الولايات المتحدة الأمريكية تدفع حلفائها مع تحركات دولية ضد تجاوزات صنعاء والحوثيين يستعدون للقادم بتلغيم مياه البحر الأحمر

الولايات المتحدة الأمريكية تدفع حلفائها مع تحركات دولية ضد تجاوزات صنعاء والحوثيين يستعدون للقادم بتلغيم مياه البحر الأحمر

الولايات المتحدة الأمريكية تدفع حلفائها مع تحركات دولية ضد تجاوزات صنعاء والحوثيين يستعدون للقادم بتلغيم مياه البحر الأحمر

عواصم _ (الوفاق نيوز): برزت إلى السطح النشاط العسكري للحوثيين في صنعاء في اعلانهم منع السفن الاسرائيلية من المرور في البحر الأحمر، وقيامهم بعمليات عسكرية ضد هذه السفن بشكل متتالي، منها السيطرة على السفينة جالكسي ليدر، وقصف سفينتين غرقت أحدهما.

وذكرت رويترز ان السعودية ودول الخليج طلبت من واشنطن عدم الرد على الحوثيين حتى لا تتصعد الأمور وتخرج عن السيطرة.


وفي هذا الصدد، تبحث إسرائيل عن بديل لباب المندب وقناة السويس، وزعم إعلام إسرائيلي صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إنه تم توقيع اتفاقية بين الإمارات وإسرائيل لتشغيل جسر بري بين مينائي دبي وحيفا، مروراً بالأراضي السعودية والأردنية، لتجاوز تهديد جماعة الحوثي بإغلاق الممرات الملاحية.

بحسب الصحيفة الإسرائيلية فإن شركة تراكنت الإسرائيلية وقعت الاتفاقية، وأوضحت على لسان رئيسها التنفيذي حنان بيردمان "أن السفينة التي تُبحر من الإمارات إلى ميناء حيفا تستغرق أسبوعين، لكن مع النقل البري بالشاحنات يمكن الوصول إلى حيفا في أربعة أيام".

البنتاغون من جانبه أعلن: إذا قررنا الرد على صنعاء  فسنختار الوقت والمكان المناسبين

وتحمل الولايات المتحدة جماعة الحوثي في اليمن مسؤولية شن سلسلة من الهجمات في مياه الشرق الأوسط منذ اندلاع الحرب بين إسر..ائيل وحر..كة حم..اس في السابع من أكتوبر.

وكانت جماعة الحوثي، التي تسيطر على معظم ساحل البحر الأحمر قبالة اليمن، قد أطلقت في السابق صواريخ باليستية وطائرات مسيرة باتجاه إسرا..ئيل وتعهدت باستهداف المزيد من السفن الإسرائيلية.


وكما هو متوقع دفعت واشنطن حلفائها إلى التصدي للحوثيين، أجريت مباحثات عسكرية بين اليمن ومصر لضمان سلامة الملاحة الدولية

حضرها من اليمن (الحكومة الشرعية) الفريق الركن صغير بن عزيز، و قائد القوات البحرية المصرية الفريق أشرف عطوة، وقائد القوات الجوية الفريق محمود عبدالجواد، تناولت التعاون بين البلدين في المجال العسكري والأمن البحري.

وفي سياق متصل قال مصدر رفض ذكر اسمه، إن الحوثيين قاموا باحتياطات وتدابير واسعة إزاء ما قد يمكن حدوثه في مياه البحر الأحمر، شملت القيام بتلغيم مياه منطقة البحر الأحمر التابعة لليمن وكذلك كل الحدود البحرية لباب المندب من جهة الحديدة.

وكان محمد البخيتي القيادي في أنصار الله هدد بضرب منشآت النفط والغاز في السعودية والإمارات في حال شاركت الرياض وأبوظبي في أي عمل عسكري ضد الجماعة الموالية لإيران.


طباعة   البريد الإلكتروني