حزيران/يونيو 19, 2024
أسعار النفط تتراجع أمام مخاطر اقتصادية في الصين

أسعار النفط تتراجع أمام مخاطر اقتصادية في الصين

أسعار النفط تتراجع أمام مخاطر اقتصادية في الصين

 

(الوفاق نيوز): انخفضت أسعار النفط، في تعاملات اليوم الثلاثاء، وسط مخاوف حول الاقتصاد الصيني ما قد يؤثر على الطلب العالمي على الذهب الأسود.

وبحلول الساعة 09:32 بتوقيت موسكو، تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" بنسبة 1.42% إلى 70.76 دولار للبرميل.

فيما انخفضت العقود الآجلة للخام العالمي مزيج "برنت" بنسبة 0.35% إلى 75.82 دولار للبرميل، وفقا لبيانات وكالة "بلومبرغ".

توقعات باستمرار غلاء أسعار تذاكر الطيران على المدى الطويل

توقعات باستمرار غلاء أسعار تذاكر الطيران على المدى الطويل

توقعات باستمرار غلاء أسعار تذاكر الطيران على المدى الطويل

(الوفاق نيوز): يُرجَّح أن يستمر ارتفاع أسعار تذاكر السفر على المدى الطويل رغم الانخفاض الأخير في أسعار النفط، بحسب خبراء في مجال الطيران.

في العام 2022، دفعت العودة التدريجية للطلب على السفر، بعد رفع قيود كوفيد-19، عدة مناطق في العالم إلى رفع أسعار بطاقات السفر.

استطلاع.. قطاع السفر والسياحة العالمية لن يتعافى تماماً بنهاية 2023

لكن هذا العام، وفي وقت تسعى شركات الطيران إلى استعادة أعداد الركاب التي كانت تسجّلها قبل أزمة كوفيد-19، بلغ تقلّب الأسعار ذروته.

في فرنسا في أبريل/نيسان، كان على المسافرين دفع متوسط 32.6% أكثر ممّا كانوا يدفعون قبل أربعة أعوام للرحلة الجوية نفسها. ووصلت هذه الزيادة حتى 51% للرحلات الجوية من فرنسا باتجاه منطقة آسيا-المحيط الهادئ.

في الولايات المتحدة، يُظهر مؤشر أسعار بطاقات السفر الذي ينشره الاحتياطي الفيدرالي في سانت-لوي زيادة بنسبة 11% بين نيسان/أبريل 2019 وأبريل/نيسان 2023.

أسعار الوقود
وتُسجَّل هذه الزيادات رغم استقرار أسعار الكيروسين بعدما بلغت ذروة عقب بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير/شباط 2022.

ويُقدّر الاتحاد الدولي للنقل الجوي أن الأسعار ستتراجع هذا العام إلى 98.5 دولارًا للبرميل الواحد، مقابل 135.5 دولارًا للبرميل الواحد العام الماضي.

يمثّل الوقود ما بين 25 و30% من تكاليف شركات الطيران وعادة ما يكون له تأثير كبير على أسعار التذاكر. مع ذلك، طال انتظار تراجع الأسعار.

بالإضافة إلى الوقود، "إن تكاليف اليد العاملة والتكاليف الأخرى المرتبطة بسلسلة التوريد (...) أصبحت أعلى أو آخذة بالارتفاع"، بحسب كبيرة الاقتصاديين في اتحاد النقل الجوي ماري أوينز تومسين.

وقالت مطلع الأسبوع الحالي في اسطنبول خلال الجمعية العامة لمؤسستها التي تضمّ 300 شركة نقل جوي حول العالم "تحتاج الشركات إلى إيجاد طريقة لتغطية هذه التكاليف وإلّا فإنها ستبدأ بخسارة الأموال مجددًا"، في حين أنها بالكاد تعود إلى منطقة الأمان ويتوجب عليها سداد ديون ضخمة من فترة أزمة كوفيد-19.

نقص وتضخم
ويعتبر الخبير في قطاع الطيران في مركز الاستشارات الاستراتيجية "ماكنزي" فيك كريشنان أن المسألة الأساسية لا تكمن "في أسعار النفط بمقدار ما تكمن في عدم وجود مقاعد كافية في الطائرات مع عدد كبير من الركاب".

رغم أن دفاتر الطلبات لديهم كاملة في بعض الأحيان حتى نهاية العقد، يكافح مصنعو الطائرات لتحقيق أهداف التسليم الخاصة بهم بسبب نقص الأجزاء أو المواد لدى مورديهم.

تُطرح أيضًا مسألة "تكلفة اليد العاملة وقد اضطرت العديد من الشركات إلى التفاوض على رفع أجور الطيارين وطاقم الطائرة"، وفق جوفري ويستون المستشار في شركة "باين اند كومباني".

تلك أيضا هي حال شركات العمليات على الأرض التي اضطرت إلى "دفع رواتب أعلى بكثير عند الخروج من أزمة كوفيد-19" لناقلي الحقائب والميكانيكيين، وفق قوله.

ويقول الخبير في قطاع الطيران لدى شركة "أليكس بارتنرز" باسكال فابر "لا توجد عوامل كثيرة يمكنها أن تخفض أسعار التذاكر".

ويؤكد رئيس شركة "بولوتيا" الاسبانية للطيران المنخفض التكلفة كارلوس مونيوذ إن هذه الأسعار المرتفعة لم تؤثر على الطلب على السفر حتى الآن، موضحًا "مع نظرائي، لدينا جميعا الانطباع نفسه، الطلب لا يزال قويًا جدًا رغم رياح (معاكسة) في الاقتصاد الكلي".

لكن رغم أن قطاع الطيران سيتعين عليه استثمار تريليونات الدولارات لمحاولة إزالة الكربون بحلول العام 2050 في طائرات جديدة ووقود متجدد، لا ترى ماري أوينز تومسين أي فترة راحة للمستهلكين.

وتقول "سترتفع التكاليف إلى أن نصل إلى حلول مجدية تجاريًا ويتمّ إنتاجها على نطاق واسع (...) بحلول العام 2040 ربما".

خمس دول تؤيد قرار السعودية بتمديد تخفيضات إنتاج النفط حتى نهاية عام 2024

خمس دول تؤيد قرار السعودية بتمديد تخفيضات إنتاج النفط حتى نهاية عام 2024

خمس دول تؤيد قرار السعودية بتمديد تخفيضات إنتاج النفط حتى نهاية عام 2024

 

(الوفاق نيوز): لحقت 5 دول، هي: (روسيا، والعراق، وسلطنة عُمان، والإمارات، والجزائر) بقرار السعودية بتمديد خفض إنتاج النفط الطوعي حتى نهاية عام 2024.

وأعلن مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية أنه كإجراء احترازي ستقوم المملكة بتمديد خفضها التطوعي البالغ 500 ألف برميل يوميًا حتى نهاية شهر ديسمبر 2024، بالتنسيق مع بعض الدول المشاركة في اتفاق"أوبك+".

وذكر المصدر أن هذا الخفض التطوعي من مستوى الإنتاج المطلوب حسب المتفق عليه في الاجتماع الوزاري الـ35 لـ"أوبك+" في 4 يونيو 2023.

وقال وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه اليوم غير مسبوق.

وكشفت وزارة الطاقة السعودية أن المملكة "ستقوم بتنفيذ تخفيض تطوعي إضافي في إنتاجها من البترول الخام، مقداره مليون برميل يوميا، ابتداء من شهر يوليو لمدة شهر قابل للتمديد.

في نفس السياق، أعلنت روسيا، عن قرار مماثل للقرار السعودي، وقررت تمديد تخفيضاتها الطوعية من الإنتاج لنهاية 2024.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، بعد اجتماع لتحالف "أوبك+"، إن بلاده ستمدد خفضها الطوعي لإنتاج النفط البالغ 500 ألف برميل يوميا حتى نهاية 2024.

وأضاف أن عمليات الخفض ستكون بمثابة إجراء احترازي بالتنسيق مع الدول المشاركة في اتفاق "أوبك+"، الذي سبق أن أعلن تخفيضات طوعية في أبريل/ نيسان.

وقال نوفاك: "الخفض الطوعي سيكون من مستوى الإنتاج الأساسي، كما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الوزاري الخامس والثلاثين لأوبك+ في الرابع من يونيو 2023".

وتابع الوزير الروسي: "نرى أن سوق النفط متوازنة بشكل أو بآخر ونلاحظ زيادة في الطلب.. نراقب عن كثب تعافي الصين من تداعيات جائحة كورونا"، مضيفا أن "أوبك+" وافقت على خفض إجمالي قدره 3.66 مليون برميل.

فيما قرر العراق أيضا تمديد خفضه الطوعي لإنتاج النفط بمقدار 211 ألف برميل حتى نهاية 2024، كذلك قررت سلطنة عمان تمديد الخفض الطوعي للإنتاج البالغ 40 ألف برميل حتى نهاية 2024.

كما قرر كل من الإمارات والجزائر تمديد الخفض الطوعي لإنتاج النفط البالغ 144 ألفا و48 ألف برميل يوميا على التوالي حتى نهاية 2024.

ووفق حسابات "رويترز" القائمة على بيان "أوبك"، فإن المنظمة ستخفض مستوى الإنتاج المستهدف لعام 2024 بواقع 1.4 مليون برميل عن مستهدفات الإنتاج الحالية.

منذ بداية 2023.. 10 أشخاص ربحوا أكثر من 400 مليار دولار

منذ بداية 2023.. 10 أشخاص ربحوا أكثر من 400 مليار دولار

منذ بداية 2023.. 10 أشخاص ربحوا أكثر من 400 مليار دولار

(الوفاق نيوز): ارتفع عدد الأشخاص الذين تتجاوز ثروتهم 100 مليار دولار إلى 10 جميعهم من الولايات المتحدة باستثناء الفرنسي، برنارد أرنو، في مقابل 5 أشخاص فقط في نهاية العام الماضي.

ثروات المليارديرات شهدت ارتفاعات محمومة مدفوعة بالذكاء الاصطناعي، ما زاد عدد الشركات الأميركية التي يبلغ رأسمالها تريليون دولار فأكثر إلى 5 شركات وهي: "أبل"، و"مايكروسوفت"، و"أمازون"، و"ألفابيت"، و"إنفيديا". بينما تقترب "تسلا" أكثر فأكثر بعدما أضافت أكثر من 200 مليار دولار إلى قيمتها السوقية منذ مطلع عام 2023.

وتسّيد الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" عرش المليارديرات، مع ثروة ضخمة تجاوزت 233 مليار دولار، منها 95.7 مليار دولار ربحها في 2023، بينما صعدت ثروة منافسه الرئيس التنفيذي لشركة "LVMH"، برنارد أرنو، إلى 202 مليار دولار، مضيفاً هو الآخر أكثر من 40 مليار دولار إلى خزائنه.

وتغير بالتالي الترتيب ليستعيد "إيلون ماسك" لقبه الذي فقده لصالح أرنو العام الماضي، كما صعد مؤسس شركة "أوراكل"، لاري أليسون، إلى المرتبة الرابعة متجاوزاً بيل غيتس، مضيفاً 46.6 مليار دولار إلى ثروته هذا العام، أغلبها خلال الأسابيع القليلة الماضية، بعد إعلان الشركة توقعاتها لأرباح تتجاوز بكثير متوسط توقعات المحللين في "وول ستريت".

فيما كان المؤسس المشارك لـ "فيسبوك"، والرئيس التنفيذي لشركة "ميتا بلاتفورمز"، أسرع المليارديرات عودة، بعدما ارتفعت ثروته بنسبة 56% تقريباً، إلى 102 مليار دولار.

ومع ازدهار الذكاء الاصطناعي، وريادة "مايكروسوفت" للثروة التقنية الجديدة، استفاد، المؤسس المشارك للشركة، ستيف بالمر، من هذا الزخم ليضيف 32.9 مليار دولار إلى ثروته، والتي ارتفعت إلى 119 مليار دولار.

وبينما لم تفوت "ألفابيت" سباق الذكاء الاصطناعي بعدما أطلقت شركتها التابعة "غوغل" تطبيق "Bard" المنافس لـ "ChatGPT"، فقد ارتفعت ثروة المؤسسين، لاري بيج، وسيرجي برين، 29.5 و27.4 مليار دولار على التوالي.

 

تراجع الدولار يدفع أسعار الذهب للارتفاع

تراجع الدولار يدفع أسعار الذهب للارتفاع

تراجع الدولار يدفع أسعار الذهب للارتفاع


(الوفاق نيوز): صعدت أسعار الذهب بنحو طفيف، في تداولات اليوم، مع تراجع العملة الأمريكية الدولار، وفي ظل ترقب المستثمرين لقرار مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي حول سعر الفائدة في اجتماعه المقبل.

وبحلول الساعة 11:01 بتوقيت موسكو، ارتفعت العقود الآجلة للمعدن النفيس بنسبة 0.17% ليصل إلى 1961.80 دولار للأونصة، فيما صعدت العقود الفورية للمعدن بنسبة 0.39% حتى 1947.56 دولار للأونصة، بحسب بيانات وكالة "بلومبرغ".

كذلك ارتفعت العقود الآجلة للفضة بنسبة 1.07% إلى 23.78 دولار للأونصة، في حين صعدت العقود الفورية للفضة بنسبة 1.46% إلى 23.76 دولار للأونصة.

وفي سوق العملات، تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من عملات رئيسية، بنسبة 0.18% إلى 103.9140 نقطة.

السعودية تعلن تراجع صادراتها السلعية

السعودية تعلن تراجع صادراتها السلعية


السعودية تعلن تراجع صادراتها السلعية


(الوفاق نيوز): بلغت قيمة الصادرات السلعية للسعودية في الربع الأول من 2023 نحو 313.5 مليار ريال، مقابل 367.1 مليار ريال في الربع الأول من 2022.

وجاء ذلك بحسب نشرة التجارة الدولية للسعودية للربع الأول من 2023، التي أصدرتها الهيئة العامة للإحصاء السعودية.

ويعني ذلك أن هذه الصادرات انخفضت بمقدار 53.6 مليار ريال وبنسبة 14.6 في المائة.

وأفادت نتائج النشرة بأن قيمة الصادرات البترولية خلال الربع الأول من 2023 بلغت 245.4 مليار ريال، مقابل 288.5 مليار ريال خلال الربع الأول من 2022، وذلك بانخفاض مقداره 43.1 مليار ريال وبنسبة 14.9 في المائة، وكان انخفاض الصادرات البترولية له الأثر الأكبر في انخفاض الصادرات السلعية.

ووفقا لنتائج النشرة فقد بلغت قيمة الصادرات غير البترولية "تشمل إعادة التصدير" خلال الربع الأول من 2023، نحو 68.1 مليار ريال، مقابل 78.6 مليار ريال خلال الربع الأول من 2022، وذلك بانخفاض مقداره 10.5 مليار ريال، بنسبة 13.3 في المائة.

في حين بلغت قيمة الواردات خلال الربع الأول من 2023، قرابة 186.4 مليار ريال، مقابل 157.9 مليار ريال خلال الربع الأول من 2022، وذلك بارتفاع مقداره 28.5 مليار ريال بنسبة 18.0 في المائة.

تعطل التداول في البورصة المصرية بعد انتشار شائعات حول هجوم سيبراني

تعطل التداول في البورصة المصرية بعد انتشار شائعات حول هجوم سيبراني

تعطل التداول في البورصة المصرية بعد انتشار شائعات حول هجوم سيبراني

 


(الوفاق نيوز): أعلنت شركة إدارة البورصة المصرية عن توقف نظام التداول مؤقتا بسبب وجود عطل فني وجاري العمل على إصلاحه.

وقالت شركة البورصة المصرية، إنه جاري التواصل حاليا مع فريق عمل مؤسسة ناسداك للعمل على حل المشكلة، وسنوافيكم بالتطورات أولا بأول.

وتراجع أداء مؤشرات البورصة المصرية في منتصف تعاملات جلسة اليوم الاثنين، وهبط المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 0.25% عند 17696 نقطة.

كما نزل مؤشرا الشركات الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 0.29% إلى 3627 نقطة، وEGX100 بنسبة 0.17% عند 5325 نقطة.

وسجل رأس المال السوقي للأسهم المقيدة 1.151 تريليون جنيه، وتوجه المستثمرون المصريون والعرب نحو الشراء بصافي قيمة بلغت 43.6 مليون جنيه و2.96 مليون جنيه على التوالي، في حين قصد الأجانب البيع بصافي قيمة بنحو 46.6 مليون جنيه.

وبلغ إجمالي قيمة التداول نحو 1.03 تريليون جنيه والكمية 570.5 مليون ورقة منفذة على 41.4 ألف عملية.

وكانت مؤشرات البورصة المصرية، قد استهلت تعاملات اليوم الاثنين على صعود جماعي، وارتفع المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 0.14%، مسجلا 17764 نقطة.

نظرة مستقبلية :ماذا ينتظرالاقتصاد الروسي في العامين القادمين؟

نظرة مستقبلية :ماذا ينتظرالاقتصاد الروسي في العامين القادمين؟

نظرة مستقبلية :ماذا ينتظرالاقتصاد الروسي في العامين القادمين؟


(الوفاق نيوز): حسنت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، في تقريرها لشهر يونيو الجاري، توقعاتها لأداء الاقتصاد الروسي للعامين 2023 و2024.

وتتوقع المنظمة الآن تراجع الاقتصاد الروسي في العام 2023 بنسبة 1.5% بعد أن كانت تتوقع تراجعه سابقا بنسبة 2.5%.

وبالنسبة للعام 2024 تتوقع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخفاضا بنسبة 0.4% بدلا من 0.5% كانت توقعتها في السابق.

وأمس كشف البنك الدولي عن توقعاته لأداء الاقتصاد الروسي للعامين 2023 و2024، ويتوقع البنك نمو الاقتصاد الروسي العام المقبل بنسبة 1.2% بعد تراجع بنسبة 0.2% في العام الجاري.

ووفقا لتقرير المنظمة الدولية عن الآفاق الاقتصادية العالمية، فإنه من المتوقع انخفاض الناتج المحلي الإجمالي لروسيا بالقيمة الحقيقية في 2023 بنسبة 0.2%، وفي 2024 نموا بنسبة 1.2%.

تعويض بعض خسائرها.. أسعار النفط ترتفع مجدداً

تعويض بعض خسائرها.. أسعار النفط ترتفع مجدداً

تعويض بعض خسائرها.. أسعار النفط ترتفع مجدداً

 

(الوفاق نيوز): ارتفعت أسعار النفط، في التعاملات الصباحية اليوم الخميس، بعد تراجع سجلته الجلسة السابقة، حيث أنهت التعاملات عند أدنى مستوى في 3 أسابيع.

وبحلول الساعة 08:14 بتوقيت موسكو، صعدت العقود الآجلة للخام العالمي مزيج "برنت" بنسبة 0.5% إلى 72.96 دولار للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" بنسبة 0.43% إلى 68.38 دولار للبرميل.

وأمس، تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي عند التسوية بنسبة 2% إلى 68.09 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى خلال أكثر من شهرين، فيما انخفضت عقود "برنت" بنسبة 1.15% إلى 72.66 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى إغلاق خلال أكثر من ثلاثة أسابيع.

وهبطت العقود الأربعاء بعد بيانات صينية سلبية، وأظهرت البيانات الصادرة من الصين، انكماش النشاط الصناعي في شهر مايو 2023 للشهر الثاني على التوالي، حيث سجل مؤشر مديري المشتريات الصناعي 48.8 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ ديسمبر 2022.

كما أظهرت البيانات تراجع قراءة مؤشر مديري المشتريات لقطاعي التشييد والخدمات إلى 54.5 نقطة خلال مايو، في أبطأ وتيرة نمو خلال أربعة أشهر.

 

 

(الوفاق نيوز): ارتفعت أسعار النفط، في التعاملات الصباحية اليوم الخميس، بعد تراجع سجلته الجلسة السابقة، حيث أنهت التعاملات عند أدنى مستوى في 3 أسابيع.

وبحلول الساعة 08:14 بتوقيت موسكو، صعدت العقود الآجلة للخام العالمي مزيج "برنت" بنسبة 0.5% إلى 72.96 دولار للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" بنسبة 0.43% إلى 68.38 دولار للبرميل.

وأمس، تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي عند التسوية بنسبة 2% إلى 68.09 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى خلال أكثر من شهرين، فيما انخفضت عقود "برنت" بنسبة 1.15% إلى 72.66 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى إغلاق خلال أكثر من ثلاثة أسابيع.

وهبطت العقود الأربعاء بعد بيانات صينية سلبية، وأظهرت البيانات الصادرة من الصين، انكماش النشاط الصناعي في شهر مايو 2023 للشهر الثاني على التوالي، حيث سجل مؤشر مديري المشتريات الصناعي 48.8 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ ديسمبر 2022.

كما أظهرت البيانات تراجع قراءة مؤشر مديري المشتريات لقطاعي التشييد والخدمات إلى 54.5 نقطة خلال مايو، في أبطأ وتيرة نمو خلال أربعة أشهر.

 

زيادة إنتاج مصر للنفط بعد اكتشافات جديدة

زيادة إنتاج مصر للنفط بعد اكتشافات جديدة

زيادة إنتاج مصر للنفط بعد اكتشافات جديدة

(الوفاق نيوز): ناقشت لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب المصري نتائج الاتفاقيات والاستثمارات البترولية للبحث والتنقيب عن البترول والغاز خلال السنوات الثلاث الماضية.

واستعرض وكيل وزارة البترول المصرية للاستكشاف والاتفاقيات بوزارة البترول نشاط البحث والاستكشاف والتنقيب خلال الأعوام الثلاثة الماضية وما نتج من اكتشافات جديدة عن الاتفاقيات والاستثمارات، مشيرا إلى أن عدد الآبار التي تم حفرها خلال المدة 298 بئرا نتج عنها 142 كشفا بتروليا خلال 3 سنوات منها حوالي 30٪ آبار زيت والباقي غاز تتراوح بين 70 أو 65٪ اكتشافات جديدة للغاز.

وقال إن العام الحالي شهد حفر 113 بئرا وتم النجاح في كشف 42 بئرا أضافت حوالي 70 ألف برميل بترول يوميا في الإنتاج المصري، مشيرا إلى أن هناك استثمارات استكشافية بقيمة ملياري دولار سنويا بإجمالي استثمار آت حوالي 8 مليارات دولار.

وأضاف أن إنتاج مصر من البترول تزايد إلى 500 ألف برميل يوميا وحوالي 300 مليون برميل سنويا وخلال 5 سنوات ستصل إلى واحد ونصف مليار برميل إنتاج من الصحراء الغربية، لافتا إلى أن الاكتشافات الجديدة إضافت إلى الاحتياطي 168 مليون برميل زيت و 3 تريليونات قدم مكعبة من الغاز.

وتابع أن مصر تستورد 200 ألف برميل مكافئ حوالي 20 ٪ من الاستهلاك الداخل ويبلغ إنتاج مصر 6 ونصف مليار وحدة غاز يوميا وعائد الصادرات المصرية من الغاز العام الحالي تبلغ 8 مليار عائد أو ناتج تصدير الغاز

وأعلن عن 7 مزايدات جديدة مع شركات عالمية خلال 3 سنوات و4 مزايدات في العام الحالي فقط للبحث والتنقيب عن البترول.

تراجع أسعار النفط بعد ارتفاعها بفضل اتفاق "أوبك+" لتثبيت الإنتاج

تراجع أسعار النفط بعد ارتفاعها بفضل اتفاق "أوبك+" لتثبيت الإنتاج

تراجع أسعار النفط بعد ارتفاعها بفضل اتفاق "أوبك+" لتثبيت الإنتاج


(الوفاق نيوز): تراجعت أسعار النفط، في تعاملات اليوم الثلاثاء، مع توخي المستثمرين الحذر في ظل تقييم رؤية العرض والطلب بعد قرار مجموعة "أوبك+".

وبحلول الساعة 09:25 بتوقيت موسكو، تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" بنسبة 0.87% إلى 71.52 دولار للبرميل.

في حين انخفضت العقود الآجلة للخام العالمي مزيج "برنت" بنسبة 0.77% إلى 76.12 دولار للبرميل، وفقا لبيانات وكالة "بلومبرغ".

وجاء الانخفاض بعد ارتفاع سجلته أسعار الذهب الأسود يوم أمس بعد قرار مجموعة "أوبك+" إجراء تخفيضات إضافية انطلاقا من العام القادم، وتمديد روسيا لتخفيضات طوعية وإعلان السعودية عن خفض إضافي في الإنتاج بدء من الشهر القادم.

وأمس عند التسوية سجلت العقود الآجلة لخام "برنت" ارتفاعا بنسبة 0.8%، فيمال أغلقت عقود الخام الأمريكي على زيادة بنسبة 0.6%.

روسيا والصين يتخذان قراراً غير تقليدي يأتي بعد انتظار طويل

روسيا والصين يتخذان قراراً غير تقليدي يأتي بعد انتظار طويل

روسيا والصين يتخذان قراراً غير تقليدي يأتي بعد انتظار طويل

(الوفاق نيوز): تم ربط 30 بنكا روسيا بنظام الدفع الصيني CIPS، وهو نظام نظير لمنظومة المصارف "سويفت" كما تنتظر الآن عشرات البنوك للموافقة على طلبات انضمامها إلى نظام الدفع الصيني.

وبفضل الخطوة ستصبح التجارة بين روسيا والصين أكثر سهولة والخدمات اللوجستية (فترة الشحن) أكثر قابلية للتوقع، ليس فقط للشركات الكبيرة ولكن أيضا للشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم في روسيا.

ويتطلب نمو التجارة بين روسيا والصين (نمو بنحو الثلث في العام الماضي) إجراء المدفوعات المالية بسلاسة وسرعة، ويقدر رئيس الاتحاد الروسي الآسيوي للصناعيين ورجال الأعمال فيتالي مانكيفيتش حجم التجارة بين البلدين في 4 أشهر من العام الجاري عند 71.15 مليار دولار.

ووفقا لرئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، يتم تنفيذ 70% من التعاملات التجارية بين روسيا والصين بالعملات الوطنية.

وسلاسة المدفوعات مسألة ضرورية في التعاملات التجارية الدولية، إذ أن تعثر عمليات الدفع يؤثر فترة الشحن والخدمات اللوجستية، وانطلاقا من ذلك تعد المنظومة الصينية ضرورية للتعاون بين روسيا والصين، وخاصة في مجالات مثل الطاقة والبناء.

وعن الصعوبات التي تواجه البنوك الروسية عند انضمامها إلى المنظومة الصينية، قال مانكيفيتش: "على الأرجح، هناك مشكلتان تنظيمية وتقنية. من الناحية التنظيمية، يحتاج كل بنك إلى الاتفاق شخصيا مع الجانب الصيني والتكيف مع متطلبات CIPS، ومن الناحية الفنية، يتطلب الأمر تثبيت برنامج وتدريب الموظفين لتنفيذ التبادلات".

وبعد فرض الدول الغربية عقوبات على روسيا بذريعة العملية العسكرية في أوكرانيا، قررت موسكو الاتجاه شرقا وتعزيز العلاقات مع الشركاء الآسيويين.

وبفضل اتصال بنوك روسية بمنظومة المصارف الصينية، سيكون بإمكان الشركات من البلدين إجراء المدفوعات بشكل مباشر، دون الحاجة أن تمر الحوالات المالية عبر البنوك الغربية.

وتعد الخطوة ضربة لمنظومة المصارف الغربية، وتخدم جهود موسكو وبكين في الابتعاد عن الدولار، وتعزز العلاقات التجارية والاقتصادية بينهما.