لا حلول عسكرية: "حركات محايدة" تطالب بحوار شامل لإنهاء الصراع في الفاشر اللسودانية

لا حلول عسكرية: "حركات محايدة" تطالب بحوار شامل لإنهاء الصراع في الفاشر اللسودانية

لا حلول عسكرية: "حركات محايدة" تطالب بحوار شامل لإنهاء الصراع في الفاشر اللسودانية


الفاشر-(الوفاق نيوز)؛ اقترحت الجبهة الثورية، التي تضم حركات دارفورية محايدة في الحرب الحالية، على المبعوث الأميركي توم بيريللو العمل على اقناع طرفي القتال بهدنة إنسانية لمدة 3 أيام لإخراج المدنيين العالقين بالفاشر إلى مناطق آمنة خارج المدينة.

واستمرت المعارك العنيفة في الفاشر لليوم الخامس على التوالي، حيث شهدت شوارع المدينة وعدد من مناطقها اشتباكات دامية أدت إلى سقوط العشرات من القتلى.

وتبادل طرفا القتال الادعاء بإحراز تقدم في عدد من أجزاء المدينة، ونشرت قوات الدعم السريع مقاطع فيديو تظهر جنودا تابعين لها داخل محطة الكهرباء الرئيسية، في حين قالت قوات الجيش والحركات المسلحة إنها تمكنت من صد هجمات الدعم السريع.

وقال الهادي إدريس، عضو مجلس السيادة المقال ورئيس الجبهة، إنهم أكدوا خلال اجتماع عقدوه مع بيريللو في العاصمة الأوغندية كمبالا، أمس الثلاثاء، تعهد الحركات المحايدة بحماية قوافل المساعدات الإنسانية الموجهة للمتأثرين بالحرب.

وأكد إدريس أن الحركات، التي اتخذت موقف الحياد، مستمرة في رفضها للحرب وطالب بإبعاد أطراف الصراع إلى خارج المدينة لوقف الخسائر البشرية.

وفي ذات السياق حذر محمد إسماعيل محمد كاس، الأمين السياسي لحركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي، من خطورة التطور الحالية في الفاشر والتدهور المريع في الأوضاع الإنسانية في أوساط المدنيين العالقين في مناطق القتال.


طباعة   البريد الإلكتروني