الجيش الإثيوبي يشن
 الجيش الإثيوبي يشن "هجوماً برياً" ضد متمردو تيغراي

تيغراي-(الوفاق نيوز): شن الجيش الإثيوبي هجوماً برياً على كل الجبهات في إقليم تيغراي بما يشمل منطقة أمهرة شمال البلاد، ضد قوات جبهة "تيغراي المتمردة".

ولم يؤكد مكتب رئيس الوزراء أبيي أحمد صراحة هذه المعلومات التي تأتي في أعقاب تكهّنات واسعة النطاق بأن هجوما عسكريا كبيرا بات وشيكا، لكنه أعلن أن الحكومة ملزمة حماية المواطنين من "جبهة تحرير شعب تيغراي".

وجاء في بيان "لجبهة تيغراي" التي كانت تحكم المنطقة في السابق أن "تهديد أبيي أحمد بشن هجوم لغزو تيغراي مجددا قد بدأ تنفيذه رسميا".

وتابعت الجبهة في بيانها أنه "في صبيحة 11 تشرين الأول/أكتوبر 2021 أطلق الجيش الإثيوبي بمؤازرة قوات من أمهرة هجمات منسّقة على كل الجبهات".

وأشار البيان إلى أنه "بالإضافة إلى مئات الآلاف من المقاتلين النظاميين وغير النظاميين، تحظى قوات الإبادة الجماعية هذه بإسناد من المدفعية الثقيلة والدبابات والصواريخ والطائرات المسيّرة والمقاتلات، بما لا يترك مجالا للشك بوجود نية إبادة لديها".

تؤكد حكومة أبيي أن العمليات العسكرية في الشمال تستهدف "جبهة تحرير شعب تيغراي" التي تصنّفها أديس أبابا منظّمة إرهابية، وليس السكان عموما.

وقال المتحدث باسم الجبهة غيتاشو ريدا إنه على الرغم من الهجوم الجديد كانت القوات لم تصل بعد إلى تيغراي صباح الإثنين.

وقال إن الجبهة لا علم لها بانخراط القوات الإريترية التي سبق أن دعمت الجيش الإثيوبي في الحرب التي استمرت 11 شهرا.

وتعذّر التثبّت من صحة ما يقوله المتمرّدون من مصادر مستقلة نظرا لقطع الاتّصالات عن أنحاء عدة من منطقة أمهرة.

وقالت المتحدثة باسم أبيي بيليني سيوم إن "حكومة إثيوبيا من مسؤوليتها حماية مواطنيها في كل أنحاء البلاد من أي عمل إرهابي".

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي