مظلومية البردوني الزائفة

محمد العلائي

 مظلومية البردوني الزائفة

محمد العلائي

مش ضروري 
عندما تذهن فجأة وتكتشف البردوني وتعجب به وتشتي تتكلم عن إعجابك به وتخبر الناس عن عظمته، 
مش ضروري ما بلا تطلعه مظلوم ومهضوم ومستهدف من الأشرار ومحارَب وأنه عانى الإهمال والمؤامرات 
مش ضروري هذا خالص
ممكن تعجب بشاعر وممكن يكون هذا الشاعر عظيم جداً دون أن يكون بالضرورة مُضطهَد ومعذَّب طوال الوقت بنير الطغيان.
خاصة في الزمن الجمهوري، كان البردوني سلطة أخلاقية بذاته..
من يجرؤ على الاقتراب منه. 
حتى عندما سؤل إن كان كتب قصائده التي تتحدث عن تحقيقات أمنية وملاحقات من واقع تجربة شخصية نفى ذلك نفياً قاطعاً. 
المرة الوحيدة التي سجن فيها في عهد الإمام أحمد.

لكن غالباً كان البردوني في الزمن الجمهوري يحظى بتقدير الجميع سلطة ومعارضة، وهو كان على درجة من اللباقة والفطنة في علاقاته المختلفة.
وهذا لا يعني أنه لم يتعرض تماماً لمضايقات بسبب مواقفه أو شيء من هذا القبيل.. لكن ما نوعها؟ وإلى أي مدى؟ 
هذا ما نجهله على وجه اليقين.
المؤكد أنه اختار هذه المسافة المعتدلة بينه وبين السلطات الجمهورية المتعاقبة. 
لم يكن مدللاً لكنه لم يكن مضطهداً. 
كان في الوضع المثالي لشاعر عظيم.

#الوفاق_نيوز

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي