جولة مفاوضات جديدة لوقف النار في غزة برعاية مصرية - قطرية تثير الآمال

جولة مفاوضات جديدة لوقف النار في غزة برعاية مصرية - قطرية تثير الآمال

جولة مفاوضات جديدة لوقف النار في غزة برعاية مصرية - قطرية تثير الآمال

 

(الوفاق نيوز): يسابق وسطاء من الولايات المتحدة وقطر ومصر، الزمن للتوصل لاتفاق يوقف إطلاق النار في الحرب المستمرة بين إسرائيل وحركة حماس منذ أربعة أشهر في قطاع غزة بعد أن قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال مهمة بالشرق الأوسط، إنه لا يزال هناك أمل في التوصل إلى اتفاق.

ومن المقرر أن يتوجه وفد من حماس يقوده خليل الحية، اليوم الخميس، إلى القاهرة لإجراء محادثات مع مصر وقطر بشأن وقف لإطلاق النار.

وتستضيف القاهرة، الخميس، جولة جديدة من المفاوضات برعاية مصرية - قطرية من أجل "تهدئة" الأوضاع في قطاع غزة المحاصر، بحسب ما قال مسؤول مصري لوكالة "فرانس برس"، الأربعاء.

وقال المسؤول إن "مصر وقطر ترعيان جولة جديدة من المفاوضات بدءا من الخميس بالقاهرة للتهدئة بقطاع غزة"، مشيرا إلى أن المفاوضات ستشمل الحديث عن "صفقة لتبادل الأسرى الفلسطينيين والمحتجزين الإسرائيليين".

والثلاثاء، تلقت مصر ردا من حركة حماس حول "إطار لمقترح لمحاولة تقريب وجهات النظر بين كل الأطراف المعنية لوقف إطلاق النار في عزة"، بحسب ما أورد الموقع الرسمي لهيئة الاستعلامات المصرية.

وقال رئيس الهيئة ضياء رشوان، بحسب الموقع، إنه بعد تسلم مصر الرد من حماس فإنها "ستواصل جهودها الكثيفة على مدار الساعة من أجل إنهاء القتال في غزة، وسيكون الاتفاق حول الإطار المقترح مقدمة ضرورية" لتحقيق ذلك.

وأكدت حماس في بيان، الثلاثاء، تسليم ردها لكل من مصر وقطر حول "اتفاق الإطار للإخوة في قطر ومصر"، مشيرة إلى أنها تعاملت معه "بروح إيجابية بما يضمن وقف إطلاق النار الشامل والتام، وإنهاء العدوان على شعبنا، وبما يضمن الإغاثة والإيواء والإعمار ورفع الحصار عن قطاع غزة، وإنجاز عملية تبادل للأسرى".

والثلاثاء، تلقت مصر ردا من حركة حماس حول "إطار لمقترح لمحاولة تقريب وجهات النظر بين كل الأطراف المعنية لوقف إطلاق النار في عزة"، بحسب ما أورد الموقع الرسمي لهيئة الاستعلامات المصرية.

وقال رئيس الهيئة ضياء رشوان، بحسب الموقع، إنه بعد تسلم مصر الرد من حماس فإنها "ستواصل جهودها الكثيفة على مدار الساعة من أجل إنهاء القتال في غزة، وسيكون الاتفاق حول الإطار المقترح مقدمة ضرورية" لتحقيق ذلك.

وأكدت حماس في بيان، الثلاثاء، تسليم ردها لكل من مصر وقطر حول "اتفاق الإطار للإخوة في قطر ومصر"، مشيرة إلى أنها تعاملت معه "بروح إيجابية بما يضمن وقف إطلاق النار الشامل والتام، وإنهاء العدوان على شعبنا، وبما يضمن الإغاثة والإيواء والإعمار ورفع الحصار عن قطاع غزة، وإنجاز عملية تبادل للأسرى".

 


طباعة   البريد الإلكتروني