على قدم وساق.. جهود مكثفة للتوصل إلى هدنة في غزة قبل بدء رمضان

على قدم وساق.. جهود مكثفة للتوصل إلى هدنة في غزة قبل بدء رمضان

على قدم وساق.. جهود مكثفة للتوصل إلى هدنة في غزة قبل بدء رمضان

(الوفاق نيوز): من المتوقع وصول ممثّلين عن حركة حماس إلى القاهرة، اليوم الأحد، لإجراء محادثات حول المقترح الخاص بالهدنة في غزة، فيما أعلنت الولايات المتحدة السبت أنّ إسرائيل قبلت مبدئيًّا بنود مقترح هدنة في حربها ضدّ حماس في القطاع.

ويسعى الوسطاء جاهدين قبل شهر رمضان الذي يبدأ في 10 أو 11 مارس، للتوصّل إلى هدنة في الحرب المستمرّة منذ خمسة أشهر تقريبًا والتي أدّت إلى تدمير قطاع غزّة المهدّد بمجاعة.

وفيما أفادت مصادر، الأحد، بأن حركة حماس سترسل ردها النهائي إلى الوسطاء قريباً، مضيفة أن وفداً من الحركة سيعقد جلسة مع الوسطاء في مصر خلال الساعات المقبلة، ولم تؤكّد إسرائيل بعد قبولها خطّة التهدئة.

وقالت مصادر مطلعة إن من المتوقع اجتماع الوسطاء في القاهرة اليوم الأحد بحثا عن صيغة مقبولة لإسرائيل وحركة حماس لتحقيق وقف دائم لإطلاق النار في غزة، بعد أن لجأت حكومات أجنبية إلى إسقاط مساعدات جوا للمدنيين في القطاع.

وقال مصدران أمنيان مصريان، بحسب "رويترز"، إن من المتوقع وصول وفدي إسرائيل وحماس إلى القاهرة اليوم الأحد، لكن مصدرا مطلعا آخر قال إن إسرائيل لن ترسل أي وفد للعاصمة المصرية إلا بعد حصولها على قائمة كاملة بأسماء الأسرى الإسرائيليين الذين ما زالوا على قيد الحياة.


طباعة   البريد الإلكتروني