"حكومة جديدة مقابل المساعدات".. الرئيس الفرنسي يخير قادة لبنان

متابعة خاصة-(الوفاق نيوز): طالب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يوم الأربعاء، القيادات اللبنانية بتشكيل حكومة جديدة لتنفيذ الإصلاحات في البلاد، وذلك بعد انفجار بيروت المدمر.

واكد ماكرون ان لبنان لن يحصل على المساعدات إلا بعد تشكيل حكومة جديدة.

وقال ماكرون الذي يستضيف مؤتمرا لتقديم المساعدات للبنان، بعد 4 أشهر من الانفجار المدمر في مرفأ بيروت، إنه سيعود إلى لبنان في ديسمبر "للضغط على الطبقة السياسية".

وأضاف الرئيس الفرنسي: "من المقرر تأسيس صندوق يديره البنك الدولي للمساعدة على تقديم المساعدات الإنسانية للبنان".

من جهة أخرى، قالت الرئاسة الفرنسية، الأربعاء، إن لبنان لم تنفذ أي إجراءات بموجب خارطة الطريق الفرنسية المقترحة لمساعدة لبنان على حل أزمته السياسية والاقتصادية.

وشددت الرئاسة الفرنسية على أنه لن يتم تقديم دعم مالي دولي للبنان "حتى تشكيل حكومة".

وأكد مسؤول بالرئاسة الفرنسية أن القوى العالمية "ستواصل الضغط على الطبقة السياسية" في لبنان، لتنفيذ الإصلاحات الضرورية للنهوض بالبلد من الأزمة السياسية والاقتصادية الخانقة التي يمر بها، والتي زادت بعد الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت في أغسطس الماضي.

وتابع: "تحتاج إلى الثقة من أجل اقتراض أو إقراض المال، والثقة ليست موجودة.. سنظل هكذا ما دامت لا توجد حكومة ذات مصداقية".

وأضاف المسؤول أنه لم يتم إحراز "أي تقدم" فيما يتعلق بمراجعة حسابات مصرف لبنان المركزي، محذرا من أن التدقيق في حسابات مصرف لبنان المركزي "أصبح أكثر إلحاحا" من أي وقت مضى.

واستطرد بالقول: "ما لدينا من معلومات يفيد بأن الوضع يزداد سوءا ويتجه نحو مشاكل أسوأ، وهذا يزيد من أهمية إجراء تدقيق حقيقي (في حسابات المصرف المركزي)".

وفي الوقت نفسه، أشار المسؤول إلى أنه "غير مقتنع بأن العقوبات الأميركية سيكون لها أي أثر فيما يتعلق بالمساعدة على تشكيل حكومة ذات مصداقية، قادرة على تنفيذ إصلاحات من شأنها إتاحة مساعدات مالية دولية"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال: "إنها (العقوبات الأميركية) لم تغير شيئا على أرض الواقع. نحتاج إلى مواصلة فرض حملة من الضغوط السياسية العامة، فيما ندعم الشعب".

يشار الى ان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يرأس هو والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، الأربعاء، مؤتمرا دوليا افتراضيا جديدا من أجل "دعم الشعب اللبناني"، بعد 120 يوماً من انفجار مرفأ بيروت الضخم.

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي