نيسان/أبريل 12, 2024
هجوم بطائرة مسيرة على منشأة إسرائيلية بالبحر الأبيض المتوسط

هجوم بطائرة مسيرة على منشأة إسرائيلية بالبحر الأبيض المتوسط

هجوم بطائرة مسيرة على منشأة إسرائيلية بالبحر الأبيض المتوسط

(الوفاق نيوز): أفادت تقارير إعلامية، بأن منشأة "زفولون" البحرية الإسرائيلية تعرضت لهجوم بطائرة بدون طيار، حيث اندلع حريق بالقرب من حدود إسرائيل على البحر الأبيض المتوسط.

يأتي ذلك، بينما دخلت الحرب في غزة يومها 114، وسط تزايد المخاوف من توسع رقعة الحرب.

وقالت اليوم الأحد تقارير إعلامية غربية، إن المفاوضين بملف حرب غزة، وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية، اقتربوا من الوصول إلى اتفاق يقضي بوقف النار لمدة شهرين مقابل إفراج حماس عن الأسرى لديها.

في غضون ذلك، أفادت تقارير إعلامية لبنانية، بأن دولة عربية حذرت حزب الله من أن إسرائيل ستشن "عملية كبيرة" في لبنان، وذلك عقب مناورات وتدريبات أجراها الجيش الإسرائيلي في شمال إسرائيل، وقال الجيش الإسرائيلي في بيان: "أجرت القيادة الشمالية مناورات مكثفة لتحسين الاستعداد للعمليات القتالية على الحدود الشمالية.

 

السودان.. مدفعية الجيش تقصف من قاعدة وادي سيدنا مواقع للدعم السريع

السودان.. مدفعية الجيش تقصف من قاعدة وادي سيدنا مواقع للدعم السريع


السودان.. مدفعية الجيش تقصف من قاعدة وادي سيدنا مواقع للدعم السريع


(الوفاق نيوز): يتواصل النزاع في السودان بين الجيش السوداني والدعم السريع.

وفي آخر التطورات الميدانية، دوت انفجارات قوية في محيط منطقة الشجرة العسكرية جنوبي الخرطوم.

كما شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من أحياء الامتداد وجبرة وجنوباً نحو محيط المدينة الرياضية، نتيجة المعارك بين الجيش والدعم السريع.


وأفاد مصدر بتواصل القصف المدفعي من قاعدة وادي سيدنا العسكرية بأم درمان نحو أهداف تابعة للدعم السريع بمدن العاصمة الثلاث، وذلك بعد ليلة شهدت قصفاً مدفعياً مكثفاً مع استخدام لراجمات الصواريخ من قواعد الجيش العسكرية تجاه أهداف الدعم.

وفي السياق، وبعد تقرير أممي عن ارتكاب مجازر في إقليم دارفور، طالبت وزارة الخارجية السودانية، السبت، تصنيف قوات الدعم السريع منظمة إرهابية.

كما طالبت الخارجية السودان مجلس الأمن في بيان "الاضطلاع بمسؤوليته تجاه الدول التي تغذي استمرار الحرب في السودان"، مشددة على ضرورة التنفيذ الكامل والدقيق لإعلان جدة وما تلاه من التزامات شرطاً ضرورياً لأي مساعٍ للسلام.

وكان قد أفاد تقرير للأمم المتحدة، أمس الجمعة، بأن ما بين عشرة آلاف و15 ألف شخص قتلوا في مدينة واحدة في منطقة غرب دارفور بالسودان، العام الماضي، في أعمال عنف عرقية نفذتها قوات الدعم السريع.

وفي التقرير المقدم إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، عزا مراقبو العقوبات المستقلون التابعون للأمم المتحدة عدد القتلى في الجنينة إلى مصادر مخابراتية وقارنوها، مع تقديرات الأمم المتحدة التي تفيد بأن حوالي 12 ألف شخص قتلوا في جميع أنحاء السودان منذ اندلاع الحرب في 15 أبريل 2023 بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

 

اعتصام عائلات الرهائن أمام منزل نتنياهو في إسرائيل

اعتصام عائلات الرهائن أمام منزل نتنياهو في إسرائيل

اعتصام عائلات الرهائن أمام منزل نتنياهو في إسرائيل


(الوفاق نيوز): ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن عائلات الرهائن الإسرائيليين لدى "حماس" نظمت اعتصاما الليلة الماضية أمام مقر إقامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو شمال تل أبيب، للمطالبة بتحرير الرهائن.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية "مكان" إن ذوي المخطوفين اعتصموا قبالة منزل نتنياهو في قيسارية وقد انضم العشرات إلى تظاهرة أهالي المخطوفين الذين يطالبون رئيس الوزراء بوقف اعدامات المخطوفين ويقولون: "لقد انتهت أيام التسامح مع تخاذلكم".

وخرج آلاف الإسرائيليين إلى شوارع مدينة حيفا في الـ13 من الشهر الجاري مطالبين باستقالة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وإجراء انتخابات مبكرة لاختيار بديل له.

 

 

صحيفة أميركية: إسرائيل تبني منطقة عازلة على طول حدود غزة

صحيفة أميركية: إسرائيل تبني منطقة عازلة على طول حدود غزة

صحيفة أميركية: إسرائيل تبني منطقة عازلة على طول حدود غزة

(الوفاق نيوز): نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، عن مسؤول إسرائيلي، إن إسرائيل تقيم منطقة عازلة بطول غزة وبعمق كيلومتر واحد داخل القطاع.

وأشار تقرير للصحيفة الأميركية، نقلًا عن دراسة أجرتها الجامعة العبرية، إلى تدمير ما يقرب من 40% من 2824 مبنى في غزة تقع على بعد كيلومتر واحد من الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة، في إطار خطة لبناء منطقة عازلة بعرض كيلومتر داخل القطاع.

وقال مسؤول في الإدارة الإميركية إن إدارة بايدن تعارض الخطط الإسرائيلية لإنشاء منطقة عازلة داخل غزة.

وتعتبر المنطقة العازلة بالنسبة للمسؤوليين الإسرائيليين إجراءً أمنيًا في خطتهم لتجريد غزة من السلاح وطمأنة الإسرائيليين بأنهم يستطيعون العودة بأمان إلى البلدات والمستوطنات في غلاف غزة، التي تم إخلاؤها بعد هجوم 7 أكتوبر.

ووفق وول ستريت جورنال، يمثل المشروع مصدرا لإحباط متزايد للمسؤولين الأميركيين الذين يقولون إنهم عبروا لأول مرة عن معارضتهم لمثل هذه الخطط بعد وقت قصير من بدء الحرب في غزة، وراقبوا بقلق متزايد استمرار إسرائيل في المضي قدما مشروع المنطقة العازلة.

يحذر المسؤولون الأميركيون من أن تحويل الحدود على طول قطاع غزة الذي يبلغ طوله 25 ميلاً إلى منطقة محظورة من شأنه أن يعمق مخاوف الفلسطينيين من أن إسرائيل تعتزم احتلال كل أو جزء من القطاع المزدحم، ويجعل من الصعب إقناع الحكومات العربية بالمساعدة في إعادة بناء القطاع الممزق بعد توقف القتال.

وفي إشارة إلى الصعوبة التي تواجهها الولايات المتحدة في الضغط على حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لوقف المشروع، أشار وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى أن واشنطن قد تقبل منطقة مؤقتة، قائلا إن الأسئلة لا تزال قائمة حول "الترتيبات الانتقالية" عندما تتباطأ العمليات العسكرية الإسرائيلية.

 

مقتل وإصابة جنود إسرائيليين في معارك جنوب قطاع غزة

مقتل وإصابة جنود إسرائيليين في معارك جنوب قطاع غزة

مقتل وإصابة جنود إسرائيليين في معارك جنوب قطاع غزة

(الوفاق نيوز): أعلن الجيش الإسرائيلي، الأحد، مقتل جندي خلال القتال في جنوب قطاع غزة خلال نهاية الأسبوع، ليرتفع عدد القتلى في الهجوم البري ضد حماس إلى 195.

ويتعلق الأمر بالرقيب الأول احتياط، أوريئيل أفيعاد سيلفرمان (23 عاما)، من الكتيبة 7421 في لواء "كرياتي".

وقال الجيش الإسرائيلي، إن ضابطا وجندي آخر من نفس الكتيبة، أصيبا بجروح خطيرة في نفس المعركة.

وبحسب السلطات العسكرية الإسرائيلية، تعرض 422 جنديا لإصابات في الحرب بغزة، حالة 47 منهم خطيرة، و258 متوسطة و117 بسيطة.

وكثف الجيش الإسرائيلي عملياته العسكرية، السبت، في قطاع غزة، حيث قتل حوالى 25 ألف شخص منذ بداية الحرب حسب آخر حصيلة صادرة عن وزارة الصحة التابعة لحماس.

وأفاد مراسل وكالة فرانس برس بحصول قصف مدفعي وغارات جوية إسرائيلية مكثفة خصوصا في مدينة خان يونس (جنوب) التي باتت الساحة الجديدة للقتال البري والغارات الجوية، بعدما تركزت المرحلة الأولى من الحرب في شمال القطاع.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته، مدعومة بإسناد جوي وبحري، تدمر "البنية التحتية" للفصائل الفلسطينية في جميع أنحاء القطاع، كما استهدفت منصات إطلاق صواريخ في خان يونس.

وأتى هذا التطور في وقت أفادت حماس بحصول معارك عنيفة في شمال القطاع المحاصر والمدمر. وبحسب الحركة، قتل 165 شخصا في الساعات ال24 الأخيرة.

قتلى جراء عواصف شتوية تضرب الولايات المتحدة

قتلى جراء عواصف شتوية تضرب الولايات المتحدة

قتلى جراء عواصف شتوية تضرب الولايات المتحدة


(الوفاق نيوز): أدت عواصف عنيفة ودرجات حرارة صقيعية اجتاحت الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي إلى 50 حالة وفاة مرتبطة بالطقس، على ما ذكرت وسائل إعلام أميركية، أمس الجمعة، في وقت تستعد مساحات واسعة من البلاد لمزيد من الرياح الباردة.

وتسببت درجات حرارة صقيعية ورياح ثلجية وطبقات سميكة من الجليد في حوادث مرور أوقعت قتلى، وأحدثت بلبلة في حركة الطيران فيما أغلقت المدارس وانقطعت الكهرباء عن آلاف الأشخاص وصدرت تحذيرات لملايين الأميركيين من سوء الأحوال الجوية، بحسب ما أفادت فرانس برس.

في ولاية تينيسي، أكد سلطات الصحة في الولاية الجنوبية وفاة 14 شخصا بسبب أحوال الطقس الباردة، فيما لقيت 5 نساء كنّ عائدات من الحج في مكة حتفهن في حادث مرور على طريق سريع في بنسلفانيا الثلاثاء بحسب الشرطة.

وسُجلت 5 وفيات مرتبطة بالطقس في كنتاكي، حسبما أعلن حاكم الولاية آندي بيشير في بيان الجمعة، فيما قضى 3 أشخاص في أوريغون صعقا في سقوط كابل كهرباء على سيارتهم المتوقفة خلال عاصفة جليدية الأربعاء، بحسب جهاز الإطفاء في بورتلاند.

وتسببت العاصفة في انقطاع الكهرباء عن 75,000 مشترك في أوريغون اعتبارا من مساء الجمعة، بحسب مرصد باور أوتيج المختص، فيما أعلن حاكم الولاية حالة طوارئ.

وأفيد عن وفيات في ولايات إيلينوي وكنساس ونيوهامبشر ونيويورك وويسكونسن وولاية واشنطن حيث يُعتقد أن 5 أشخاص قضوا بسبب البرد، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤولين في سياتل.

وضربت العواصف الثلجية مناطق عدة من البلاد مثل الشمال الغربي المطلّ على المحيط الهادئ وجبال روكي وأجزاء من نيو إنغلاند بالشمال الشرقي، ولا سيما غرب نيويورك، حيث قال خبراء الأرصاد إن حوالى 1.9 مترا من الثلوج تساقطت قرب بافالو خلال 5 أيام هذا الأسبوع.

وامتدت درجات الحرارة الصقيعية إلى الجنوب الأميركي غير المعتاد على مثل هذا الشتاء القاسي.

وتستعد مناطق من الولايات المتحدة لمزيد من الأحوال الجوية القاسية في نهاية الأسبوع.

وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد الجمعة في أحدث تنبيهاتها إن "رياح قطبية جديدة ستجلب درجات حرارة باردة ورياح خطيرة إلى منطقة السهول ووادي مسيسيبي بشرق الولايات المتحدة".

وشهدت حركة الطيران فوضى الجمعة أيضا مع إلغاء أكثر من 1100 رحلة جوية في الولايات المتحدة وتأخرت أكثر من 8000، بحسب موقع فلايت أوير المختص.

أميركا: لن ننسحب من سوريا

أميركا: لن ننسحب من سوريا

أميركا: لن ننسحب من سوريا


(الوفاق نيوز): نفى البيت الأبيض الأربعاء ما تسرب عن نيته سحب القوات الأميركية من سوريا.

وقال في اتصال مع إن إدارة الرئيس جو بايدن لا تفكر بالانسحاب من سوريا.

جاء ذلك بعد أن كشفت مصادر في الخارجية الأميركية ووزارة الدفاع (البنتاغون)، أن واشنطن تدرس إمكانية سحب قواتها بشكل كامل من سوريا، وفق مجلة "فورين بوليسي".

وبحسب المصادر، فإن البيت الأبيض لم يعد مهتماً بالمهمة الأميركية في سوريا، التي "يعتبرها غير ضرورية".

ويدور حالياً نقاش داخل الإدارة الأميركية حول موعد كيفية سحب القوات، رغم أن القرار النهائي لم يتخذ بعد.

أتت تلك التصريحات فيما تواصل الفصائل المسلحة في العراق وسوريا هجماتها المتصاعدة على قواعد التحالف الدولي داخل الأراضي السورية، وذلك منذ تفجر الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة يوم السابع من أكتوبر الماضي.


ووفق أحدث الإحصاءات، بلغ عدد الهجمات نحو 90 منذ 19 أكتوبر 2023، أي بعد 12 يوماً من الحرب في غزة، على ما أفاد المرصد السوري.

بينها 22 على قاعدة حقل كونيكو للغاز وحدها، و21 على حقل العمر النفطي بدير الزور الذي يضم أكبر القواعد العسكرية الأميركية.

بينما طال قاعدة الشدادي بريف الحسكة 15 هجوماً، و15 أيضاً على قاعدة خراب الجير في رميلان.

يذكر أن الولايات المتحدة تنشر 900 جندي في سوريا، ضمن قوات التحالف التي تقدم المشورة والمساعدة للقوات السورية من أجل منع عودة تنظيم "داعش" الذي سيطر عام 2014 على مساحات كبيرة من الأراضي في البلاد قبل هزيمته.

العراق.. هجوم صاروخي على قاعدة عين الأسد يصيب جنودا أميركيين

العراق.. هجوم صاروخي على قاعدة عين الأسد يصيب جنودا أميركيين

العراق.. هجوم صاروخي على قاعدة عين الأسد يصيب جنودا أميركيين


(الوفاق نيوز): قال مسؤول أميركي اشترط عدم الكشف عن هويته، إن جنودا أميركيين أصيبوا بجروح طفيفة، وإن أحد أفراد قوات الأمن العراقية أصيب بجروح خطيرة في هجوم على قاعدة عين الأسد الجوية العراقية، أمس السبت.

وذكرت القيادة المركزية الأميركية في بيان، أن القاعدة تعرضت للقصف بعدد من الصواريخ الباليستية وأنواع أخرى من الصواريخ أطلقتها فصائل مدعومة من إيران داخل العراق.


ولم يؤكد البيان حجم الإصابات بين الجنود الأميركيين، لكنه ذكر أن الجنود يخضعون للفحص لتحديد مدى تعرضهم لإصابات في الدماغ.

وكان تقييم الجيش الأميركي أقوى من الروايات المبدئية للحدث من مصادر أمنية في العراق التي ذكرت ومعها مصدر في الحكومة العراقية أن القاعدة تعرضت لهجوم صاروخي فحسب.

وقالت القيادة المركزية الأميركية إنه جرى اعتراض معظم الصواريخ.

وأضافت "تقييم الضرر ما زال مستمرا"، مشيرة إلى أن الهجوم وقع في الساعة 1830 بتوقيت العراق (1530 بتوقيت غرينتش).

وقالت "أصيب جندي عراقي واحد على الأقل".

 

قتلى بينهم قيادات عسكرية إيرانية في غارة إسرائيلية على دمشق بسوريا

قتلى بينهم قيادات عسكرية إيرانية في غارة إسرائيلية على دمشق بسوريا

قتلى بينهم قيادات عسكرية إيرانية في غارة إسرائيلية على دمشق بسوريا

(الوفاق نيوز): هزّ انفجار قوي جديد العاصمة السورية دمشق صباح السبت، رجّحت مصادر إعلامية أن غارة إسرائيلية استهدفت قياديين لحركة الجهاد الإسلامي في سوريا.

إلا أن الحركة أكدت أن أمينها العام زياد نخالة بخير، وكل القيادات كذلك.

ضربت الغارة الإسرائيلية على منزل سكني في العاصمة السورية دمشق صباح السبت، اجتماعاً لوحدة استخبارات الحرس الثوري، وفقا لوكالة "رويترز".

وأضافت الوكالة أن الغارة قتلت مسؤولا بالحرس الثوري الإيراني، مؤكدة أن المبنى المستهدف متعدد الطوابق ويستخدمه مستشارون إيرانيون، وهو ما أكدته وسائل إعلام إسرائيلية محلية قالت إن قياديا في الحرس الثوري الإيراني ناشط في سوريا قتل بقصف دمشق.

بدورها، أفادت مصادر،أن 3 طائرات حربية إسرائيلية أطلقت صاروخين على حي المزة في دمشق، واستهدفت المبنى.

وأكدت مصادر أخرى أن الضربة استهدفت مسؤولا في استخبارات الحرس الثوري بسوريا ومعاونيه، وفقا لوسائل إعلام محلية إيرانية.

وأضافت أن الاجتماع كان لوحدة استخبارات الحرس الثوري بدمشق.

فيما أفادت وكالة "أسوشيتدبرس"، أن مكان الاستهداف يضم بعثات دبلوماسية، ويقع بين سفارتي إيران ولبنان.

بدوره، شدد المرصد السوري لحقوق الإنسان على أن المبنى المستهدف بدمشق كان يضم اجتماعا لقيادات مقربة من إيران، مؤكداً سقوط 4 قتلى.

يأتي هذا مع تزايد مثل هذه الحوادث مؤخراً إثر الحرب الإسرائيلية التي اشتعلت قبل أكثر من 3 أشهر ونصف في قطاع غزة، والتي أضفت مزيداً من المخاطر حول إمكانية توسع الصراع بين إسرائيل وإيران عبر الفصائل التي تدعمها في المنطقة، لاسيما في لبنان والعراق وسوريا واليمن.

وتشن إسرائيل منذ سنوات هجمات ضد ما تصفها بأنها أهداف مرتبطة بإيران في سوريا، حيث تزايد نفوذ طهران منذ دعمها للرئيس السوري بشار الأسد في الحرب التي اندلعت عام 2011.

وعلى الرغم من أن المسؤولين الإيرانيين أكدوا مرارا وتكرارا أنهم لا يسعون إلى توسيع الحرب، إلا أن موجة الاغتيالات ما زالت مستمرة ما لا ينذر بالخير، خصوصا مع دخول مجموعات مسلحة جديدة مدعومة إيرانياً على الخط، وتصاعد الهجمات أيضا في العراق وسوريا ضد قواعد عسكرية أميركية، واستمرار حزب الله في المواجهات ضد القوات الإسرائيلية جنوب لبنان.

رويترز: السعودية تعتزم افتتاح أول متجر للمشروبات الكحولية

رويترز: السعودية تعتزم افتتاح أول متجر للمشروبات الكحولية

رويترز: السعودية تعتزم افتتاح أول متجر للمشروبات الكحولية

 

(الوفاق نيوز): نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر مطلع اليوم الأربعاء قوله إن السعودية تستعد لفتح أول متجر في العاصمة الرياض لبيع المشروبات الكحولية، سيقدم خدماته حصريا للدبلوماسيين غير المسلمين.

وذكرت وثيقة أنه سيتحتم على الزبائن التسجيل عبر تطبيق على الهاتف المحمول للحصول على رمز دخول من وزارة الخارجية السعودية، وسيتعين عليهم أيضا احترام الحصص الشهرية المخصصة لمشترياتهم.

وأوضحت أن موقع المتجر الجديد سيكون في الحي الدبلوماسي بالرياض، حيث توجد سفارات ويقيم دبلوماسيون وستقتصر مبيعاته "حصرا وبصرامة" على غير المسلمين.

وقال مصدر مطلع على الخطط، إنه من المتوقع أن يفتح المتجر أبوابه خلال الأسابيع المقبلة.

وتطبق السعودية قوانين صارمة على شرب الكحوليات، وتشمل العقوبات الجلد والغرامات والسجن، وقد يتم ترحيل المغتربين والوافدين لهذا السبب. وفي إطار تعديلات تم استبدال عقوبة الجلد في الغالب بفترات سجن.

ومن قبل، لم يكن بالإمكان الحصول على المشروبات الكحولية في المملكة إلا عبر البريد الدبلوماسي أو من خلال السوق السوداء.

وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام رسمية هذا الأسبوع أن الحكومة ستفرض قيودا جديدة على واردات المشروبات الكحولية داخل الحقائب الدبلوماسية وهو أمر قد يعزز الطلب على المتجر الجديد.

إيران تتوعد بالرد على إسرائيل بعد هجوم مزة

إيران تتوعد بالرد على إسرائيل بعد هجوم مزة

إيران تتوعد بالرد على إسرائيل بعد هجوم مزة


(الوفاق نيوز): بعد ضربة أدت لمقتل مسؤولين في الحرس الثوري، اتهمت إيران إسرائيل بتنفيذ الضربة التي قتلت مسؤولًا في استخبارات الحرس الثوري الإيراني ونائبه وعنصرين آخرين في دمشق، متوعدة بالانتقام "في الزمان والمكان المناسبَين".

ودان الناطق باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في بيان العملية، واصفاً إياها بـ "محاولة يائسة لنشر عدم الاستقرار وانعدام الأمن في المنطقة".

وفي وقت سابق أكد الحرس الثوري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الإيراني مقتل أربعة من مستشاريه العسكريين في الغارة الإسرائيلية، وقال إنه سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل في وقت لاحق.

وأفاد التلفزيون الرسمي بأن المبنى المستهدف كان مقر إقامة مستشارين إيرانيين في دمشق، بحسب رويترز.

فيما لم يصدر تعليق بعد من إسرائيل التي تواصل منذ فترة طويلة حملة قصف لأهداف مرتبطة بإيران في سوريا، لكنها تحولت إلى ضربات أكثر فتكاً في أعقاب الهجوم الذي شنته حركة حماس في السابع من أكتوبر على إسرائيل.

 

حادث تصادم بحري بين سفينتين تابعتين للبحرية البريطانية

حادث تصادم بحري بين سفينتين تابعتين للبحرية البريطانية

حادث تصادم بحري بين سفينتين تابعتين للبحرية البريطانية

 

متابعات-(الوفاق نيوز): وقعت حادثة اصطدام غريبة بين سفينتين حربيتين بريطانيتين أثناء رسوهما في ميناء في مملكة البحرين، وفق ما أظهر فيديو متداول على الإنترنت ووسائل إعلام بريطانية.

وأظهرت لقطات فيديو اصطدام السفينة البريطانية "إتش إم إس تشيدينغ فولد" القتالية العالية التقنية بالسفينة الأخرى "إتش إم إس بانغور" المتخصصتان في للبحث عن الألغام البحرية، بحسب ما ذكرت صحيفتا "ميرور" و"ديلي ميل" البريطانيتان.

ووفقا للصحيفتين، فإنه لم يصب أي من أفراد طاقمهما بأذى في "هذا التصادم البحري المحرج"، لكن تخضع السفينتان للفحص بحثا عن الأضرار، فيما أظهرت صور أخرى تضرر واحدة منهما في هيكلها الخارجي بحسب ما بينت صحيفة الديلي ميل.

وبوشر بتحقيق بحري رفيع المستوى في الحادث، الذي قد يكون مكلفا للغاية خصوصا وأن تكاليف تشييد السفينتين الحربيتين يقدر بعدة ملايين من الدولارات، وكيف يمكن أن يحدث هذا الأمر لسفينتين حساستين من هذا النوع.

وقال متحدث باسم البحرية الملكية البريطانية لصحيفة "ميرور": "نحن على علم بحادث يتعلق بسفينتين حربيتين من سفن صيد الألغام في دولة البحرين. ولم تقع إصابات نتيجة لهذا الحادث"، مشيرا إلى أنه ليس مناسبا التعليق أكثر بينما التحقيقات مستمرة.

ووفقا لصحيفة الميرور، فإن السفينتين موجودتان في الخليج كجزء من عملية "كيبيون"، المتمثلة في التواجد الجوي والبحري الطويل الأمد لبريطانيا في الخليج العربي والمحيط الهندي.

الجدير بالذكر أن مقر السفينة "تشيدينيغ فولد" في مدينة بورتسموث جنوبي إنجلترا، بينما يوجد مقر "بانغور" في فاسلين باسكتلندا.