اتفاق لوقف إطلاق النار في ليبيا وتركيا تشكك في تنفيذه
 اتفاق لوقف إطلاق النار في ليبيا وتركيا تشكك في تنفيذه

متابعات خاصة-(الوفاق نيوز): أعلنت الامم المتحدة، اليوم الجمعة، انه تم توقيع اتفاق بين طرفي الصراع لوقف إطلاق النار دائم وشامل في ليبيا.
 
وقالت بعثة الأمم المتحدة، إن الطرفين في ليبيا قد توصلا لأتفاق  لوقف إطلاق النار في كل مناطق ليبيا".
 
وقد بثة الامم المتحدة مقطع فيديو اثناء توقيع الاتفاق.
 
من دورها، قالت "ستيفاني وليامز"  القائمة بأعمال مبعوث الأمم المتحدة، عقب التوقيع: "وطنيتكم كانت مساركم للتحرك للأمام وقد تمكنتم من التوصل لاتفاق".
 
وأعربت عن أملها أن يسمح اتفاق وقف إطلاق النار للنازحين واللاجئين في الداخل والخارج بالعودة لديارهم. 
 
وأشادت ستيفاني بإعلان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الدستورية فايز السراج، عزمه تسليم السلطة إلى سلطة تنفيذية جديدة بحلول نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.
 
ومن جانبه، أكد رئيس وفد الجيش الوطني الليبي أن القوات المسلحة ستكون سندا لتنفيذ المقررات التي اتفقنا عليها في محادثات جنيف.
 
ومؤخرا، طالبت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة استيفاني وليامز، باحترام سيادة ليبيا ووقف التدخلات الخارجية والالتزام بحظر الأسلحة الفروض عليها.  
 
ورحبت دول غربية وعدة سفارات أجنبية بالنتائج الأولية لاجتماعات اللجنة العسكرية الموحدة الليبية 5+5، والتي تقضي بطرد المرتزقة الأجانب من ليبيا في غضون 90 يوما.
 
وأكدت بعثة الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا، في بيان لها، أن الأخبار الواردة حول سير محادثات اللجنة العسكرية الليبية "سارّة".
 
وأكد البيان أن الاتفاقيات الليبية- الليبية حول فتح طريق برية و جوية، ووقفٍ الخطاب الإعلامي التحريضي، وتفادي التصعيد العسكري، وتبادل المحتجزين وإعادة هيكلة أمن المنشآت البترولية، هي خطوة أخرى في مسار طويل لتحقيق السلام.
 
وأعرب الاتحاد الأوروبي عن تطلّعه إلى استمرار المحادثات بشكل إيجابي وإلى نقاشات هامة حول اتفاق وقف إطلاق النار في الساعات المقبلة، معلنا تقديم كل الدعم لذلك.
 
ومن جانبها أعلنت السفارة البريطانية في ليبيا ترحيبها باتفاقات محادثات اللجنة العسكرية، مؤكدة أنه" يمكن تحقيق وقف إطلاق النار والتهدئة من خلال وحدة الليبيين في صف واحد والجلوس لحوار شامل".
 
كما أعرب السفير الألماني في ليبيا أوليفر أوفتشا، عن سعادته بالنتائج الأولية لهذه المحادثات، معربا عن دعمه للوفود الليبية للاستمرار والتحلي بحسن النية من أجل السلام ووحدة ليبيا.
 
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بدوره أشاد بإعادة تأكيد الليبيين لسيادتهم من خلال محادثات جنيف.
 
وشدد بومبيو على ضرورة خروج القوات الأجنبية من ليبيا في إشارة لـ"مرتزقة تركيا"، وترك الشعب الليبي يقرر مصيره.
 
وشككت تركيا في إمكانية استمرار وقف إطلاق النار في ليبيا.

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي