الملك الأردني يعلن انتهاء الأزمة..
 الملك الأردني يعلن انتهاء الأزمة.. "الأمير حمزة اليوم مع عائلته في قصره برعايتي"
 
عمان-(الوفاق نيوز): أعلن العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، اليوم الاربعاء، انتهاء  الأزمة التي واجهها الأردن خلال الأيام الأخيرة، بعد اكتشاف مخطط يستهدف استقرار البلاد، ووجه برسالة  إلى الشعب الأردني حول التطورات الأخيرة المتعلقة بولي العهد السابق، الأمير حمزة بن الحسين.
 
وحسب ما نقلت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" رسالة الملك عبدالله الثاني قال فيها إنه: ""تم وأد الفتنة والأمير حمزة اليوم مع عائلته في قصره برعايتي وهو التزم السير على نهج الآباء والأجداد"، مؤكدا أنه قرر "التعامل مع موضوع الأمير في إطار الأسرة الهاشمية وأوكل هذا المسار إلى عمه الأمير الحسن بن طلال".
 
مضيفاً: "نواجه هذه التحديات كما فعلنا دائما متحدين يدا واحدة في الأسرة الأردنية الكبيرة"، مشيرا الى أن "ما حدث الأيام الماضية كان التحدي الأكثر إيلاما، حيث كانت أطراف الفتنة من داخل بيتنا الواحد وخارجه، ولا شيء يقترب مما شعرت به من صدمة وألم وغضب، كأخ وكولي أمر العائلة الهاشمية، وكقائد لهذا الشعب العزيز، مؤكدا أن "مسؤوليته الأولى هي خدمة الأردن وحماية أهله ودستوره وقوانينه".
 
يذكر أنه مساء السبت الماضي، اعتقلت السلطات الأردنية ولي العهد السعودي السابق، والمتهم الرئيسي في "تهديد استقرار البلاد" هو الأمير حمزة الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني إضافة إلى مقربين منه، إلا أن ابن الملكة نور نفى الاتهامات الموجهة له  .
 
وجاءت هذه الخطوة في أعقاب اكتشاف ما وصفه مسؤولو القصر بأنه مؤامرة معقدة وبعيدة المدى تضم على الأقل أحد أفراد العائلة المالكة الأردنية وكذلك زعماء القبائل وأعضاء المؤسسة الأمنية في البلاد.
 
كما أعلنت عدد من الدول العربية و الأمريكية تضامنها ووقفوها إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية، وتأييدها لكافة الإجراءات التي اتخذها الملك عبد الله الثاني "للحفاظ على أمن واستقرار المملكة"، بعد تقارير عن إحباط إنقلاب فاشل على المملكة.
 
المصدر:وكالة الانباء الأردنية "بترا"

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي