصحفيين والخبراء والمختصين في إدارة المحتوى الرقمي، واستندت الدراسة إلى نظريتي حارس البوابة "القائم بالاتصال"، وانتشار المبتكرات. وتوصلت الدراسة إلى العديد من النتائج العلمية، منها:

1-جاء توظيف المبحوثين لتقنيات الذكاء الاصطناعي في إدارة المحتوى الرقمي بوزن نسبي بلغ 67.2%، وهي درجة توظيف متوسطة.

2-تبين أن أبرز تقنيات الذكاء الاصطناعي التي يوظفها المبحوثون في إدارة المحتوى الرقمي هي استخدام التطبيقات الخوارزمية في التحرير الصحفي بنسبة 61. %

3-كانت أبرز مقترحات المبحوثين للتوظيف الأمثل لتقنيات الذكاء الاصطناعي في إدارة المحتوى الرقمي هي توفير بنية حديثة في المؤسسات الإعلامية تستوعب هذه التقنيات بنسبة 83.7%، وتدريب الصحفيين وتطوير مهاراتهم في إدارة المحتوى بنسبة 80.5%.

وضمت لجنة المناقشة العلنية للطالب المصالحة الأستاذ الدكتور عبد الملك الدناني ممتحناً خارجيا، والأستاذ الدكتور/ أمين منصور وافي – المشرف على الرسالة - رئيساً للجنة المناقشة والأستاذ الدكتور/ طلعت عبد الحميد عيسى – أستاذ الإعلام بالجامعة الإسلامية في عزة بفلسطين عضواً.

وسبق للدكتور الدناني الأشراف ومناقشة العديد من الرسائل العلمية الجامعية لمرحلتي الماجستير والدكتوراه في الجامعات الخليجية والأردنية واليمنية.

#الوفاق_نيوز

إليكم سعر ومواصفات هواتف "iPhone 15" و"iPhone 15 Plus" الجديدة

إليكم سعر ومواصفات هواتف "iPhone 15" و"iPhone 15 Plus" الجديدة

إليكم سعر ومواصفات هواتف "iPhone 15" و"iPhone 15 Plus" الجديدة


(الوفاق نيوز): أطلقت شركة "أبل"، الثلاثاء، سلسلة هواتفها الجديدة آيفون 15 وآيفون 15 بلس.

وذكر رئيس شركة أبل، تيم كوك، سريعًا سماعة الواقع المختلط القادمة من "أبل" Vision Pro، والتي أعلنت عنها الشركة هذا الصيف. لكنه لم يكشف عن أي تفاصيل جديدة.

وقال كوك: "يحقق فريق "أبل" تقدمًا كبيرًا مع Vision Pro، ونتطلع إلى الشحن في أوائل العام المقبل".

ولن تستخدم "أبل" الجلود بعد الآن في منتجاتها، فيما ستقوم باستخدام نسيج جديد يُسمى "FineWoven" مصنوع من 68% من المواد المعاد تدويرها المحافظة على البيئة.

وسيأتي هاتف iPhone 15 Pro المتطور والمغلف بالتيتانيوم باللون الأسود والأزرق والفضي. يروج المسؤولون التنفيذيون في شركة Apple لمدى خفة ونحافة المعدن، مع التركيز أيضًا على قوة التيتانيوم.

ستغطي مادة التيتانيوم الأكثر صلابة طرازي iPhone 15 Pro. في الوقت الحالي، يستخدمون الألومنيوم، وهو أقل متانة.

وخلال عرض "أبل" التقديمي، وهو عبارة عن فيديو مسجل مسبقًا، قالت الشركة إن كلا الطرازين آيفون 15 وآيفون 15 بلس، يشملان ميزة Dynamic Island ونظام كاميرا متقدم. تتيح الكاميرا الرئيسية القوية بدقة 48MP التقاط صور بدقة عالية وخيار تقريب بصري للمسافات 2x جديد لمنح المستخدمين ثلاثة مستويات من التكبير/التصغير البصري، كما لو كان لديهم كاميرا ثالثة.

واعتماداً على البنية التحتية للأقمار الصناعية من "أبل"، يمكن لخدمة المساعدة على الطريق عبر الأقمار الصناعية توصيل المستخدمين باتحاد السيارات الأميركي AAA إذا واجهوا مشكلة في السيارة أثناء تواجدهم خارج الشبكة.

ومع شريحة A16 بايونك التي تقدم أداءً قوياً قد أثبت جدارته، وموصل USB-C، وميزة العثور الدقيق في "أين أصدقائي"، وميزات المتانة الرائدة في المجال، يمثل iPhone 15 وiPhone 15 Plus قفزة.

سيتوفر iPhone 15 وiPhone 15 Plus بخمسة ألوان جديدة: الوردي، والأصفر، والأخضر، والأزرق، والأسود. وسيبدأ الطلب المسبق الجمعة 15 سبتمبر، على أن يبدأ التوفر من يوم الجمعة الموافق 22 سبتمبر.

الشاشة
يتوفر iPhone 15 وiPhone 15 Plus بمقاس6.1 إنش و6.7 إنش،1 ويدعمان ميزة Dynamic Island، وهي طريقة للتفاعل مع الإشعارات الهامة والأنشطة المباشرة.

وتتكيف هذه التجربة بسلاسة لتتيح للمستخدمين رؤية الاتجاه الذي يجب عليهم اتباعه في تطبيق الخرائط، وتسهّل التحكم في الموسيقى. وتصل درجة السطوع القصوى الآن إلى 1.600 شمعة/المتر المربع لتجعل الصور والفيديوهات بوضوح HDR. وفي الشمس، يصل الحد الأقصى لنسبة السطوع في الخارج لغاية 2.000 شمعة/المتر المربع، أي ضعف الجيل السابق.

الكاميرا
نظام الكاميرا المتقدم في iPhone 15 وiPhone 15 Plus بدقة 48MP، وباستخدام مستشعر رباعي البكسلات وFocus Pixels بنسبة 100% للحصول على ضبط تلقائي سريع للعدسة.

وباستخدام قدرات التصوير الحسابي، تتيح الكاميرا الرئيسية للمستخدمين إمكانية التقاط الصور بدقة 24MP في الوضع التلقائي الجديد، وتقدم بذلك دقة لجودة الصورة بحجم ملف عملي ملائم للتخزين والمشاركة.

ومن خلال التكامل الذكي بين الأجهزة والبرامج، يمنح خيار تقريب المسافات 2x للمستخدمين ثلاثة مستويات من التكبير/التصغير البصري — 0.5x و1x و2x — للمرة الأولى في نظام كاميرا مزدوجة في جهاز iPhone.

شريحة A16 بايونك
تقدم شريحة A16 بايونك في أجهزة iPhone 15 وiPhone 15 Plus أداءً يتميز بالسرعة والكفاءة، يدعم Dynamic Island، وقدرات التصوير الحسابي.

ومع نواتين فائقتي الأداء تستخدمان طاقة أقل بنسبة 20 %، أصبحت وحدة المعالجة المركزية الجديدة سداسية النوى أسرع من الجيل السابق وتستطيع التعامل مع المهام التي تتطلب أداءً قوياً بسهولة.

وأصبحت وحدة معالجة رسومات الغرافيك خماسية النوى تتميز بنطاق ترددي للذاكرة أعلى، لرسومات غرافيك أكثر سلاسة عند تشغيل الفيديوهات والألعاب.

وبإمكان المحرك العصبي مع 16 نواة الجديد أداء ما يصل إلى 17 تريليون عملية في الثانية، ما يتيح عمليات حسابية أسرع للتعلم الآلي في ميزات مثل النسخ النصي للبريد الصوتي المباشر في نظام iOS 17 وتجارب تطبيقات الجهات الخارجية.

قدرات الاتصال
تقدم تشكيلة iPhone 15 طرقاً جديدة مريحة للشحن، والعثور على الأصدقاء في الأماكن المزدحمة، والبقاء على اتصال أثناء السفر. ويستخدم كلا الموديلين موصل USB-C، وهو معيار مقبول عالمياً للشحن ونقل البيانات، ليصبح من الممكن استخدام الكابل نفسه لشحن iPhone، وMac، وiPad، وAirPods Pro (الجيل الثاني) المحدّثة.

ويمكن للمستخدمين أيضاً شحن AirPods أو Apple Watch مباشرة من iPhone باستخدام موصل USB-C. 7 ويدعم كلا الموديلين MagSafe وشواحن Qi2 اللاسلكية المستقبلية.

يأتي الموديلان بشريحة تكنولوجيا النطاق فائق العرض من الجيل الثاني، ما يتيح لجهازي iPhone المزودين بهذه الشريحة الاتصال بمعدل ثلاثة أضعاف النطاق السابق. ويسمح هذا باستخدام ميزة العثور الدقيق في "أين أصدقائي" ليتمكن مستخدمو iPhone 15 من مشاركة موقعهم والالتقاء حتى في الأماكن المزدحمة.

تم إنشاء ميزة العثور الدقيق باستخدام وسائل حماية الخصوصية نفسها الموجودة في "أين أصدقائي".

تواصل موديلات تقديم تجربة صوت محسّنة في المكالمات الهاتفية، بما في ذلك المكالمات عبر فيس تايم وتطبيقات الجهات الخارجية. وبالإمكان أن يختار المستخدمون نمط عزل الصوت للحصول على صوت واضح، حتى أثناء تواجدهم في أماكن صاخبة.

يحتوي iPhone 15 وiPhone 15 Plus على شريحة eSIM، البديل من شريحة SIM الفعلية، تقدمها أكثر من 295 شركة اتصالات.

الأسعار والتوفر
سيتوفر iPhone 15 وiPhone 15 Plus باللون الوردي، والأصفر، والأخضر، والأزرق، والأسود بسعة 128GB، و256GB، و512GB بسعر يبدأ من 3.399 درهما أو 3.799 درهما.

يستطيع العملاء في أكثر من 40 دولة ومنطقة، تشمل أستراليا، وكندا، والصين، وفرنسا، وألمانيا، والهند، واليابان، والمكسيك، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة طلب iPhone 15 وiPhone 15 Plus مسبقاً ابتداءً من الساعة 5 صباحاً بتوقيت PDT يوم الجمعة، 15 سبتمبر، على أن يبدأ توفر الأجهزة يوم الجمعة، 22 مارس.

سيتوفر iPhone 15 وiPhone 15 Plus في ماكاو، ماليزيا، وتركيا، وفيتنام وفي 17 بلداً ومنطقة أخرى ابتداءً من يوم الجمعة، 29 سبتمبر.

كما سيتوفر نظام iOS 17 يوم الاثنين 18 سبتمبر كتحديث برامج مجاني.

وستتوفر خدمة +iCloud ابتدءاً من يوم 18 سبتمبر، وستقدم خطتين جديدتين: 6TB بسعر 199.99 درهم شهرياً و12TB بسعر 239.99 درهم شهرياً.

ويحصل العملاء الذين يشترون iPhone 15 أو iPhone 15 Plus على اشتراك مجاني في خدمة +Apple Arcade وApple Fitness لمدة ثلاثة أشهر باشتراك جديد.

ميزة الطوارئ SOS عبر القمر الصناعي
وتتوفر ميزة الطوارئ SOS عبر القمر الصناعي وميزة تحديد الموقع عبر القمر الصناعي في 14 بلداً، تشمل أستراليا، و النمسا، وبلجيكا، وكندا، وفرنسا، وألمانيا، وأيرلندا، وإيطاليا، ولوكسمبورغ، وهولندا، ونيوزيلاندا، و، والبرتغال، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وستتوفر في إسبانيا وسويسرا في وقت لاحق من هذا الشهر.

صممت ميزة طوارئ SOS عبر الأقمار الصناعية وخدمة المساعدة على الطريق عبر الأقمار الصناعية للاستخدام في المساحات المفتوحة مع مجال رؤية واضحة. وقد تؤثر العوائق مثل الأشجار أو المباني المحيطة في الأداء.

يتم إطلاق خدمة المساعدة على الطريق عبر الأقمار الصناعية في الولايات المتحدة بالتعاون مع اتحاد السيارات الأميركي AAA وتتوفر مجاناً لمدة عامين بدءاً من تاريخ تفعيل جهاز iPhone 15، أو iPhone 15 Plus، أو iPhone 15 Pro، أو iPhone 15 Pro Max، أو iPhone 14، أو iPhone 14 Plus، أو iPhone 14 Pro، أو iPhone 14 Pro Max جديد. تتطلب هذه الخدمة عبر الأقمار الصناعية نظام تشغيل iOS 17.

 

ابتكار درون في سويسرا يمكنه مراقبة الطيور بقدرات طيران وسباحة

ابتكار درون في سويسرا يمكنه مراقبة الطيور بقدرات طيران وسباحة

ابتكار درون في سويسرا يمكنه مراقبة الطيور بقدرات طيران وسباحة

(الوفاق نيوز): ابتكر خبراء المختبرات الفيدرالية السويسرية لعلوم وتكنولوجيا المواد (EMPA) تصميما لدرون خفيف جدا، يمكنه الطيران والسباحة.

 

ووفقا لبيان نشر على الموقع الإلكتروني للحكومة السويسرية، يخطط المبتكرون لاستخدام الدرون SailMAV بصورة خاصة في مراقبة سلوك الطيور المائية.

ويقول مصدر في المختبرات الفيدرالية: "يمكن للدرون SailMAV بفضل أجنحته القابلة للطي، أن يطير ويتحرك في الماء. ويسمح تصميمه الخاص بتسجيل سلوك الحيوانات البرية، حيث لا ينظر إليها على أنها غريبة".

وأكد مركز البحوث أن الدرون "قادر على التحرك في الماء بصمت"، وجمع "بيانات عن التنوع البيولوجي في بحيرة في جبال الألب أو في مضيق في القطب الشمالي".

ويشير البيان، إلى أن الدرون يمكنه خلال ثانيتين طي أجنحته الجانبية المتكونة من ثلاث قطع". ويزن هذا الدرون 520 غراما ويصل طول جناحيه إلى متر واحد، ويتكون الروبوت من رغوة بوليمر مع غلاف كربوني بسمك 0.1 ملليمتر ومغطى بطبقة من الجسيمات النانوية المقاومة للماء.

وأظهرت التجارب المخبرية أن هذا الدرون يرتفع من سطح الماء خلال ثوان. ويعمل الباحثون حاليا على ضمان قدرة SailMAV على إثبات هذه الصفات ليس فقط في ظروف المختبر، ولكن في ظروف الرياح أيضا.

روبوت “بينج شات” يختبر ميزة تعرّف الصور بالذكاء الاصطناعي

روبوت “بينج شات” يختبر ميزة تعرّف الصور بالذكاء الاصطناعي

 

تكنولوجيا _ (الوفاق نيوز): وضعت مايكروسوفت ميزة جديدة في روبوت “بينج شات” القائم على الذكاء الاصطناعي، وهي ميزة تعرّف الصور تحت الاختبار،  استعدادًا لإطلاقها قريبًا.

وقامت مايكروسوفت بتوفير تلك الميزة لعدد محدود من مستخدمي روبوت الدردشة “بينج شات”، وقد أفاد بعض مستخدمي الروبوت بظهور الميزة الجديدة لديهم على مدار الأسبوعين الماضيين.

وتتيح هذه الميزة للمستخدمين رفع الصور إلى روبوت “بينغ شات”، ثم طرح أسئلة عليه بشأنها.

وذكر بعض المستخدمين الذين أُتيحت لهم فرصة التجربة، فإن ميزة تعرّف الصور لها العديد من الفوائد، إذ يمكنها عمل مسح للصورة واكتشاف محتواها وتفسيرها والإجابة عن الأسئلة التي تُطرح عنها.

وأكد ميخائيل باراخين، رئيس قطاع خدمات الويب والإعلانات في مايكروسوفت، أن الميزة الجديدة متاحة لقرابة 10% من مستخدمي روبرت “بينغ شات” في الوقت الحالي.

وأضاف باراخين أن الميزة متوفرة حاليًا فقط لمستخدمي أجهزة الحاسوب فقط، لكن مايكروسوفت تخطط لتوسيع الدعم لمستخدمي بينج شات في الأجهزة المحمولة أيضًا، كما أفاد بأن ميزة تعرّف الصور ستتوفر للجميع خلال الأسابيع المقبلة.

وذكر باراخين أيضًا في تغريدة له على تويتر أن اختبار دعم مسح المستندات الطويلة سيبدأ الأسبوع المقبل لشريحة محدودة من المستخدمين.

وأضاف أن الاختبار التجريبي لإدماج روبوت بينج شات في المتصفحات الخارجية أُوقف مؤقتًا؛ لأن فريق المطورين اكتشف العديد من المشكلات والأخطاء، خاصةً في متصفح سفاري على أجهزة آبل، مشيرًا إلى استئناف الاختبار مجددًا في وقت قريب.

وتعمل مايكروسوفت على إضافة مزايا جديدة للروبوت بشكل دوري منذ إطلاقه قبل أشهر، والتي كان آخرها اضافة دعم الإدخال الصوتي بالعديد من اللغات.



تبدأ الهند أولى مهماتها لدراسة الشمس بإطلاق مسبار فضائي جديد

تبدأ الهند أولى مهماتها لدراسة الشمس بإطلاق مسبار فضائي جديد

تبدأ الهند أولى مهماتها لدراسة الشمس بإطلاق مسبار فضائي جديد

 


(الوفاق نيوز): أطلقت منظمة أبحاث الفضاء الهندية مسبار "أديتيا إل-1" (الشمس)، في أول مهمة لها لاستكشاف نجم المجموعة الشمسية.

وتم بث عملية الإطلاق على الموقع الإلكتروني وقناة اليوتيوب التابعة لمنظمة الأبحاث الفضاء الهندية.

واستخدمت وكالة الفضاء الهندية لإطلاق المسبار صاروحا بستة محركات خارجية.

ومن المتوقع أن أن تستغرق الرحلة 4 أشهر ليقطع المسبار 1.5 مليون كيلومتر، لبلوغ مدار "الهالة" عند نقطة "لاغرانج L1"، حيث تتساوى قوى الجاذبية بين الأرض والشمس.

ويحمل المسبار 7 أجهزة لمراقبة الغلاف الضوئي والكروموسفير والطبقات الخارجية للشمس (الهالة) باستخدام المجال الكهرومغناطيسي وأجهزة كشف الجسيمات.

ومن المنتظر أن تقدم مهمة "أديتيا إل-1" معلومات لفهم تسخين الإكليل الشمسي (غلاف غازي يلف الشمس)، وانبعاث الكتلة الإكليلية، ونشاط ما قبل التوهج وخصائصه.

هل يمكن للذكاء الاصطناعي التنبؤ والتحذير من الأوبئة المستقبلية؟

هل يمكن للذكاء الاصطناعي التنبؤ والتحذير من الأوبئة المستقبلية؟

هل يمكن للذكاء الاصطناعي التنبؤ والتحذير من الأوبئة المستقبلية؟


(الوفاق نيوز): طور علماء تطبيقا للذكاء الاصطناعي يقولون إنه قد يكون قادرا على التنبؤ بوباء عالمي وتجنيب العالم أزمة صحية مشابهة لفيروس كورونا.

والبحث الذي نشر في مجلة "Cell Patterns" (أنماط الخلايا)، يشير إلى أن التطبيق قد يكون قادرا على التحذير من المتغيرات الخطيرة في الأوبئة المستقبلية.

ووصف الباحثون التطبيق بـ "نظام الإنذار المبكر"، وعندما تم اختباره باستعمال البيانات الفعلية لانتشار فيروس كورونا، كان دقيقا في التنبؤ بالمتغيرات الجديدة المثيرة للقلق التي ستظهر مع تحور الفيروس.

واستخدم علماء من "Scripps Research" وجامعة نورث ويسترن في الولايات المتحدة طريقة تعلم الآلات المنبثقة من الذكاء الاصطناعي لإنتاج التطبيق.

وتم تزويد تطبيق الذكاء الاصطناعي بمعلومات حول التسلسل الجيني لمتغيرات كورونا، ومدى تكرر المتغيرات، ومعدل الوفيات العالمي نتيجة الفيروس.

وتمكن التطبيق من توقع التحولات الجينية للفيروس، كما تنبأ بعدد الإصابات ووقت انخفاض الوفيات.

ووجد الباحثون تطابقا بين توقعات التطبيق والبيانات الحقيقية، كما أثبتوا قدرته على تقييم فعالية بعض التدابير، مثل أخذ اللقاحات وارتداء الأقنعة في فترة تطور الفيروس.

ويقول الباحثون إن خوارزميات التطبيق كانت قادرة على تحديد "قواعد" تطور الفيروس التي لم تكن لتكتشف لولا ذلك، والتي يمكن أن تكون حيوية في مكافحة الأوبئة المستقبلية لدى ظهورها.

كما يسمح التطبيق بفهم المزيد عن أساسيات بيولوجيا الفيروسات. ويمكن بعد ذلك استخدامه لتحسين العلاجات وغيرها من تدابير الصحة العامة.

 

توقعات بتفوق مصر والسعودية اقتصادياً على الولايات المتحدة واليورو عام 2023

توقعات بتفوق مصر والسعودية اقتصادياً على الولايات المتحدة واليورو عام 2023

توقعات بتفوق مصر والسعودية اقتصادياً على الولايات المتحدة واليورو عام 2023

 

(الوفاق نيوز): أظهرت توقعات للبنك الدولي أن مصر والسعودية ستتفوقان على الولايات المتحدة ومنطقة اليورو من حيث النمو الاقتصادي في العام الجاري 2023.

وقال البنك الدولي إنه يتوقع نمو اقتصاد السعودية في العام الجاري 2023 بنسبة 2.2% وفي العام القادم 2024 بنسبة 3.3%، بينما يتوقع نموا بنسبة 2.5% في العام 2025.

أما بالنسبة لمصر، فيتوقع البنك نمو اقتصادها في هذا العام بنسبة 4%، وبنفس النسبة (4%) في العام القادم 2024، وبنسبة 4.7% في العام 2025.

وبالنسبة لكبرى الاقتصادات، فقال البنك إنه من المتوقع نمو الاقتصاد الأمريكي في 2023 بنسبة 1.1% أما اقتصاد منطقة اليورو فسينمو في العام الجاري بنسبة 0.4%.

وذكر البنك في تقرير صدر أمس، أن النمو العالمي شهد تباطؤا حادا، وأن مخاطر الضغوط المالية في اقتصادات الأسواق الصاعدة والاقتصادات النامية تزداد حدة وسط ارتفاع أسعار الفائدة العالمية.

وأفاد البنك الدولي بأنه من المتوقع أن يتباطأ النمو العالمي من 3.1% في العام 2022 إلى 2.1% في العام 2023.

وبحسب توقعات البنك الدولي فإن منطقة آسيا والمحيط الهادئ ستكون قاطرة نمو الاقتصاد العالمي في 2023، حيث يتوقع نمو اقتصاد الصين بنسبة 5.6% وإندونيسيا بنسبة 4.9% والهند بنسبة 6.3%.

أول عملية من نوعها.. دمج الروبوتات و"الواقع المعزز" في جراحة "ناجحة" بالعمود الفقري

أول عملية من نوعها.. دمج الروبوتات و"الواقع المعزز" في جراحة "ناجحة" بالعمود الفقري

 

أول عملية من نوعها.. دمج الروبوتات و"الواقع المعزز" في جراحة "ناجحة" بالعمود الفقري


(الوفاق نيوز): جرت في إسرائيل "أول عملية جراحية من نوعها على مستوى العالم"، بالجمع بين الواقع المعزز والتكنولوجيا الروبوتية لإصلاح "كسر معقد" بالعمود الفقري، حسبما ذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل".

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية، فإن الجراحة أجريت بمركز "شعاري تسيديك" الطبي في القدس، لمريض يبلغ من العمر 25 عاما، أصيب بكسر شديد في العمود الفقري بعد سقوطه من مكان مرتفع.

وسبق أن استخدمت تقنية الواقع المعزز في عمليات العمود الفقري ذات التدخل الجراحي البسيط، لكن دمج هذه التقنية مع روبوت كان أمرا غير مسبوق، وفق الصحيفة.

والواقع المعزز هي تقنية تقدم تجربة تفاعلية، يتم فيها تعزيز بيئة العالم الحقيقي، من خلال إضافة عناصر افتراضية.

وقال الطبيب سيزار مزراحي، الذي أجرى هذه العملية الناجحة خلال وقت سابق من أغسطس الجاري: "أدركت أن تقنية الواقع المعزز ستزيد من فرصتي في الدقة.. أعتقد أنها ستمنحني ميزة في هذا الكسر المعقد".

وتضمنت الجراحة استخدام روبوت جراحي للعمود الفقري بمساعدة الواقع المعزز، والذي قدم إرشادات لتحديد الوقت الفعلي للإدخال الدقيق للبراغي الجراحية على طول العمود الفقري.

وتعمل تقنية الواقع المعزز على تقليل مخاطر وضع المسمار على الحبل الشوكي أو جذور الأعصاب، من خلال السماح للجراح برؤية نظام إرشادي داخل الروبوت.

وعلى عكس الواقع الافتراضي، يعمل الواقع المعزز على "تحسين العالم الحقيقيط، من خلال تراكب العناصر الرقمية عليه. ويتم الوصول لذلك من خلال الأجهزة المختلفة، بما في ذلك الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والنظارات الذكية.

وفي هذا الصدد، أكد مزراحي أن "الجمع بين الواقع المعزز والروبوتات في التدخل الجراحي لم يتم إجراؤه في أي مكان في العالم".

 

الذكاء الاصطناعي سيهيمن على هذه المهنة قريباً.. إنذار علمي من التأثير الكبير

الذكاء الاصطناعي سيهيمن على هذه المهنة قريباً.. إنذار علمي من التأثير الكبير

الذكاء الاصطناعي سيهيمن على هذه المهنة قريباً.. إنذار علمي من التأثير الكبير

 

(الوفاق نيوز): أكد خبراء من جامعة كامبريدج أن تقنيات الذكاء الاصطناعي في مجال الموارد البشرية تختار الموظف من خلال تحليلات تستند إلى التحيز في التوظيف ولا تراعي التنوع.

ويحذر الخبراء الشركات والمؤسسات من الاستعانة بها، فما السبب؟

قال الخبراء إن تقنيات الذكاء الاصطناعي تختار الموظف المناسب من خلال تحليلات تستند إلى التحيز في التوظيف ولا تراعي التنوع.
فهذه الأدوات تم تصميمها لمعالجة كميات كبيرة من المتقدمين للوظائف عبر خوارزميات تُقّيم سمات الشخصية وأنماط الكلام وتعبيرات الوجه على سبيل المثال، وهو ما يعتبره خبراء نتائج مضللة وربما خطيرة على مستقبل سوق العمل.
شبه الخبراء بعض أدوات الذكاء الاصطناعي بـ "العلوم الزائفة الآلية" التي تذكرهم بالمعتقدات التي عفا عليها الزمن مثل علم الفراسة.
كل هذا دفع أصوات إلى الإشارة إلى أن تقييم الذكاء الاصطناعي للموظف من خلال تحليل المفردات والسمات الشخصية، مثل الملابس والمظهر ما هي إلا قراءات شخصية غير دقيقة قد تؤدي إلى ظلم المرشح للوظيفة في أغلب الأحيان.
ويشير خبراء في جامعة كامبريدج إلى أن هذه التقنيات خاضعة لأحكام تعسفية، ويمكن أن تؤثر بشكل غير عادل على الباحثين عن عمل.

ويدعو الباحثون الشركات إلى مزيد من التنظيم والشفافية لمنع سيطرة تقنيات الذكاء الاصطناعي على سوق العمل.


• لا يجب الاعتماد على الذكاء الاصطناعي أثناء عملية التعيين في الوظائف والخطط القيادية والإشرافية.

• إمكانية اعتماد الذكاء الاصطناعي للإقصاء في المرحلة الأولى للمتقدمين لخطط العمل.
عجز الذكاء الاصطناعي عن المقابلة المباشرة مع المتقدم للوظيفة وعجزه عن دراسة إمكانياته عن قرب.

• لا تزال الأدوات المعتمدة من طرف الذكاء الاصطناعي غير قادرة على فهم وتقييم الفرد بصفة مباشرة.

• الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في دراسة السيرة الذاتي يعد هاما بالنسبة للشركات الكبرى التي تتلقى كميات كبيرة من طلبات الشغل.

• عدم قدرة الذكاء الاصطناعي على فهم الثقافة المؤسساتية التي تختلف من مؤسسة إلى أخرى.

• لا يمكن تعويض العامل البشري بالذكاء الاصطناعي أثناء عمليات التوظيف لغياب الإحساس بالمسؤولية أثناء الاختيار.

رئيس الشركة المالكة لـ تشات جي بي تي: الذكاء الاصطناعي خطر على البشرية

رئيس الشركة المالكة لـ تشات جي بي تي: الذكاء الاصطناعي خطر على البشرية

رئيس الشركة المالكة لـ تشات جي بي تي: الذكاء الاصطناعي خطر على البشرية

 

(الوفاق نيوز): حذر سام ألتمان، الرئيس التنفيذي لشركة "أوبن إيه آي" المبتكرة لبرنامج "تشات جي بي تي" ChatGPT، من أن الذكاء الاصطناعي يشكل "خطراً وجودياً" على البشرية.

ويزور ألتمان دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن جولة عالمية لمناقشة الذكاء الاصطناعي.

وقال ألتمان (38 عاماً): "التحدي الذي يواجهه العالم اليوم يتعلق بكيف سندير تلك المخاطر ونتأكد من أن نستمر في التمتع بتلك المزايا الهائلة. لا أحد يريد أن يدمر العالم".

وكان "تشات جي. بي. تي" الذي طورته "اوبن إيه. آي" قد جذب أنظار العالم بأجوبته التي تشبه المقالات على أسئلة المستخدمين. واستثمرت مايكروسوفت نحو مليار دولار في "اوبن ايه. آي".

لكن نجاح البرنامج أثار أيضاً مخاوف. فقد وقّع المئات من رموز الصناعة ومنهم ألتمان على خطاب في مايو جاء فيه أن "التخفيف من خطر الانقراض بسبب الذكاء الاصطناعي يجب أن يكون أولوية عالمية بالإضافة إلى مخاطر اجتماعية أخرى كالأوبئة والحرب النووية".

ويدرس المشرعون في أنحاء العالم أيضاً الذكاء الاصطناعي. ويسعى الاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة لسن قانون خاص بالذكاء الاصطناعي وقد يصبح المعيار العالمي الفعلي الذي يحكم التكنولوجيا.

وأوضح ألتمان أمام الكونغرس في مايو أن تدخل الحكومة سيكون ضرورياً لإدارة المخاطر التي تأتي مع الذكاء الاصطناعي.