صدور العدد 52 من مجلة بحوث تحقق تميز في معامل التأثير والاستشهاد العلمي "أرسيف Arcif"

صدور العدد 52 من مجلة بحوث تحقق تميز في معامل التأثير والاستشهاد العلمي "أرسيف Arcif"

صدور العدد 52 من مجلة بحوث تحقق تميز في معامل التأثير والاستشهاد العلمي "أرسيف Arcif"


خاص _ (الوفاق نيوز): صدر العدد 52 من مجلة بحوث، المجلة العلمية الدولية المحكمة ذات معامل التأثير، والتابعة لمركز لندن للبحوث والدراسات والاستشارات الاجتماعية، ويترأس تحريرها الأستاذ الدكتور/ عبد الملك الدناني - أستاذ الاتصال بقسم العلاقات العامة بكلية ليوا في أبو ظبي، وتضم هيئتها التحريرية والاستشارية نخبة من أساتذة الجامعات العربية والباحثين المنتسبين للمراكز البحثية.

ويحتوي العدد 52 من المجلة على خمس دراسات علمية تناولت قضايا التخطيط والتقنيات الحديثة واللغة والتعليم، حيث هدفت الدراسة الأولىّ إلى بيان دور التخطيط الإستراتيجي في تفعيل دور علم الجغرافية في معالجة قضايا المجتمع، ويحاول البحث أن يبين الاتجاهات التطبيقية الحديثة التي تناولتها الجغرافية والمشاكل التي تواجه الباحثين في هذا المجال.

وسلطت الدراسة الثانية الضوء على أهمية دمج التقنيات الرقمية في مستقبل التعليم العالي لتحقيق الاستدامة داخل المؤسسات التعليمية، وتعزيز تجارب التعلم للطلاب، وتوفير فرص تعليمية متساوية يجب على القادة التعليميين اعتماد منظور حديث يجعل من التقنيات الرقمية عاملاً أساسيًا في بناء مستقبل التعليم المستدام. وسعت الدراسة الثالثة إلى البحث في توظيف اللغة الإشهارية بالخطط والاستراتيجيات التواصلية، والسمات التي تميز الخطاب الإشهاري السياحي عن غيره في حقل الإشهار، مع بحث التطبيقات الرقمية والاستراتيجية التواصلية واستخدامات اللغة البصرية كآلية إشهارية، في الحملة التواصلية "المغرب أرض الأنوار".

وهدفت الدراسة الرابعة إلى إثبات نظرية الحديث الشريف الآتي: قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم (ما نقص من مال صدقة)، أو كما ذُكر الحديث في صحيح مسلم بهذا اللفظ (ما نقصت صدقة من مال)، (الحديث رقم 2588)، وتوضيح أن الصدقة لها معان كثيرة ومتعددة. وجاءت الدراسة الخامسة بعنوان: القياسات والأساليب التجريبية: تأثير البحث العلمي، وركزت على أن فكرة تحويل الأساليب العلمية إلى علم بحد ذاته فكرة قديمة، منذ منتصف القرن العشرين، طرح الباحثون من مختلف التخصصات أسئلة مركزية حول طبيعة التقدم العلمي، فضلاً عن ممارسة البحث العلمي وتنظيمه وتأثيره.

ويأتي صدور العدد الأخير من المجلة بعد أن حققت المجلة تطور علمي جديد في معامل التأثير والاستشهادات العربي "أرسيف Arcif"، الذي يخضع لإشراف ومتابعة مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية والثقافة والعلوم بالدول العربية، ولجنة الأمم المتحدة لغرب آسيا (الإسكوا)، لتصبح مجلة معتمدة ضمن المعايير العلمية المتقدمة في البحث العلمي، جاء ذلك في تقريره السنوي لعام 2023م.

علماً بأن المجلة مستمرة بالصدور بشكل دوري ومنتظم منذ عام 2010، وتحافظ على نهجها العلمي الثابت لخدمة العلم والباحثين ونشر معرفتهم العلمية، والانتشار الواسع على مستوى الوطن العربي.


طباعة   البريد الإلكتروني