أغلبهم أطفال ونساء.. أكثر من 100 شهيد في رفح واسرائيل تسترجع أسيرين

أغلبهم أطفال ونساء.. أكثر من 100 شهيد في رفح واسرائيل تسترجع أسيرين

أغلبهم أطفال ونساء.. أكثر من 100 شهيد في رفح واسرائيل تسترجع أسيرين

(الوفاق نيوز): وسط تصاعد المخاوف المحلية والإقليمية والدولية من خطة إسرائيلية لاقتحام مدينة رفح المكتظة بالنازحين الفلسطينيين، كثفت إسرائيل غاراتها على المدينة براً وبحراً وجواً ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

فقد أكدت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الإثنين وقوع أكثر من 100 قتيل، وإصابة 230.

في حين أوضح المركز الفلسطيني للإعلام في تعليق على حسابه بيليغرام أن معظم القتلى من الأطفال والنساء النازحين، وأن الضربات الإسرائيلية استهدفت مسجدين وعدة منازل بمناطق متفرقة .

كما أضاف أن العشرات من الضحايا ما زالوا تحت الأنقاض.

من جهته أعلن الجيش الإسرائيلي أنه تمكن من تحرير أسيرين في ما أسماه عملية رفح، لافتاً إلى أنهما بصحة جيدة، وقد نقلا إلى المستشفى.

كما كشف هوية الأسيرين، موضحا أن الأول يدعى لويس هر ويبلغ من العمر 70 عاماً، فيما الثاني فرناندو مرمان ويبلغ 60 عاماً.

وكانت القوات الإسرائيلية نفذت فجر اليوم موجة من الهجمات العنيفة على رفح جنوب قطاع غزة، مشيرة في وقت لاحق إلى أن الضربات التي استهدفت منطقة الشابورة بجنوب غزة انتهت.

فيما أوضح مصدر أن إسرائيل شنت قصفاً عنيفاً شمال المدينة وسط اشتباكات دارت مع فصائل فلسطينية.

كما لفت إلى أن المروحيات الإسرائيلية أطلقت النار بكثافة في وسط محافظة رفح، وسط قصف بري وبحري مكثف طال كافة أرجاء المدينة.


طباعة   البريد الإلكتروني