ايه المعلمون أعتبروا


هل تعتبروا أيها المعلمون أن كنتم تعقلون وتبقوا في منازلكم. : 

ساكتب للمعلمين في هذا المقال حادثة حدثت قبل أيام وصلتني من أحد من عايش الحدث لعلهم يعتبرون بها ويكون احرار ، ويدافعون عن أنفسهم وعن الحق وعن كل ابناء الشعب وعن أقدس وأشرف مهنة في الحياة عند كل الناس وعند الله .

احدى المعلمات وهي تلقي حصتها في مادة التربية الاسلامية تطرقت لما يجري من تسويق لملازم الكاهن حسين الحوثي .

 وقالت للطالبات كتاب الله هو الحق وما دونه باطل وهذه الملازم لا معنى لها .. بعض الطالبات نقلين كلاهما لمديرة المدرسة  وقامت الادارة بفبركت ماحدث واتم اتهامها أنها قامت بسب عبد الملك الحوثي .

قامت القيامة عليها وجاء أحد مشرفي الحوثه يحقق معها وقفت بكل صلابه ونفت هذه التهمة وقالت أنا قلت ان هذه الملازم ليست أهم من كتاب الله ، وهذا هو الحق الذي يجب أن اقوله ولا خاف من كلمة الحق ، كما هي عادتهم حاولوا اظهار أنهم لا يريدون إثارة الموضوع وانهم يريدون أن يغطوا على سبها للكاهن على أن تسكت وتتوقف عن ما تطرح للطالبات .

لكنها رفعت صوتها عاليا وقالت هذه المدرسة أصبحت وكرا للأفاعي ولم تعد مدرسة  للعلم والتربية وشقدفت هذا المشرف ومديرة المدرسة على هذا الأسلوب الذي يمارسوه معها وخرجت من المدرسة معلنة انها لن تعود إليها ولن تستمر في التدريس  ما لم تدفع رواتبها ويتم التوقف عن هذه الأعمال بالرغم انها كانت تقوم بالتدريس حرصا منها على أن لا يقوموا بمسخ عقول الطالبات بافكارهم.

معظم زميلاتها لاموها على شجاعتها وطالبينها بالعودة للتدريس خوفا عليها من أن تتعرض لاذى ، لكنها اصرت على عدم العودة وقالت أنا أدافع عن الحق وقلت ما يحب أن يقال والله هو الحافظ .

ماهي الى ايام  فاذا بالمشرف الذي حقق معها والمديرة ووكيلة المدرسة يعترفون أن ما اتهمت به كان غير صحيح ويعتذرون لها وطالبوها بالعودة إلى التدريس لكنها رفضت وقالت لن أعود حتى يتم دفع رواتبي بانتظام ما لم فمنزلي أعز وأشرف لي .

موقفها هذا كان موقف أمام جميع زميلاتها ، وما اعتذارهم في نظري سوى محاولة لإعادتها للتدريس لكي لا تكون قدوة يحتذى بها من زميلاتها ، وفي نفس الوقت فأنهم يحاولون إعادتها لكي يعملوا على إيقاعها في خطاء ، يعاقبونها به وقد يستفزونها من خلال بعض الطالبات .

المهم هنا هل تسألوا أنفسكم ماذا لو كنتم بشجاعة هذه الأستاذة وتركتم مدارسكم وبقيتم في منازلكم وتعملوا بالمثل القائل إذا الخرجة لا تفيد الجلسة الاتضر .. كونوا أحرارا وثقوا أن الله معكم ولن يصيبكم أي اذى.

هل تعرفون ماذا يعني لو اتخذتم قرار البقاء في منازلكم و اقتديتم بهذه الاستاذه يعني أن ملايين من الطلاب سيبقون في منازلهم وأن الآباء لن يرضوا ان يبقى أبنائهم بلا تعليم حتى ولو بنسبة 50% ، وسترتفع أصوات الآباء للعالم  للمطالبة بحقوق ابنائهم في التعليم . وأن العالم سوف يرفع صوته عاليا لمناصرتكم وربما دفع العالم رواتبكم .. لا يمكن  أن يكون هناك شعب لا يتعلم ابنائه في هذا العصر والعالم يتفرج .

 رضوخكم للعمل بدون أجر اسكت أي تعاطف معكم مهما كتبتم عن ما تعانوه فبقائكم يعني أنكم لا تعانون من أي مشكلة وعندكم القدرة حتى على دفع تكاليف ذهابكم للتدريس مجاناً إلى جانب اعالة اسركم.
أحيي هذه الأستاذة الحرة وكل حر في وطني .

عباد محمد العنسي 
9 يناير 2021

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي